عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 31-01-2013, 02:58 PM
المغيرة المغيرة غير متصل
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
مكان الإقامة: sudan
الجنس :
المشاركات: 91
الدولة : Aland Islands
73 73 خاطرة .. . عن الشوق ..

الشوق ..
الشوق مالشوق ..
هل أشتاق أحدكم يوماً لأحد ما ؟؟
أما أنا فقد أشتقت ..
لقد أشتقت شوقاً عجيباً ..
شوقاً لاأجد العبارات المناسبة لكي أعبر عنه ..
أشتقت شوقاً ماللغات إلى توصيفه من سبيل ..
أشتقت شوقاً إلى حد الشوق ونهايته ..
أشتقت شوقاً أكثر من الشوق نفسه ..
أشتقت وأنا أكتب أحس بأن قلبي هو الذي يكتب لا بناني ..
قد تتسألوا إلى من أشتقت !!
أقول مالصفات إليه من عرفان ..
أشتقت إلى الذي هو ترجمان لكل خلق جميل ..
أشتقت إلى أفضل الخلق ..
أشتقت إلى حبيب الحق ..
أشتقت إلى الإنسان الكامل ..
أشتقت إلى رسول الله وخليل الله وحبيب الله ..
أتعلمون إني أكتب وأحس بأني قلبي يبكي وليس عيناي ..
إنه الصابر الشاكر رؤوف رحيم كريم شجاع حليم ..
أفديه بنفسي وبمالي وبجميع أهلي ..
والله لو خيرت بين طول العمر وزيادة المال والأهل والذرية والزوجات ..
وبين أن أراه في مرة واحدة .. مرة واحدة فقط .. وتُزهق روح بعدها في الحال لأخترت الموت بعد رؤيته ..
مابالكم برجلٍ أحبه خالقه !!
مابالكم برجلٍ حنى له الجذع وبكى !!
أتعلمون أي جذع ؟؟ جذع نخلة !!!
جذع نخلة بكى وحنى له فما بالكم بي ..

لاتلومني إن بكيت الدهر كله شوقاً للقياه
لاتلومني إن عميت عياني عن رؤية سواه
لاتلومني لو تشبهت به في كل حياتي وسكناتي
دعوني أبكي شوقاً إليه فوالله لاتبكي عياني
يبكي قلبي وعقلي ولحمي وعظمي وكل أوردتي وشرايني
للأسف لم أستطيع أن أصف لكم كم أنا أشتاق إلى رسول الله ..
صلى الله عليه وسلم ..
جذع النخل بكي فمسح عليه فسكت وقال صلى الله عليه وسلم والله لو لم أمسح
عليه لبكي طول حياته ..
فأنا من الذي يسكتني من البكاء ..
من الذي يصبرني حتى ألقاه على الحوض إن شاء الله ..
هل تشتاقون لأحد مثل شوقي اليه ؟؟ لا أظن .. لا أظن ..
وهل تحسون ما أحس به ..
خبروني ..
كلموني ..
يالله ياالله يالله .. ياجواد ياكريم ياحليم أسالك أن لاتحرمني من رؤيتي حبيبي الآخرة ..
اللهم أرشدني إلى سنته وأعني على طاعته ..
لأظن أن هناك إنسان له عقل صحيح وقلب حي ينبض ويعرف رسول الله ولايحبه ولايشتااااااااق الى لقائه ..
رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 13.32 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 12.72 كيلو بايت... تم توفير 0.60 كيلو بايت...بمعدل (4.53%)]