عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 19-01-2020, 03:33 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 30,407
الدولة : Egypt
افتراضي محمد صلى الله عليه وسلم تلك الشخصية الساحرة

محمد صلى الله عليه وسلم تلك الشخصية الساحرة(1)
إيمان الخولي

قال تعالى :" {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا}
يقول مصطفى صادق الرافعى:
الرجل العظيم فى فنه قالب إنسانى فلا يقاس إلا ليقاس عليه غيره فكان الرسول صلى الله عليه وسلم ذلك الإنسان الذى صنعه الله سبحانه وتعالى ليقاس عليه غيره يعرف به الحق من الباطل والعدل من الظلم والخير من الشر.
قرأنا فى كتب التنمية البشرية كلما ا قتنعت بشئ منها وجدته فى كتابنا القرآن الكريم وفى أخلاق رسولنا وكأن هذة القواعد فى التنمية البشرية التى تسمى المثالية هى الفطرة السليمة التى فطر الله عليها المسلم فالأولى بنا أن نتمسك بكتابنا ونتدبره ونتعرف على أخلاق نبينا وكيف كان شخصية ساحرة فى معاملاته سحرت العقول والقلوب لأنه تأدب بالأدب الربانى إذ يقول صلى الله عليه وسلم :" «أدبنى ربى فأحسن تأديبى» "

نعيش مع فى تعاملاته مع الزوجة مع الأبناء مع الصديق مع العدو نجده محمد المبشر لا المنفر محمد الذى علمنا كيف نتعامل مع من يساعدونا فى منازلنا ومع الحيوانات ونبحث عن ما علينا للناس وليس ما لنا عندهم نتعلم منه متى نغضب ولماذا نغضب أو كما تقول كتب التنمية البشرية فن إدارة الغضب وكيف نتقبل النقد.

يعلمك فن الإنصات وفن القيادة وكلها أساسيات وقواعد فى التنمية البشرية التى عرفها الغرب بعد أربعة عشر قرن ولكنهم لم يعرفوا رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم
نجده محمد الزوج كيف يتعامل الزوج مع نفسية زوجته فى ظروف مختلفة وزوجات مختلفات فى الطباع

النبى زوجا :
 يقبل مشورة زوجاته :
استشار النبي صلى الله عليه وسلم زوجاته في أدق الأمور ومن ذلك استشارته صلى الله عليه وسلم لأم سلمة في صلح الحديبية لما كتب رسول الله صلى الله عليه وسلم القضية بينه وبين مشركي قريش ، وذلك بالحديبية عام الحديبية ، قال لأصحابه : قوموا فانحروا واحلقوا ، قال : فوالله ما قام منهم رجل ، حتى قال ذلك ثلاث مرات ، فلما لم يقم منهم أحد ، قام فدخل على أم سلمة ، فذكر ذلك لها ، فقالت أم سلمة : يا نبي الله ! اخرج ثم لا تكلم أحدا منهم بكلمة ، حتى تنحر بدنك وتدعو حلاقك فتحلق ! فقام فخرج فلم يكلم منهم أحدا ، حتى فعل ذلك ، فلما رأوا ذلك قاموا فنحروا ، وجعل بعضهم يحلق بعضا ، حتى كاد بعضهم يقتل بعضا,



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 15.18 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 14.56 كيلو بايت... تم توفير 0.62 كيلو بايت...بمعدل (4.10%)]