عرض مشاركة واحدة
  #10  
قديم 25-09-2012, 01:57 AM
wagdy22 wagdy22 غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 5
الدولة : Egypt
افتراضي رد: لمن يريد تعلم الهجة الجزائرية قاموس عربي جزائري مني إليكم

ده نبذه مختصره للى ميعرفش حاجه عن بلد المليون ونص شهيد
ارجو تقبلها مقابل مجهودك
نبذه مختصره عن الجزائر..
الجزائر أو الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، تقع في شمال إفريقيا وعاصمتها الجزائر. تعتبر أكبر دولة إفريقية مساحة و10 عالميا إذ تبلغ مساحتها 2381741 كم2. يحدها من الشمال البحر الأبيض المتوسط، ومن الشمال الشرقي تونس، ومن الوسط والجنوب الشرقي ليبيا، ومن الغرب المغرب، ومن الجنوب الغربي الصحراء الغربية وموريتانيا ومن الجنوب مالي والنيجر. الجزائر عضو في الأمم المتحدة، والإتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية منذ استقلالها ومنظمة عدم الانحياز وانضمت إلى منظمة الأوبك سنة 1969. شاركت في إنشاء اتحاد المغرب العربي سنة 1989. وانضمت أيضا إلى الإتحاد من أجل المتوسط في 2008.
وفق الدستور الجزائري، الإسلام هو "دين الدولة" واللغة الرسمية هي العربية. أما اللغة الأمازيغية فهي لغة وطنية.
وتلقب الجزائر بـبلد المليون ونصف المليون شهيد نسبة لعدد شهداء ثورة التحرير الوطنية من الاستعمار الفرنسي.

كانت الجزائر خلال 1993 في مرحلة انتقالية ، مغيرة النهج المركزي الاشتراكي نحو اقتصاد السوق. في هذا النسق، لعبت مواردها الطبيعية الدور الأهم. تعتبر الجزائر ثالث اقصاد عربي من بعد السعودية والإمارات وثاني اقصاد أفريقي بعد جنوب افريقيامن حيث الدخل القومي لعام حسب إحصاءات المنظمة العالمية للتجارة لسنة2007 . الجزائر ثاني أغنى دول إفريقيا، بعد جنوب إفريقيا، حيث يقدر الدخل القومي في الجزائر بـ 120 مليار دولار، يقابله 255 مليار دولار في جنوب إفريقيا.
لعبت الاشتراكية دورها في تعطيل الدور الزراعي، متوجهة نحو القطاع الصناعي بدون جاهزية، لكن بقدوم الرئيس الشاذلي بن جديد تأكدت أهمية تغيير السياسة القديمة ككل. كانت أحداث أكتوبر الأسود في 1988 وراء تسريع عملية الإصلاح. ما أصطلح عليه باسم ثورة الكسكسي هو الإصلاحات السياسية والاقتصادية أثناء فترة الرئيس، كان انخفاض أسعار البترول عالميا في 1986، وراء أزمة البلاد وقتها.
يشكل قطاع النفط (المحروقات) الركيزة الأساسية لاقتصاد البلاد ، حوالي 60% من الميزانية العامة ، و%30 من الناتج الإجمالي المحلي و 95% من إجمالي الصادرات.
كان الهدف الأساسي من الإصلاحات ، التحول لاقتصاد السّوق ، طلبا للاستثمارات الأجنبية ، و خلق مناخ تنافسي داخل البلد. تركت الدولة التسيير في المؤسسات العمومية بنسبة 2/3 و ألغت احتكارها للاستيراد. أخيرا ، شجعت بكثرة خصخصة القطاع الزراعي.
ارتفعت المؤشرات الاقتصادية في الجزائر في النصف الثاني من سنوات التسعينيات، ويرجع ذلك إلى دعم البنك الدولي لسياسة الإصلاحات و عملية إعادة جدولة الديون التي أقرها نادي باريس.حيش انخفضت المديونية من 35 مليار دولار سنة1993 إلى أقل من 7 مليارات دولار2006 وذلك باتباع سياسة الدفع المسبق واستبدال الديون المستحقة بصفقة مشتريات كما صنعت مع روسيا.
مع هذا ، وفي تقرير لمنظمة الشفافية الدولية لمكافحة الفساد، تقهقرت الجزائر من المرتبة 84 إلى 99 ، بعد كولومبيا و غانا ، لعام 2007.
الجزائر دولة حالمة طموحة ورائعة جميلة بمدنها الساحرة كمدينة وهران الباهية التي تعد قبلة الجزائريين للاصطياف ويحل بها سنويا في موسم الاصطياف 25 مليون مصطاف ومدينة قسنطينة التي صنفت مؤخرا كأقدم المدن في العالم فهي من تعرف بمدينة الصخرة بالإضافة إلى مدينتي جيجل وعنابة المطلتان على البحر المتوسط والتان تلقبان بجوهرتي الشرق الجزائري والمعروفة ببناياتها القديمة خلصة من العهد الفرنسي ومساجدها العتيقة و مدينة باتنة وتعرف أيضا بعاصمة الاوراس بها أثار امازيغية و رومانية قديمة جدا.
تتميز الجزائر بتنوع إقليمي وتضاريسي وطبيعي رائع يدفعك للتعجب والاعجاب في نفس الوقت ففي يوم واحد يمكنك ان تتزلج صباحا في اعالي جبال الشريعة والضاية و العفرون بمدينة البليدة والتي تسمى مدينة الورود أيضا وعند منتصف النهارلك ان تاخذ وجبة غداء شهية في مطاعم الشواء التي تجدها بمدينة دواودة البحرية أو بوإسماعيل البحرية شرق تيبازة لتاخذ استراحة وتتمتع بجمال غابات عنابة أو البويرة التي تسلبك بجمال طيورها المغردة واحراشها العذراء الخلابة التي تتميز بصفاء جوها ونقاوة هوائها المنعش وعند الظهيرة بإمكانك الاستجمام على شواطئ مدينة عنابة أو جيجل لتاخذ شايا منعنعا أو قهوة في صحراء الجزائر التي حار فيها الشعراء لينشدوا فيها قصائد خالدة لا تنسى)
تتكون الجزائر من ثمانية واربعين ولاية تتميز كل منها بطابع خاص يميزها عن غيرها إذ تتميز كل منطقة بلهجة محلية وتقاليد خاصة تظهر في الاحتفالات الكبرى كالاعراس وحفلات الختان والمولد النبوي وغيرها كما تتميز بطريقة عيش خاصة بها ولعل أهم نقاط التشابه بين كل افراد الشعب الجزائري هو التضامن والتعاون البطولي وكذا اللحمة الأسطورية التي تتجلى خاصة في مختلف الكوارث الطبيعية التي المت بالجزائر كزلزال بومرداس وفياضانات باب الواد وغرداية
قسنطينة وهي المصنفة كأقدم مدينة في العالم حوالي الفين عام وهي المسماة بسيرتا منذ العصر النوميدي ومثلت مركز خلافة التيطري الشرقي أثناء العهد العثماني إذ حكمها القائد الأسطوري أحمد باي وهي التي صمدت رغم بساطة أسلحة مواطنيها ثلاث سنوات في وجه الاحتلال الفرنسي وذلك بفضل بسالة مواطنيها واستماتة قائدها الكرغلي أحمد باي في الدفاع عنها وكذا بفضل حصنها المنيع كونها الملقبة بمدينة الصخرة إذ ان الناظر إليها من بعيد يراها واقعة بين صخرتين عظيمتين تربط بينهما سبعة جسور عتيقة أقدمها الجسر الحجري الذي يعود إلى العصر النوميدي تحتوي قسنطينة على العديد من المباني العتيقة والتي تعود إلى الاستعمار الفرنسي وهي التي أصبحت الآن مقرات لمصالح رسمية جزائرية وكذا المسجد الرائع مسجد الامير عبد القادر والذي يعد تحفة معمارية في حد ذاته وهو الذي يعتبر جامعة إسلامية كذلك كما تعد مدينة قسنطينة مدينة العلم والعلماء إذ تحتوي على أكثر من جامعة أهمها جامعة منتوري والتي خرجت الكثير من رؤساء ووزراء العالم كما تحتوي على مناطق اثرية كاقواس جنان الزيتون واحياء السويقة وكذا ضريح ماسينيسا بالخروب
تعتبر قسنطينة مدينة عريقة وهي تحفة فنية في حد ذاتها كيف لا وهي مسقط الأديبة العالمية أحلام مستغانمي والعديد من الروائيين والكتاب العالميين
هل تعلم أن الصحراء الجزائرية، تمثل لوحدها أكثر من 80 % من المساحة الكلية للجزائر. ليست كلها رمالا، بل عدة هضاب صخرية و سهول حجرية تتخللها منطقتان رمليتان (العرق الغربي الكبير و العرق الشرقي الكبير) و اللتان تمثلان مساحات شاسعة من الهضاب الرملية. في الهقار بالقرب من تمنراست توجد أعلى قمة في الجزائر وهي قمة تاهات 3,303م. كما توجد في الجنوب الجزائري عدة ولايات ومدن هامة منها مدينة حاسي مسعود التي تعتبر ممول الجزائر بالبترول وأيضا ولاية الوادي السياحية.
شهدت الحركة الادبية في الجزائر تطورا ملحوظا، حيث ذاع صيت الكثير من الادباء والمفكرين الجزائريين ووصل إلى العالمية. نذكر أبوليوس كاتب رواية الحمار الذهبي التي تعد أول نص روائي مكتوب وكامل في تاريخ الرواية العالمية، أيضا أحمد البوني وعبد الحميد بن هدوقة والطاهر وطار وأحلام مستغانمي ... الخ
للجزائر شعراء نبغوا واجادوا بلاغة وفصاحة وبيانا، كمفدي زكرياء صاحب ملحمة الجزائر ومؤلف النشيد الوطني الجزائري قسما واللهب المقدس. ومحمد العيد آل خليفة الذي اشتهر بشعره المؤثر الاصلاحي.
في الأدب، لفت الأنظار الأديبة والكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي برواية ذاكرة الجسد وعابر سرير. وآسيا جبار ومولود فرعون الذي اغتالته أيدي الغدر ومحمد ديب صاحب الثلاثية الدار الكبيرة *السبيطار* والحريق، والنول والتي ترجمت إلى اللغات مختلف الاجنبية عن الفرنسية، وأمين الزاوي، وابن هدوقة والطاهر وطار والربيع بوشامة ونور الدين ميهوب. إلى جانب الشاعر و الاديب الجزائري فارس عبد العزيز ينون الذي مثّل الجزائر في إسهامات ثقافية و أدبية كثيرة جمعها في ديوان المعلقة الاخيرة.
ان احتضان الجزائر سنة 2007 لتظاهرة عاصمة الثقافة العربية عزز من موقعها في الساحة الادبية والثقافية العربية.
كما احتضنت الجزائر
المهرجان الثقافي الأفريقي 2009 للمرة الثانية وشارك فيه 48 بلدا إفريقيا.
وتلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية 2011.
بس فى الاخر ..
بحب ام الدنيا مصر
وافتخر بده
رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 18.26 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 17.66 كيلو بايت... تم توفير 0.60 كيلو بايت...بمعدل (3.30%)]