عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 30-11-2019, 09:05 PM
تيسير المحمدي تيسير المحمدي غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 5
افتراضي حبوب السعادة الوهمية تاخذك الى طريق الموت!

إنها حبة الإكستازي أو الاكستاسي أو حبوب النشوة، أحد العقاقير التي ظهرت وانتشرت بشكل كبير في الآونة الأخيرة وهي مخدر ومنشط معروف أيضا باسم ميثيلين ديوكسي ميتامفيتامين والذي عادة ما يتم تعاطيه على شكل كبسولات أو حبوب أو مسحوق لاستنشاقه. ويعد من أخطر أنواع المخدرات التي انتشرت في العالم حديثا وهو يعمل على أن يوصل المتعاطي لأعلى درجة من درجات النشاط والحركة وعمل مجهود
ماذا تفعل حبة الإكستازي بالإنسان ؟
تناولها يجعل الشخص في حالة نشاط يقلع من أرض الواقع إلى سماء الخيال
تعمل على زيادة الثقة بالنفس
قد يظن البعض أنها مجرد حلويات للأطفال بسبب ألوانها المتعددة، ولكنها من أخطر أنواع المخدرات في العالم
من يتناولها لن يظل جالساً فقط، بل يغني ويرقص، لكن بطريقة مرضية
هي تسبب السعادة، إلا أنها قد تتسبب في اكتئاب حاد عند انتهاء مفعول الجرعة
تسبب الضعف الجنسي، والشذوذ الجنسي
تسبب الانهيار المباشر الذي يؤدي إلى انفجار خلايا الدماغ
وأخيرا الموت
الآثار الجسدية
تقيؤ الدم
فقدان الشهية
قصور الكلى
إصابة بتشنجات وقصور في وظائف القلب
هلوسة سمعية وبصرية
ارتفاع ضغط الدم
طرق علاج إدمان حبوب الاكستاسي
حبوب الاكستاسي أحد العقاقيرالمنشطه للجهاز العصبي والتعاطي المتكرر لها قد يسبب الإدمان عليها ولا يمكن التعامل مع المدن بسهوله لذلك يجب معرفه كيفية التعامل مع المدمن وتمر رحلة علاج ادمان حبوب الاكستازي بعدة خطوات ومراحل في مراكز علاج الادمان، يتم تحديدها بناء على حالتك الصحية الجسدية والنفسية فتبدأ ب:
التقييم الشامل والتشخيص المزدوج:
في رحلة العلاج من الادمان يخضع المدمن لعملية فحص طبي شامل لتحديد حالته النفسية والجسدية ومدى تأثير المخدر فيها. ويعمل المختصين في مستشفى التعافي على إجراء تحاليل وفحوصات طبية لتحديد الأمراض الجسدية ومدى قصور وظائف الجسم.
التخلص من السموم ومواجهة أعراض الانسحاب:
أول شيء في رحلة علاج ادمان حبوب الاكستازي هو تخلص الجسم من السموم المترسبة في الدم وذلك من خلال:
منع الجسم من الحصول على المخدر وتطبيق برنامج دوائي لمواجهة أعراض الانسحاب التي تحدث نتيجة تغيير النظام الكيميائي في الجسم والذي اعتاد على وجود المخدر.
تهدف المرحلة إلى توفير أكبر قدر من الراحة والسهولة فلا يشعر المريض بأي تعب.
العلاج النفسي وتدريب المدمن على التعامل مع المشاكل والعقبات:
تعد تلك المرحلة هي من أهم الخطوات في برنامج العلاج، وذلك نظرا للضرر البالغ الذي يسببه المخدر على الحالة النفسية العامة. تهدف إلى البحث على الأسباب التي دفعت المريض إلى الإدمان والتعامل معها، فيعمل المختصين النفسيين على إقامة جلسات علاج نفسي فردي وجماعي للمريض يتعلم فيها كيفية التعامل مع المواقف الخطيرة والصعبة.
تأهيل المدمن وعودته إلى حياة صحية مرة أخرى:
لا تنتهي رحلة العلاج في مستشفى التعافي بمجرد التوقف عن التعاطى بل تسعى إلى تأهيل المريض اجتماعيا وإعادة دمجه فى الحياة العامة مرة أخرى من خلال تدريبه على كيفية التعامل مع المشاكل والمواقف الصعبة دون اللجوء للمخدر.
لا يوجد توقف تدريجي للمخدر وإنما يتم الامتناع عن المخدر تماما ومواجهة أعراض الانسحاب ونحن في مستشفى التعافي لعلاج الإدمان نقدم لك أحدث الطرق الفعالة في علاج الإدمان، انت لست وحدك ففريقنا الطبي بجوارك للتعافي التام من الإدمان
رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 14.79 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 14.18 كيلو بايت... تم توفير 0.61 كيلو بايت...بمعدل (4.11%)]