عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 06-02-2012, 12:56 AM
الصورة الرمزية أبو الشيماء
أبو الشيماء أبو الشيماء غير متصل
مراقب الملتقيات
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
مكان الإقامة: أينما شاء الله
الجنس :
المشاركات: 6,418
الدولة : Morocco
63 63 طرق المعاكسات في المنتديات..

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته..

قبل أن أبدأ موضوعي ألفت انتباه جميع القراء أنني لاأقصد أحدا بعينه ، والمقال ماهو إلا نتاج تجارب محدودة وحوادث مروية من بعض إخواني وأخواتي ....منهم مشرفين و أعضاء في منتديات أخرى....

أقول مستعينا بالله

ماأعجبك أيها الانترنت
يتجرأ فيك مستخدموك مالا يتجرأون في واقعهم ، ويقترفون فيك مايحذرون منه مجتمعاتهم وأهليهم .

البعض هوايته أن ينال إعجاب الفتيات في المنتديات
كما أن البعض هوايتهن أن ينلن اعجاب الشباب وبالذات المشرفين وسائر الكتاب المتميزين .

وإليكم الأساليب السبعة لضعاف النفوس ومرضى القلوب*ذكور و إناث* في ولوج باب الغزل والمعاكسات عبر بوابة المنتديات .

الأسلوب الأول : يخوض صاحب المراهقة الكتابية في شتى الموضوعات لغاية وبلا غاية
حتى إذا لفت إليه الأنظار بدأ في ترويج بريده بطريقة أو بأخرى لكسب الصديقات
أو إرسال رسائل خاصة...
- لايرد الا على مواضيع بنت محدده-الفريسة- لكي يجعلها تقع في شباكه.
الأسلوب الثاني : يكثر هذا المراهق من الوجدانيات والمقالات الشخصية المقاربة للخواطر الذاتية ليدغدغ بها مشاعر من يريد افتراسهم ؛ ثم عن طريق الرسائل الخاصة تبدأ العلاقة الغرامية من أوسع أبوابها .

الأسلوب الثالث : يعمد المراهق الى المشاكسة ومخالفة وجهات النظر والاحتجاج على المشرفين لينطبق عليه المثل : خالف تعرف ، وربما لجأ إلى التصريح ببعض الآراء الشاذة ورواية الأخبار الغريبة لينطبق عليه المثل : إذا أردت أن تذكر فافعل المنكر . ويظن بأن هذا الأسلوب أسهل طريق لاقتناص المتذبذبات ، وهاتك ياعلاقات مشبوهة .

الأسلوب الرابع : عكس الأسلوب السابق تماما ، حيث يبدي فيه المراهق الكتابي أعلى درجات الحرص والبراءة في موضوعاته وتعليقاته فيبالغ في شكر هذه الكاتبة ويمزح مع تلك ويطالب ثالثة ببريدها للتواصل المفيد ، ثم التكشير لاحقا عن النوايا السيئة .

الأسلوب الخامس : الاستماتة في إنشاء منتدى أو السعي للإشراف على منتدى قائم ، ومن منصب المشرف يتم ابتزاز المساكين رجالا ونساء وعرض المناصب الإدارية والإشرافية عليهم مقابل التواصل المباشر .

الأسلوب السادس : التركيز على القضايا التي تستهوي عواطف المتحمسين مثل قضايا الجهاد ونصرة الشعوب المسلمة ، فتكون مشاركاته على هذا المنوال نشيدا وشعرا وفلاشات ، فتنطلي الحيلة على الساذجات فيهمن غراما بكتاباته حتى يقعن في أحد فخاخه .

الأسلوب السابع : إذا عجز هذا المراهق واستنفذ كل الأساليب فإنه يبادر لأسلوب ماكر وهو : إعلان الانسحاب من المنتدى ،أو الغياب أو الدخول بمعرف جديد ليلفت الأنظار إليه ،ويرى من يبحث عنه... ويبدأ المستعطفون ـ والمستعطفات ـ في الإلحاح عليه بالبقاء ، فينتهز هذه المشاعر الجياشة في مد جسور العلاقات المباشرة المشبوهة ...الإيمايل...الهاتف...

ألأجـل لهـو أم لأجل فساد *** عاكست هاتفة بغير رشاد
ترمين من عذب الكلام وسحر *** للسامعين بشهوة وودادي
أوما علمت بأن عرضك وقتها *** يشرى لنذل سافل رواد !
وكأن أذنك لم تسمع ما جرى *** لمعاكسات في الضياع تنادي
وستعلمين إذا رماك ذليــلة. *** ماذا جنيت "بهتفة" وعناد!!

من نافلة القول أنني لاأعني الذكور فقط ، كأول من يتعمد هذه الأساليب ، بل النساء قد يقمن بها وبأساليب أخرى كما أنني لاأقصد إلا أصحاب النوايا السيئة وبالتالي لايفهم من كلامي أنني أنتقد من يقوم ببعض هذه الأساليب بحسن نية وبقصد شريف
****************
النتيجة.

****
إن المعاكــس ذئبٌ يُغري الفتــــــــــــــــاة بِحِيلَة
يقول:هيّـا تعالَيْ إلى الحيـــــــــــــــــــاة الجميلة

قالت أخاف العـــار والإغراق في درب الرذيلة
والأهل والإخوان والجيران بل كـــــــــلّ القبيلة

قـــــــــــــــــال الخبيث بمكـر لا تقلقي يا كحيلـة
إنّا إذا ما التقينا أمـــــــــــــــــــــــامنا ألف حيلـة

متى يجيء خطيبٌ في ذي الحيــــــــــــاة المليلة
ألا ترين فلانة ألا ترين الزميلــــــــــــــــــــــــة

وإن أردتِ سبيــــــــــــــلاً فالعرسُ خيرُ وسيلة
وانقادت الشـــــــــــــــــاة للذئب على نفسٍ ذليلة

فيا لِفُحشٍ أتته ويـــــــــــــــــــــــــــا لِفِعالٍ وبيلة
حتى إذا الوغد أروى من الفتـــــــــــــــــاة غليلَة

قال اللئيم : وداعاً ففي البنــــــــــــــــــات بديلة
قالت : ألَمّا وقعنــــــــــــــا أين الوعود الطويلة

قال الخبيث وقد كـشّر عن مكرٍ وحيــــــــــــــلة
كيف الوثوقُ بغـرٍّ وكيف أرضى سبيــــــــــلَه

مَنْ خانت العرض يوماً عهودها مستحيــــــــلة
بكَتْ عذابـاً وقهراً على المخازي الوبيـــــــــــلة

عارٌ ونـــــــــــــــــــــارٌ وخـزيٌ كذا حياةٌ ذليلة
مَنْ طــــــــــاوع الذئبَ يوماً أوردَهُ الموتَ غِيلة.



*****
ومن هنا أوجه إنذارا وتحذيرا شديدا اللهجة إشفاقا على كل مسلم ومسلمة أن تتجنب خطوات الشيطان.....الذي يأمركم بالفحشاء و المنكر ويصوره لكم بصورة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر.
اللهم إني بلغت فاشهد
__________________
الحمد لله الذي أمـر بالجهاد دفاعـاً عن الدين، وحرمة المسلمين، وجعله ذروة السنام، وأعظـم الإسلام، ورفعـةً لأمّـة خيـرِ الأنـام.
والصلاة والسلام على نبيّنا محمّد ، وعلى آلـه ، وصحبه أجمعيـن ، لاسيما أمّهـات المؤمنين ، والخلفاء الراشدين،الصديق الأعظم والفاروق الأفخم وذي النورين وأبو السبطين...رضي الله عنهم أجمعين.



التعديل الأخير تم بواسطة أبو الشيماء ; 13-11-2014 الساعة 11:50 PM.
رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 21.62 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 20.97 كيلو بايت... تم توفير 0.65 كيلو بايت...بمعدل (3.02%)]