عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 30-09-2020, 04:44 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 47,580
الدولة : Egypt
افتراضي الزوج أولاً... والزوج ثانياً!!

الزوج أولاً... والزوج ثانياً!!
مازن بن عبد الكريم الفريح



جاءني يبحث عن زوجة ثانية، وامرأة مؤاتية، أينما طلبها لبت النداء، لا تنشغل عنه بتربية الأبناء، ولا تعتذر بكثرة الأعمال والأعباء.
قال: أريد أن أعيش معها أجواءً "رومانسية"، وأنعم وإياها بساعات هدوء وحب عسلية.. أُلاعبُها وتلاعبني لا طفل عندها يأخذ لبها عني فتتركني.. أتذكر معها أيامي الأولى من عرسنا، حيث لا طفل يبكي فيكدر علينا سعادتنا وأُنسنا... ثم هز رأسه وقال: آه.. كم أتمنى تلك الأيام.. وكم أنا مشتاق لتلك اللقاءات وما فيها من عذوبة كلام..
قلت: وما ذنب زوجتك وقد عكفت على أبنائك؟.. وحنت ظهرها على فلذات فؤادك وهل جزاؤها منك إلا الشكر، و(هل جزاء الإحسان إلا الإحسان). ؟؟!
قال: ولكنها آثرت أولادي عليّ، ولم تلتفت إلي، فإذا جئت ألفيتها مشغولة البال، جسدها عندي وقلبها عند العيال!!




قلت: وهل ستتزوج عقيماً؟ ينبغي أن تعلم أن انشغال الزوجة عن زوجها بأبنائها أو بأعمالها له سببان: أحدهما الزوج، والآخر الزوجة
فالزوج قد تنصل من مسئوليته في تربية أولاده وإدارة بيته، والزوجة لم تحسن إدارة مملكتها وتوزيع واجباتها.. وليس الحل لهذا الانشغال الزواج بثانية، ولذا فاني أقترح عليكما أموراً منها:
أ- تعاونا في الأعمال الخدمية داخل البيت فقد كان - صلى الله عليه وآله وسلم- يشارك أهله في ذلك.
ب- ليكن للزوج دوره الفاعل في تربية أبنائه.
ج- تجتهد الزوجة في ترتيب واجباتها وفق ساعات الليل والنهار بحيث تتفرغ لشئون الزوج عند مجيئه.




د- تنظيم النسل حتى لا يكون متتابعاً تتابعاً يضني الزوجة ويتعبها ويشغلها عن زوجها. وقد قال جابر - رضي الله عنه -: " كنا نعزل والقرآن ينزل".
هـ- تفويض بعض شئون الأبناء إلى البنات الكبار، فتقوم البنت الكبرى على سبيل المثال ببعض الرعاية والاهتمام بإخوانها وأخواتها الأصغر منها سناً، وفي هذا تدريب لها على تربية الأبناء وإدارة البيت قبل الزواج وهو ما تفتقده الكثيرات من بناتنا في هذه الأيام.
وكما إن الواجب على الزوجة أن يكون شعارها الزوج أولا والزوج ثانياً فان الواجب أيضا على الزوج أن يكون شعاره أمك أولاً ثم زوجتك ثانياً فأبناؤك ثالثاً..... وأصدقاؤك عاشراً!!

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 16.72 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 16.10 كيلو بايت... تم توفير 0.62 كيلو بايت...بمعدل (3.72%)]