عرض مشاركة واحدة
  #14  
قديم 09-08-2009, 08:37 PM
الصورة الرمزية الفراشة المتألقة
الفراشة المتألقة الفراشة المتألقة غير متصل
مراقبة قسم العلوم الإسلامية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
مكان الإقامة: في جنة الفردوس ولن أرضى بالدون .. سأواصل لأصل هنااك بإذن الله
الجنس :
المشاركات: 6,548
افتراضي رد: تجاربي مع العلاج المُندثر

استعمال العسل في التضميد الجراحي

* قال الجراح الدكتور ميخائيل بولمان من مستشفى نوفولك ونورويتش بانجلترا: بالرغم من التقدم في الجراحة والتعقيم (aseptic) واكتشف المطهرات لمختلف الحالات فلا تزال معالجة الجروح المتقيحة (infected) تشكل معضلة فالضمادات العادية الجافة تلتصق بسطح الجرح والضمادات الرطبة تجعل الأنسجة مغمورة بالسوائل والضمادات والمراهم الزيتية تمنع تصريف المفزات الناجمة عن الجرح مما يؤدى إلى سيلانها إلى المناطق المجاورة من الجلد والضمادات الكيماوية تؤدى إلى تأثيرات سمية على درجات متفاوتة وعندما قرأت كتاب العسل وصحتك honey and your health) للدكتور (بك beck) و(سمدلى smedley) من مطبوعات شركة museum press ltd وجدت ما يلي:
إن تطبيق العسل خارجيا (على الجلد) قديم قدم التاريخ فاستعمله قدماء المصريين (الفراعنة) كضمادة خارجية وأوراق البردي (papyrus) الهيروغليفية التي اكتشفها العالم إيبرز(ebers) تنصح بتغطية الجروح بقماش قطني مغموس بالعسل وبعض المواد العطرية لمدة أربعة أيام وأكثر من هذا فقد جاء ما يلي:
كان يستعمل العسل في القرون الوسطي بصورة واسعة لمعالجة الدمامل والجروح والحروق والتقرحات أما وحده أو ممزوجا مع بعض المواد الأخرى وذلك بشكل مراهم أو لصقات وإن بعض العيادات وأغلبها في البر الأوروبي (continental) تستعمل العسل في التضميد الجراحي.
وقد بدأت مع مساعدي بتطبيق ضمادات العسل واقتنعنا بفائدتها برغم أننا في شك من ذلك.

بعض ما اكتشفه الدكتور ميخائيل عن العسل:
ان تأثير العسل القاتل للجراثيم(bactericidal) عند تطبيقه على التقرحات والسطوح الملتهبة أكيد لا شك فيه بسبب فعله الماص لماء, وسرعة نظافة المناطق المتقيحة ملحوظة غالبا من الصفات المميزة للعسل طريقة امتصاصه, وان امتصاص العسل الظاهر يجعل المرء يعتقد ان لقيمته الغذائية دورا موضعيا مساعدا على ترميم الأنسجة وشفائها, فالعسل يحتوى على سكر العنب (fructose)بالإضافة لكميات من المعادن منها الحديد والفيتامينات وخاصة فيتامين (c'b)وان هذه المواد كلها ضرورية للأنسجة السريعة النمو, وفوق ذلك فان العسل غير سام وغير مخرش ولا يؤذى الأنسجة لا موضعيا ولا بصوره عامة.

ويضيف الدكتور ميخائيل: فتجربتي مع العسل تكاد تنحصر في تضميد عملية خزع الفرج(valvetomy)المرافق في الأغلب مع تسليخ المناطق الغديه للناحيتين المغبنتين(groins)ومن المعروف ان جرح هذه العملية يأخذ شهورا حتى يشفى شفاء كاملا نظرا لصعوبة تطهير هذه المنطقة.

ويضيف: ليس هناك أية مبررات لتأخير وضع العسل مباشرة يعد العملية مباشرة, بل فان أي تأخير بوضع العسل مباشرة بعد العملية إنما هو خطوة الوراء بالنسبة لسرعة الشفاء.

لسطح جرح واسع من الأفضل استعمال عسل وسائل متميع, ومن الممكن صب العسل على الجرح أو غمس الضمادة بالعسل ثم تطبيقه على الجرح حتى تمت تغطية كل سطح الجرح.

* طبق العسل بعد عملية استئصال ثدي بسبب تسرطنه, وتشكل جرح عميق ومتقرح, وتحسن الجرح كان أسرع بكثير بعد تطبيق العسل مما كان علية قبل تطبيقه.

* جرب العسل على تقرحات دوالي الساق لبعض النساء اللواتي كن في المستشفى من اجل عمليات نسائية (gynaecological)وقد كان تحسن القرحة ونظافتها ملحوظا جيدا.

وأخيرا فان مادة العسل البسيطة علاج لكثير من الجروح الملتهبة, ومميزاتها إنها غير مخرشه وغير سامه ومعقمه في ذاتها, وقاتله للجراثيم, ومغذيه ورخيصة الثمن, وسهلة المنال وسهلة التطبيق, وفوق كل ذلك فإنها دواء فعال
قيمة العسل في غذاء الصغار والأطفال


الجراثيم لا تستطيع مقاومة العسل:
يقول البروفيسور (مولان): (إن كل أنواع العسل تعمل في قتل الجراثيم، رغم أن بعضها قد يكون أكثر فعالية من غيرها، وأن العسل يمنع نمو الجراثيم، ويقضي على تلك الجراثيم الموجودة في الجروح)

العسل عامل مهم لالتئام الجروح:
وقد أكدت الدراسات المخبرية والسريرية أن العسل فعال تجاه عدد واسع من الجراثيم، وليس له أي تأثيرات جانبية ضارة على أنسجة الجرح. وإضافة إلى هذا فإنه يؤمّن تنظيفًا ذاتيٌّا سريعًا للجرح، ويزيل الرائحة منه، ويحفز نمو الأنسجة التي تُلئِم الجروح.

وإن خصائص العسل المضادة للالتهاب تخفف آلام الجروح بسرعة، كما تخفف من الوذمة المحيطة بالجرح، ومن خروج السوائل من الجرح exudates، وتقلل من ظهور الندبات بعد شفاء الجروح.

وأشارت الأبحاث العلمية إلى أن خواص العسل الفيزيائية والكيميائية (مثل درجة الحموضة والتأثيرات الأُسموزية osmotic) تلعب دورًا في فعاليته القاتلة للجراثيم. وإضافة إلى هذا فإن العسل يمتلك خواص مضادة للالتهابات anti ـ inflammatory activity ويحفز الاستجابات المناعية داخل الجرح، والنتيجة النهائية هي أن العسل يقاوم الإنتان الجرثومي، ويحفز الالتئام في الجروح والحروق والقروح.

ويضيف كاتب المقال أيضًا أنه قد تم الاعتراف مؤخرًا في استراليا طبيٌّا باستخدام نوعين من العسل (medi honey) و(manuka honey) لأغراض علاجية
رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 17.62 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 17.01 كيلو بايت... تم توفير 0.61 كيلو بايت...بمعدل (3.44%)]