عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 13-01-2007, 02:38 AM
الصورة الرمزية mahmoud eysa
mahmoud eysa mahmoud eysa غير متصل
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
مكان الإقامة: ارض الله الواسعه
الجنس :
المشاركات: 493
10 جمال مارلين مونرو وتقوى رابعة!!

إن المشكلة المطروحة على الموقع هذه الآونة من أخت تأخر بها سن الزواج إلى ما بعد الثلاثين رغم ما تتمتع به من مواصفات، وهذه المشكلة لا تخصها وحدها، بل نواجهها يوميًّا من الشباب والفتيات، وهي مشكلة اشترك في خلقها الرجال والنساء ثم المجتمع، واسمحوا لي بتساؤلات، وأرجئ تعليقي على المشكلة إذا وجدت ردودًا على مشكلتي:

أحاول منذ مدة التوفيق بين الناس في الزواج؛ فأتيح لهم فرصة اللقاء والتعارف، وأرشح بعضهم لبعض وإليكم ما يعترضني:

يطالب الرجال دائمًا بامرأة جميلة، والجمال هو جمال ممثلات السينما - أنا لا أمزح - كم من فتيات لم أتصور أن يتم رفضهن لهذا لسبب؛ لأنهن ببساطة في رأيي المتواضع (وأنا امرأة) جميلات، والمرأة أقسى في الحكم على رفيقتها، لكنها لم تنل رضا الرجال؛ لأنها ليست "باهرة الجمال"!.. فالجميع يطلبها بيضاء البشرة، وكأننا نحيا في النرويج أو السويد.. وبما أن بناتنا لا يقبلن العلاقات العاطفية قبل الزواج؛ لأن هذا مما لا يبيحه الإسلام، فهن لا يجدن من يتقدم لخطبتهن إن لم يَكُنَّ على درجة ملفتة جدًّا من الجمال، هل يجيبني أحد الرجال لماذا؟! دعونا من حكاية: تكون جميلة حتى أعف نفسي وأغض بصري، فهي شمَّاعة سخيفة، وقديماً قالوا:

في الظلام تتشابه كل النساء وتتساوى، أو كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم: "البُضْع واحد".

واسمحوا لي بعرض المشكلة من زاوية أخرى: ماذا حدث للاستعداد لدى الفتاة للكفاح مع الشريك وقول البعض: غيري يحصل على الكثير فلماذا أكافح أنا!! ثم أين ذهب المنطق في الاختيار بعد مرحلة سنية معينة، المفروض أن تَقِلَّ الشروط، لا أن تزيد، هل تجيبنني الآنسات بدورهن عن هذا السؤال؟

ثم رفض العيش مع أم الزوج.. أين نذهب بالأمهات؟! وهل لو عشت مع أمك لن تنغص عليك حياتك؟ هل يشرحون لي - رجالاً ونساء - لماذا يُصَعِّبُون الاختيار ثم يتباكون على المشكلة؟!!

جاءني شاب في السابعة والثلاثين، ويُصِرُّ على شقراء لا يزيد عمرها عن 25، وحين حاولت أن أثنيه بلطف قال بكل حسرة: ليس بالكثير على الله أن يُهْدِيَني واحدة حلوة وصغيرة أسعدها وتسعدني، فاضطررت أن أنزل به إلى أرض الواقع، وأنه إذا أصر على 12 سنة فرق سن مع فاتنة؛ فيجب أن يقدم سيارة مرسيدس آخر موديل وشاليهات في أجمل السواحل وهكذا!!

كل فرد في الجنسين يريد الأفضل، ولن أصدق الادعاءات بأن الطلبات عادية إلا إذا احتكمنا للواقع وما يحدث، فقد مللت كلمات متواضعة تمهيدية ثم شروط ما أنزل الله بها من سلطان!

قلت لشاب مرة: أنت تريد عروسة في جمال مرلين مونرو وتقوى رابعة العدوية وثراء ابنة أوناسيس أو أقل قليلاً، فقال بكل سعادة؛ لأني فهمت ضالته: نعم، ونسي أن عروسًا بهذه المواصفات تطلب عريسًا في وسامة آلان ديلون وإيمان عمر بن الخطاب وثراء أوناسيس شخصيًّا!!

سؤالي لماذا لا ينزل الجميع إلى أرض الواقع في كل شيء، حتى لو كان الواقع قاسيًا أحيانًا، ولكنه أفضل من لا شيء، فالشابة المحرومة من الجمال قد تتزوج كبير السن قليلاً أو تساعده بمالها وهكذا... والشاب الذي لا يتمتع بمواهب عديدة مثل المال والمنظر فعليه بالتواضع في طلب العروس؛ فإن كانت جميلة فلتكن من أسرة بسيطة، وإن كانت الأسرة رائعة؛ فلتكن الابنة أقل جمالاً وهكذا… عندي الكثير ولكنني سأكتفي بهذا الكمّ إلى أن أقرأ ردودًا أخرى.. وشكرًا.

د.نعمت عوض الله

كاتب ومستشار اجتماعي وتربوي
رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 14.54 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 13.93 كيلو بايت... تم توفير 0.61 كيلو بايت...بمعدل (4.17%)]