عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 27-10-2006, 07:44 PM
الصورة الرمزية د / أحمد محمد باذيب
د / أحمد محمد باذيب د / أحمد محمد باذيب غير متصل
استاذ الباطنة والاورام المشارك بكلية الطب جامعة حضرموت
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
مكان الإقامة: اليمن
الجنس :
المشاركات: 2,037
الدولة : Yemen
افتراضي الناجون من سرطان الخصية تهددهم أنواع اخرى من السرطانات

الناجون من سرطان الخصية تهددهم أنواع اخرى من السرطاناتنيويورك (رويترز) - أظهر بحث ان الرجال الذين عولجوا من سرطان الخصية يهددهم خطر متزايد من احتمال الاصابة بنوع اخر من السرطان خلال 35 عاما على الاقل من تشخيص الاصابة الاولى.
وقالت الدكتورة لويس ترافيس من المعهد الوطني لمكافحة السرطان ان الدراسة أظهرت لأول مرة أيضا خطرا اكبر بين الناجين من سرطان الخصية يتمثل في احتمال الاصابة بورم الطلائية الوسطى الخبيث وهو سرطان يؤثر على بطانة الرئتين وبسرطان المريء وذلك على الارجح بسبب الممارسات العلاجية القديمة التي كانت تقضي بعلاج هؤلاء المرضى بالاشعاع المركز على الصدر.
أخبار أخرى الحكومة البريطانية تؤيد اخفاء النفايات النووية في مواقع محددة وأوضحت ترافيس "بالرغم من ايقاف العلاج بتصويب الاشعة على الصدر في السبعينات الا اننا لا نزال نرى تأثيرات متأخرة لهذه الطريقة."
وأضافت قائلة لرويترز "أجرينا الدراسة لانه بالرغم من أن حالات السرطانات (الجديدة) سبب رئيسي للوفاة بين الرجال المصابين بسرطان الخصية فان دراسات قليلة هي التي تمكنت من تقدير نسبة الخطر بين من ظل منهم على قيد الحياة لفترات طويلة."
وفحصت ترافيس وفريقها بيانات احصاءات السكان في امريكا الشمالية واوروبا والتي تضمنت 40576 رجلا عاشوا عاما واحدا على الاقل بعد تشخيص حالتهم على انها اصابة بسرطان الخصية. ومن بين الذين عاشوا فترة عام واحد على الاقل الى 35 عاما بعد التشخيص الاول تبين اصابة 2285 رجلا بسرطانات جديدة. ونشرت نتائج تلك الدراسة في دورية المعهد الوطني لمكافحة السرطان.
وتضاعف تقريبا خطر اصابة الذين عاشوا عشر سنوات بسرطان جديد عنه بين الرجال الطبيعيين وبقي الخطر قائما على مدى 35 عاما على الاقل. وقالت ترافيس "انها اثار العلاج وخصوصا الاشعاع الذي يبدو انه السبب الرئيسي للخطر المتزايد."
وزاد الخطر أيضا على من تناولوا علاجا كيميائيا بالرغم من ان البيانات لم تحدد ماهية العلاج ولا جرعاته. وقالت ترافيس "نعتقد ان من المهم اجراء دراسات تحليلية لتحديد نسبة خطر الاصابة بالاورام مع الوضع في الاعتبار اسماء الادوية وجرعاتها وأيضا جرعة الاشعاع."
وتشكل سرطانات الرئة والقولون والمثانة والبنكرياس والمعدة 60 في المئة تقريبا من السرطانات التي تزيد نسبة الاصابة بها عند من عولجوا من سرطان الخصية.
وقالت ترافيس ان مرضى سرطان الخصية الذين يعالجون حاليا سيواجهون على الارجح خطرا ضئيلا لاحتمال الاصابة بسرطانات اخرى بسبب التغيير في العلاج الذي سمح بتقليل جرعات الاشعاع. لكنها أضافت ان نتائج دراستها يجب أن تنبه المرضى والاطباء للخطر الزائد الذي يداهم كل الناجين من المرض.
واختتمت حديثها قائلة "يجب تشجيع من تم شفاؤهم من سرطان الخصية على اتباع ممارسات تتناسب مع طريقة الحياة الصحية مثل التوقف عن التدخين خصوصا بسبب الخطر المتزايد للاصابة بسرطان الرئة الذي لاحظناه وأيضا طلب الاستشارة الطبية بشأن أي تغييرات دائمة في الحالة الصحية واتباع ارشادات الفحص المناسبة للناس العاديين."
رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 15.39 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 14.78 كيلو بايت... تم توفير 0.61 كيلو بايت...بمعدل (3.94%)]