الموضوع: ممكن تجاوبوني
عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 15-06-2012, 10:12 PM
بشير المحمدي بشير المحمدي متصل الآن
مشرف ملتقى غرائب وعجائب العالم
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
مكان الإقامة: iraq
الجنس :
المشاركات: 8,616
الدولة : Iraq
افتراضي رد: ممكن تجاوبوني

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشيخ أبوالبراءالأحمدى مشاهدة المشاركة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بسم الله الرحمن الرحيم
أخي الكريم / بشير
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعـــــــــــــد
اعلم رحمني الله وإياك أن
موسى نبي الله ورسوله وهو من أولي العزم من الرسل ـ وهم خمسة : نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد عليهم الصلاة والسلام ــ فالرسول أفضل من النبي ، وأولي العزم الخمسة أفضل الرسل .
فإن قال بعض العلماء أن العبد الصالح كان نبياً ، فموسى أفضل منه عند الله ، ولا بأس أن يأخذ العلم موسى عن العبد الصالح ، فالعلم لا يقف على أن يأخذه قوم عن قوم دون أن يأخذه الآخرون عن الأولين ، ولهذا عرف في علم الحديث قاعدة مهمة جدا تُسمَّى رواية الأكابر عن الأصاغر ، وفيها رواية العباس بن عبد المطلب عن ابنه الفضل ، ولا يُعقل أبداً أن تلقي موسي عن العبد الصالح يثبت أن العبد الصالح أفضل من موسي عند الله ، والثابت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم تلقى الوحي عن جبريل ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم أفضل منه عند الله .
هذا والله أعلى وأعلم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة
اهلا بشيخنا الفاضل ابو البراء
اللهم يزيدك من خيراتة
شيخي الفاضل في سورة الكهف وقف سيدنا موسى لسيدنا العبد الصالح موقف الطالب مع الاستاذ
وعند طلب سيدنا موسى مصاحبة العبد الصالح كانت هناك شروط
وهي الصبر
وهنا شهاده الله لهذا العبد بقوله ...فوجدا عبدا من عبادنا اتينه رحمة من عندنا وعلمنه من لدنا علما...
اذا شهاده الله ان هذا العبد يمتلك العلم الدني وايتاء الرحمه له وهي صفتين عظيمتين قليل من يمتلكها
كانت هناك شروط للصحبه من قبل العبد الصالح وبنفس الوقت نهي المرافقه له
بقوله هذا فراق بيني وبينك
اخي ابو البراء هل نقارن سدينا جبريل ولقائه مع الرسول عليه الصلاة والسلام
وهو لقاء بين ملك ونبي..ونحن نعرف ان الله امر الملائكه بالسجود لادم
لكن هذا اللقاء بين عبدين
علعموم عز الله الشرع هذا رائيك واكيد هو الصائب بارك الله فيك
من اراد الله به خيرا يفقه في الدين ويلهمه رشدا
يحفظك ربي شكرا لك
__________________

رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 14.07 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 13.41 كيلو بايت... تم توفير 0.66 كيلو بايت...بمعدل (4.72%)]