عرض مشاركة واحدة
  #86  
قديم 14-06-2018, 08:16 PM
الصورة الرمزية أبــو أحمد
أبــو أحمد أبــو أحمد متصل الآن
أخوكم في الله
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
مكان الإقامة: صــنعاء
الجنس :
المشاركات: 20,837
الدولة : Yemen
افتراضي رد: ..✍.. قصۂ و عبرﮤ ..✍..


😥حاول الرجل التهرب من الجواب لكنه وأمام
إصراري أطرق برأسه قليلا..ثم قال بنبرة خافتة:
يا عم إن كنتَ تَذْكُر فأنا ذاك الطفل الذي أعطيته
خمسة دنانير سنة 1964 عندما كنتُ أجلس
خلفك في الحافلة أنا ابن فلان ابن فلان..

😳آه تذكرت.. أنت ابن فلان من قريتنا..!! نعم..
نعم.. لقد تذكرت.. يومها كنت في الحافلة متجها
من قريتنا الفلاحية إلى إحدى المدن القريبة،
وكان يجلس خلفي صبيان عمرهما لا يتجاوز،
على ما يبدو، سبعة أعوام،سمعت أحدهما
يحدث الآخر قائلا له: هذا العام شحت السماء،
والخريف يوشك أن ينصرم، والأرض لا تُنبت
شيئًا، وأبي فلاح فقير ليس بيده ما ينفقه عليَّ،
ولذلك فأنا مضطر لترك مقاعد الدراسة هذا العام!

😢لمّا سمعت الطفلان يتحدثان عن الفقر و
الحرمان بهذا الوعي الذي لا يدركه إلا الكبار،
تأثرت وضاقت عليَّ الأرض بما رحبت!!

وعلى الفور أخرجت من جيبي خمسة دنانير
ونَاولتها للصبي، وقلتُ له: خذ هذه الدنانير،
والمبلغ آنذاك يفي لشراء الأدوات المدرسية
كلها.. رَفَضَ الصبي أخذ الدنانير، فقلت له:
⁉️ ولماذا يا ولدي..!؟ قال:ربما يظن أبي أني
سرقتها؟ قالت: قل له فلان بن فلان أعطاني
إيّاها لشراء الأدوات المدرسية، فإن أباك يعرفني تمام المعرفة

☺️تهللت أسارير الطفل وتناول الدنانير الخمسة وابتسم ابتسامة الرضا والسرور ودسها في جيبه..

ونسيت من يومها هذا الموقف مع ذاك الصبي..

🗣قال الرجل: فأنا يا عم ذاك الصبي..
ولولا تلك الدنانير الزهيدة لما أصبحت اليوم
بروفيسورا في أكبر مستشفى بالجزائر..

😊وها قد التقينا بعد أن منَّ الله علي بأعلى
المراتب في أنبل وأشرف المهن.. فقد افترقنا
سنة 1964 وها نحن نلتقي سنة 1994 بعد
30 سنة بالتمام والكمال..!!

✨والحمد لله أن قدرني لأرد لك بعض الجميل..
🗣يا عم الدنانير الخمسة التي أعطيتها
لي صنعت مني بروفيسورا في الطب..

🗣يا عم والله لو أعطاني أحد كنوز الدنيا لما
فرحت بها الآن كفرحي يومها بتلك الدنانير الزهيدة يا عم أفضالك عليَّ كبيرة..
والله مهما فعلت فلن أرد لك الجميل..

فأسأل الله أن يجازيك خير الجزاء..🕊


👇~ #العبـــــــرة ~👇
🔺فأكثروا إخواني من فعل الخير، ومساعدة
الآخرين، والصدقة، ولو بالقليل ففيها من
البركة والخير الكثير في الدنيا، والأجر الكبير في الآخرة..➥


📚🌴 #📚🌴

..♻️


🌹
🌾🍂
🍃🌺🍂
💐🌾🍀🌸🌷🍃🌸
__________________
__________________
أَلاَ بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ

رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 10.44 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 9.91 كيلو بايت... تم توفير 0.53 كيلو بايت...بمعدل (5.11%)]