عرض مشاركة واحدة
  #83  
قديم 05-06-2018, 01:04 PM
الصورة الرمزية أبــو أحمد
أبــو أحمد أبــو أحمد متصل الآن
أخوكم في الله
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
مكان الإقامة: صــنعاء
الجنس :
المشاركات: 20,693
الدولة : Yemen
افتراضي رد: ..✍.. قصۂ و عبرﮤ ..✍..

💐🍃🌿🌸🍃🌾🌸
🍃🌺🍂
🌿🍂
🌹


✍ #قصـــةۂ_وعبـــرة ✍


👨‍👦【وعـد الأب】👨‍👦

قصة وعد الأب أقوى من الزلزال ضرب زلزال
مدمر الولايات المتحدة الأمريكية عام 1989
وعلي الرغم من أنه لم يستغرق سوي 4 دقائق
فقط إلا أنه تسبب في تدمير العديد من المباني
والمنازل ، وأودي بحياة ما يقارب 30 ألف
شخص، بالاضافة إلي آلاف المصابين، وبعد
مرور هذه الدقائق المخيفة ركض أحد الاباء إلى
المدرسة الابتدائية التي يدرس بها ابنه الذي
يدعي ” أرمان “حتي ينقذه ولكن عندما وصل
الاب قد وجد ان المبني انهار بالكامل، تطلع
الاب المسكين إلي اكوام الاتربة والحجارة
وتذكر وعداً قد قدمه لابنه وأنه مهما حدث
فيسجده بجانبة في كل وقت ودفعه هذا الوعد
إلي ان يقترب من مكان غرفة صف ابنه وبدأ
يرفع الانقاض محاولاً إيجاد ابنه وانقاذه ..

🔖في هذه اللخظة وصل آباء آخرون واخذوا
يبكون من أجل ابنائهم وقالوا له أن الوقت قد
تأخر كثيراً وأنه لا فائدة من المحاولة لأن
الجميع بالتاكيد قد مات تحت الانقاض، وحتي
رجال الانقاذ قد حاولوا أن يجعلوه يستسلم

💥ويتقبل الأمر الواقع إلا أن الاب لم يستمع
إلي كلماتهم ورفض الاستسلام واستمر بالحفر
وحيداً، مضت 8 ساعات ثم 16 ساعة ثم 36
ساعة حتي تجرحت وتقرحت يداه ورجلاه، وعلاه
الغراب والتراب وأنهكت قواه، ولكنه اصر علي
الاستمرار ولم يفارق المكان ..

🎐وبعد 38 ساعة من المعاناة رفع الاب حجراً
كثيراً يؤدي إلي فراغ كبير بين الانقاض، وإذا به
يسمع صوت ابنه ، ناداه "أرمان" .. ارمان ”
فاجابه الصوت مزفوع : انا هنا يا ابي ارجوك
انقذني ..

🔖اختلطت دموع الفرح بالصوت المتهدج للأب
المحب الذي أتم وعده رغم كل شئ، أضاف
الولد هذه الكلمات الثمينة : أبي أخيراً جئت،
لقد كنت انتظرك وأنا متأكد أنك سوف تأتي،
لأنك وعدتني أنه مهما حدث لي سأجدك دائماً
بجانبي، وقد أخبرت زملائي وقت الزلزال أنه
طالما أنت حي فسوف تأتي وتنقذني وتنقذهم
هم أيضاً ..


📚🌴 # 📚🌴
..♻️


🌹
🌾🍂
🍃🌺🍂
💐🌾🍀🌸🌷🍃🌸
__________________
__________________
أَلاَ بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ

رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 10.22 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 9.68 كيلو بايت... تم توفير 0.53 كيلو بايت...بمعدل (5.22%)]