عرض مشاركة واحدة
  #5  
قديم 30-08-2019, 04:11 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 19,043
الدولة : Egypt
افتراضي رد: النحو العربي والنص


--------------------------------
(*) أستاذ مشارك بقسم اللغة العربية بكلية الآداب والعلوم ـ جامعة قطر ، وقسم النحو والصرف والعروض بكلية دار العلوم ـ جامعة القاهرة . وقد نشر هذا البحث في مجلة كلية دار العلوم ـ جامعة القاهرة (إصدار خاص) ـ 2009 م .
[1]) ) ـ انظر : الرواية والاستشهاد باللغة ، للدكتور محمد عيد 97 . ومن أوضح الأمثلة العملية على هذه القضية أن دراسة الشاهد الشعري عند أبي البركات الأنباري في كتابه "الإنصاف في مسائل الخلاف" ـ وهو من أهم مصادر النحو العربي ـ تثبت هذه الفجوة بين التنظير والتطبيق؛ إذ إنه نظرياً وضع ضوابط كثيرة لضبط المتن والسند، لكنه عملياً خالفها بدافع العصبية، ومن ذلك أنه رد أحد عشر شاهداً للكوفيين بسبب جهل القائل، ولم يلجأ إلى هذه العلة في توثيق شواهد البصريين كلها، كما أنه اتخذ الروايات المختلفة للشاهد أسلوباً من أساليب تسويغ الحكم لا من أساليب الوصول إليه . انظر : رؤى لسانية في نظرية النحو العربي، للدكتور حسن الملخ 196،207.
[2]) ) ـ انظر : الرواية والاستشهاد باللغة 195 ـ 217 .
[3]) ) ـ انظر : أمثلة متعددة لهذا النوع من الشواهد في "في فيض نشر الانشراح" لابن الطيب الفاسي، تحقيق د. محمود فجال 1/621 ـ 627 .
[4]) ) ـ انظر : التنبيهات على أغاليط الرواة ، نقلاً عن الرواية والاستشهاد باللغة ، للدكتور محمد عيد 206 .
[5]) ) ـ انظر : مغني اللبيب لابن هشام، تحقيق محمد محيي الدين عبد الحميد 1/45،46 .
[6]) ) ـ يقصد بذلك قوله : من كلّ نضّاخة الذِّفرى إذا عرِقت عُرضتها طامسُ الأعلامِ مجهولُ
وقوله : ولن يبلّغـها إلا عذافـرةٌ لهـا على الأيـْـن إرقالٌ وتبغيـلُ
انظر : شرح قصيدة بانت سعاد لابن هشام، ضبطه وفهرسه الدكتور محمد مفتاح 120 ـ 134 .
[7]) ) ـ المفضليات : 92، نقلاً عن الصورة والصيرورة، بصائر في أحوال الظاهرة النحوية ، للدكتور نهاد الموسى 103، 104 .
[8]) ) ـ انظر : الصورة والصيرورة للدكتور نهاد الموسى 115 .
[9]) ) ـ انظر : شرح الأشموني (في حاشية الصبان) 1/89 ، وشرح الرضي على الكافية ، تصحيح وتعليق يوسف حسن عمر 3/382 ـ 384 ، وشرح المفصل لابن يعيش 5/11،12.
[10]) ) ـ انظر : الاقتراح للسيوطي، تحقيق الدكتور أحمد قاسم 55 ، وفتح الباري لابن حجر: باب فضل صلاة العصر.
[11]) ) ـ الرواية والاستشهاد باللغة ، للدكتور محمد عيد : 217 .
[12]) ) ـ الاقتراح للسيوطي ، 48 .
[13]) ) ـ الرواية والاستشهاد باللغة : 123 .
[14]) ) ـ الإحكام في أصول الأحكام لابن حزم : 4/36 نقلاً عن الرواية والاستشهاد باللغة 124 .
[15]) ) ـ انظر : دراسات لأسلوب القرآن الكريم، للأستاذ محمد عضيمة، القسم الأول ج1 ص 19 ـ 22 .
[16]) ) ـ انظر : الحجة في القراءات السبع لأبي علي الفارسي4/139 ، نقلاً عن "عبقري اللغويين أبو الفتح عثمان بن جني" للدكتور عبد الغفار هلال 1/154 .
[17]) ) ـ المحتسب : 1/ 32،33 .
[18]) ) ـ انظر : الاقتراح للسيوطي 52،53 .
[19]) ) ـ انظر : شواهد التوضيح والتصحيح لمشكلات الجامع الصحيح، تحقيق الدكتور طه محسن 25، 26 .
[20]) ) ـ انظر : السابق 33،34 .
[21]) ) ـ انظر : الرواية والاستشهاد باللغة 135 ـ 137 .
[22]) ) ـ فيض نشر الانشراح من روض طي الاقتراح، لابن الطيب الفاسي 1/452،453 ، ونظر : الحديث النبوي في النحو العربي، للدكتور محمود فجال 109 ـ 112، 125،126 .
[23]) ) ـ انظر : الرواية والاستشهاد باللغة ، للدكتور محمد عيد 125 ـ 147 .
[24]) ) ـ الأغاني : 2/23 . وانظر : الرواية والاستشهاد باللغة ، للدكتور محمد عيد 149 .
[25]) ) ـ الرواية والاستشهاد باللغة : 152، 153 .
[26]) ) ـ الخصائص، لابن جني : 1/25 .
[27]) ) ـ كانت كتب "معاني القرآن" تعنى بالتفسير اللغوي والنحويّ واستمرت على هذا النحو إلى القرن الرابع الهجري، فتحولت إلى كتب التفسير وكان لها أثرها في المراحل اللاحقة للتأليف في التفسير . انظر : النحو وكتب التفسير، للدكتور رفيدة 1/529 ـ 531 .
[28]) ) ـ انظر : رسالتي للماجستير "الدراسة النحوية للشعر عند ابن جني" ـ مكتبة كلية دار العلوم ـ 1992 .
[29]) ) ـ خزانة الأدب ولب لباب لسان العرب، لعبد القادر البغدادي ، تحقيق عبد السلام هارون 1/16،17 .
[30]) ) ـ انظر : السابق 1/18 .
[31]) ) ـ انظر : علم النص مدخل متداخل الاختصاصات ، لفان دايك، ترجمة الدكتور سعيد بحيري 208 ـ 212 .
[32]) ) ـ الكلام هنا مقيد بكتب التقعيد لدى النحاة القدماء، وبناءً على هذا، ما سوى ذلك ـ ككتب إعراب القرآن وبيان معانيه ـ فالحكم عليه من هذه الزاوية يتوقف على مراجعته ودراسته. وأما الدراسات النحوية واللغوية الحديثة ـ كدراسات الأستاذ عضيمة ـ فمن الواضح أنها أصابت قدراً غير قليل من تحديد أنظمة أنماط القرآن وأساليبه.
[33]) ) ـ انظر : البحر المحيط في التفسير ، لأبي حيان الأندلسي 1/12، 13 (دار الفكر ـ بيروت ـ 1992) 1/12 ، وحاشية الصبان 3/303.
[34]) ) ـ انظر : شرح الأشموني 3/124 .
[35]) ) ـ انظر : همع الهوامع للسيوطي ، تحقيق أحمد شمس الدين 1/153،154،380 .
[36]) ) ـ انظر : دراسات لأسلوب القرآن الكريم للأستاذ محمد عضيمة، القسم الثالث، ج4 ص3،6،7 .
[37]) ) ـ الضرورة الشعرية في النحو العربي ، للدكتور محمد حماسة عبد اللطيف : 589 .
[38]) ) ـ منهاج البلغاء وسراج الأدباء، لحازم القرطاجني ، تقديم وتحقيق محمد الحبيب بن الخوجة 143،144 .
[39]) ) ـ الخصائص : 2/394،295 ، وانظر : الكتاب لسيبويه، تحقيق وشرح عبد السلام هارون 1/ 26 ـ 32.
[40]) ) ـ التأويل النحوي في القرآن الكريم ، تأليف الدكتور عبد الفتاح الحموز : 2/1462،1463 .
[41]) ) ـ انظر : شرح قصيدة بانت سعاد لابن هشام 127،128 .
[42]) ) ـ انظر : همع الهوامع 3/191 ، والتأويل النحوي في القرآن الكريم 2/ 1437 ـ 1450 .
[43]) ) ـ انظر : الحديث النبوي في النحو العربي، للدكتور محمود فجال 101 ـ 104، وفيض نشر الانشراح 1/637 ـ 639 .
[44]) ) ـ الإغراب في جدل الإعراب ولمع الأدلة لأبي البركات الأنباري، تحقيق سعيد الأفغاني : 49 ـ 51.
[45]) ) ـ انظر : من جوانب المعنى في العلوم العربية ـ مقدمة دلالية، بحث للدكتور عبد السلام حامد، في كتاب مؤتمر "العربية والدراسات البينية" 618 ـ 622، 626 ـ 639.
[46]) ) ـ انظر : الجنى الداني للمرادي (دار الكتب العلمية ـ ط1) 31 ـ 35 ، ومغني اللبيب لابن هشام 1/61 ـ 67، وحاشية الأمير على المغني 1/65 .
[47]) ) ـ مغني اللبيب لابن هشام : 1/135 ، وانظر : شواهد التوضيح والتصحيح لابن مالك 164،165 .
[48]) ) ـ انظر : الجنى الداني للمرادي 439، 440 .
[49]) ) ـ السابق : 440 .
[50]) ) ـ انظر : مقدمة دراسات لأسلوب القرآن الكريم (للأستاذ محمود شاكر) القسم الأول، ج1 صفحة و .
[51]) ) ـ انظر: مدخل إلى علم اللغة النصي، تأليف لولفجانج هاتيه وديتر فيهفيجر، ترجمة د. فالح بن شبيب العجمي ص 11، وانظر أيضاً: علم لغة النص، المفاهيم والاتجاهات، للدكتور سعيد بحيري 52.
[52]) ) ـ يوازي عنصري القصد والإعلامية " القصدُ " عند عبد القاهر الجرجاني، وهو مفهوم نحوي ولغوي صرف. وقد اعتبر مؤلف كتاب "الخروج من التيه : دراسة في سلطة النص" التفات عبد القاهر إلى هذا العنصر لفتة عظيمة منه؛ لأنها تؤكد سبق عبد القاهر في الالتفات إلى أصل مهم من أصول التفسير المنضبط للنص يؤسس لنظرية عربية بديلة له، ويقضي على عبث المناهج النقدية الغربية المستعارة الحداثية وما بعد الحداثية ـ كالتفكيكية والشكلية ـ لأنها تجرد النص من سلطة مؤلفه وقصده وتطلق العنان للمتلقي في التفسير . انظر : دلائل الإعجاز، لعبد القاهر الجرجاني، قرأه وعلق عليه أبو فهر محمود شاكر 405 ، والخروج من التيه، تأليف د. عبد العزيز حمودة 310 ـ 313 .
[53]) ) ـ انظر : مدخل إلى علم اللغة النصي 93-95، والنص والخطاب والإجراء، لروبرتت دي بوجراند ترجمة د. تمام حسان 103- 105، ونحو النص اتجاه جديد في الدراسات النحوية ، للدكتور أحمد عفيفي 75 وما بعدها، وفصول (المجلد العاشر – العددين 1، 2 – نحو أجرومية للنص الشعري: دراسة في قصيدة جاهلية د. سعد مصلوح) ص154.
[54]) ) ـ انظر : لسانيات الخطاب: مدخل إلى انسجام الخطاب، لمحمد الخطابي 16 ـ 25 ، 88،89 .
[55]) ) ـ انظر : نحو الجملة ونحو النص، محاضرة مخطوطة للدكتور تمام حسان 1 ـ 4 ، ونحو النص اتجاه جديد في الدراسات النحوية، 63 ـ 92 .
[56]) ) ـ انظر : علم لغة النص ، للدكتور سعيد بحيري 134، ونحو النص اتجاه جديد في الدراسات النحوية 71.
[57]) ) ـ انظر : الدراسة النحوية للشعر عند ابن جني، رسالة ماجستير بكلية دار العلوم ـ جامعة القاهرة ـ 1992،وعبقري اللغويين أبو الفتح عثمان بن جني 1/181 ـ 208 .
[58]) ) ـ مغني اللبيب :1/9 .
[59]) ) ـ شرح شذور الذهب ، لابن هشام ، ضبط وتشكيل وتصحيح يوسف البقاعي : 21 .
[60]) ) ـ نحو النص في ضوء التحليل اللساني للخطاب ، للدكتور مصطفى النحاس : 13.
[61]) ) ـ البحر المحيط في التفسير ، لأبي حيان الأندلسي 1/300، 301 (دار الفكر ـ بيروت ـ 1992) 1/12 .
[62]) ) ـ انظر : قصيدة بانت سعاد لكعب بن زهير وأثرها في التراث ، للدكتور السيد إبراهيم محمد 99، 100، 131 .
[63]) ) ـ انظر : شرح قصيدة بانت سعاد، لابن هشام ،ضبطه وفهرسه الدكتور محمد الصباح 187 ـ 189 ، ومنهج ابن هشام في شرح بانت سعاد، للدكتور محمود ياقوت 93 .
[64]) ) ـ انظر : لسانيات النص، مدخل إلى انسجام الخطاب 95. ومن الملحوظات المهمة هنا أن ما نقلناه عن أن البلاغة العربية القديمة علم نصيّ، يعدّ من باب التغليب، وإلا فهي ـ كما يرى الدكتور درويش الجندي ـ مثل النحو، لا تتعدى دائرة الجملة إلى البحث في جمال القطعة الأدبية المتكاملة إلا قليلاً ، ومن ثم فهي في حاجة إلى تطوير. انظر : علم المعاني 5،6.
[65]) ) ـ انظر : لسانيات النص 138، 139.
[66]) ) ـ قيل للفارسي : ما البلاغة ؟ قال : معرفة الفصل من الوصل . وقد ورد عن عبد القاهر عبارات قريبة من هذا تؤكده . انظر : دلائل الإعجاز 222 وما بعدها، وعلم المعاني للدكتور درويش الجندي 187 وما بعدها، ولسانيات النص، مدخل إلى انسجام الخطاب 97 .
[67]) ) ـ انظر : دلائل الإعجاز 222 وما بعدها، ولسانيات النص 110.
[68]) ) ـ انظر : لسانيات النص مدخل إلى انسجام الخطاب، 100 ـ 111، 205 ، ونحو النص، نقد النظرية وبناء أخرى، للدكتور عمر أبو خرمة 79،80 .
[69]) ) ـ انظر : لسانيات النص مدخل إلى انسجام الخطاب، 209 ـ 211 .
[70]) ) ـ انظر : الخصائص 3/268.
[71]) ) ـ انظر : نحو النص للدكتور مصطفى النحاس 142 ـ 147 ، ومقالات في اللغة والأدب للدكتور تمام حسان 1/347 ـ 355 .
[72]) ) ـ انظر : مقالات في اللغة والأدب للدكتور تمام حسان 1/169 ـ 204.
[73]) ) ـ لقد أشار سيبويه في باب "الاستقامة من الكلام والإحالة" إلى درجات الصحة في الجملة بناءً على تحقق التآلف بين الاستقامة النحوية والاستقامة الدلالية وعدم تحققهما من خلال مستويات محددة للكلام وتجاوز ذلك إلى الإشارة إلى المستوى المجازي . انظر : الكتاب لسيبويه 1/25،26 ، والنحو والدلالة، للدكتور محمد حماسة 65 وما بعدها .
[74]) ) ـ انظر : مقالات في اللغة والأدب للدكتور تمام حسان 1/373 .
[75]) ) ـ الخصائص : 2/ 362.
[76]) ) ـ االسابق : 2/ 448.
[77]) ) ـ انظر : مغني اللبيب 1/179، والجنى الداني : 87.
[78]) ) ـ انظر : الخصائص 2/363 ، 386 ، 404 ، 413 ـ 418 ، 426 ، 437 ، 443 .
[79]) ) ـ انظر : علم الدلالة ، للدكتور محمد الخولي 151 ـ 163.
[80]) ) ـ انظر : مبادئ النقد الأدبي والعلم والشعر ، تأليف أ.أ. ريتشاردز، ترجمة محمد مصطفى بدوي 59.
[81]) ) ـ انظر : شرح الرضي على الكافية 4/150، وشرح المفصل لابن يعيش 7/81، وأوضح المسالك لابن هشام 2/40، وهمع الهوامع للسيوطي 1/481، وشرح الأشموني 2/21 ـ 24 . ومن الجدير بالذكر هنا أن كلام سيبويه في هذه المسألة لا يفهم منه هذا الرأي، بل كل ما يفهم منه تصريحاً أو تلميحاً أن " الظن" قد يقوى فيصبح هذا مسوغاً لجواز اعتبار أنّ (أن) الواقعة بعده هي المخففة من الثقيلة لتدل على معنى التوكيد المناسب لقوة الظن . والظاهر أن قول سيبويه في هذه المسألة : "فجرى "الظن" ههنا (أي الظن الذي بعده "لا") مجرى اليقين لأنه نفيه " ـ وهي عبارة لها سياقها الخاص ـ هو الذي جعل النحاة يطلقون أن "الظن" قد يقع موقع اليقين. انظر : الكتاب 3/166،167 .
[82]) ) ـ تفسير ابن عطية المحرر الوجيز : 5/622. ويتفق مع خلاصة ما قاله ابن عطية هنا ما ورد في المحكم لابن سيده من أن اليقين بـ " ظنَّ " يقين تدبر لا عيان . انظر معاني النحو، للدكتور فاضل السامرائي 2/439 .
[83]) ) ـ نظم الدرر في تناسب الآيات والسور للبقاعي : 20/362،363 .
[84]) ) ـ انظر : السابق 1/342،343، 9/39، 12/87، 21/107، والمحرر الوجيز، لابن عطية 1/201،202، 5/622، 8/480، والبحر المحيط لأبي حيان 1/300،301 (طبعة دار الفكر ببيروت )، 5/110، 6/137 (طبعة مكتبة النصر الحديثة بالرياض) ومعاني النحو للدكتور فاضل السامرائي 2/436 ـ 440.
[85]) ) ـ انظر : مغني اللبيب 1/34،35 .
[86]) ) ـ انظر : المثل السائر لابن الأثير، تحقيق د. أحمد الحوفي ود. بدوي طبانة 3/12 ـ 14 ، ونحو النص في ضوء التحليل اللساني للخطاب، للدكتور مصطفى النحاس 146،147 .
[87]) ) ـ انظر : نحو النص، نقد النظرية وبناء أخرى : 96،97 .
[88]) ) ـ على رأس هذه الجهود كتاب الدكتور تمام حسان "البيان في روائع القرآن" وكتب الدكتور محمد حماسة في الدلالة والشعر ومؤلفات الدكتور فاضل السامرائي خاصة كتابيه "معاني النحو" و"التعبير القرآني" .
[89]) ) ـ انظر : المثل السائر 3/14،15 .
[90]) ) ـ انظر : مغني اللبيب 2/650 .
[91]) ) ـ انظر : قضية التحول إلى الفصحى في العالم العربي الحديث ، للدكتور نهاد الموسى.
[92]) ) ـ انظر : الموسوعة اللغوية ، تحرير ن.ي. كولنج، ترجمة د. محي الدين حميدي ود . عبد الله الحميدان 2/487 .
[93]) ) ـ من الأمثلة العملية التي قدمتها في هذا تحليل التكرار في قصيدة "موسيقى فوضى الأشياء" للشاعر محمد الفيتوري وهي من ديوان "قوس الليل قوس النهار" . انظر بحثي الذي بعنوان : "التكرار في النص الشعري الحديث رؤية نحوية " ـ صحيفة دار العلوم ـ أكتوبر ـ 2001 .
[94]) ) ـ انظر : معاني النحو، للدكتور فاضل السامرائي1/6، وبصائر ذوي التمييز في لطائف الكتاب العزيز، للفيروزآبادي 2/37،38، ودراسات لأسلوب القرآن الكريم للأستاذ محمد عضيمة : القسم 3 ـ ج4 ـ ص36،37 .
[95]) ) ـ انظر : لمع الأدلة لأبي البركات الأنباري 121،122 .
[96]) ) ـ من أمثلة هذا اختلافهم في تفسير كلام سيبويه في "ربّ " بين كونها للقلة وكونها للكثرة . وقد أشرت إلى مصادر هذه المسألة من قبل عند الحديث عن السياق ومعاني الحروف في تعليقات القسم الأول من البحث.
[97]) ) ـ انظر : الخصائص 1/201 .

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 34.16 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 33.54 كيلو بايت... تم توفير 0.62 كيلو بايت...بمعدل (1.82%)]