عرض مشاركة واحدة
  #9  
قديم 06-11-2010, 01:26 PM
الصورة الرمزية فجر العزة
فجر العزة فجر العزة غير متصل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
مكان الإقامة: في الدنيا الفانية
الجنس :
المشاركات: 613
الدولة : Palestine
افتراضي رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


إغفاءة قلم

يُحكى أنّ قلماً أصابته حالة من الإعياء الشديد نتيجةً للكتابة المتواصلة والمستمرة تارة للرد على عدو من أعداء الله ، وتارة لنشر خدمة جليلة لدين الله وغيرها
فتوّسد كتاباً ليأخذ قسطاً من الراحة فذهب في إغفاءة ٍ علا على محياه في أثنائها لحظة عبوس ثم سرعان ما تبدلّت إلى فرح وسرور..

فلقد وجد السلطان قد عيّنه مسؤولا على المكتبات
ومنحه العديد من الهدايا والصلاحيات
وطلب منه تدوين كل القصص والحكايات

فتراقص طرباً على أنغام السطور ،
وبتكليفه من السلطان كان فرحاً مسرور


فأخذ يُسطّر أمجاداً وانتصارات ،خطت بدماء الشهداء الأوفياء
فدوّن أمجاد المسلمين في بغداد
لاستعمار دام فيها سنوات وسنوات
وسار نحو الشام وما آل إليها الحال بعد احتلال ذاقت مرارته حزناً وآهات
فدوّن بلون الذهب أسطورة صلاح الدين في الجهاد واسترداد المقدسات ..

وعرّج على قسطنطينية فالتقى بمحمد الفاتح الذي أذاق عدوّه المندحر الويلات
وأكمل مسيرته نحو الأندلس حيث عظيم الفتوحات

وفجأة ظهر من بين تلك الصفحات المشرقات
صفحات سوداء مؤلمات

فقرأها فإذا هي واقع مرير حاول جاهداً عدم التدوين حتى يحفظ للتاريخ رونقه وبهاءه بالنجاحات
ولكنه راغماً كتب ما فيها من مخازي وإخفاقات

فوجد أصحاب الأقلام الرفيعة في السجون معذبون
والكتاب والصحافيون المتميزون مطرودون
والأبطال والشرفاء بأقبح الصفات منعوتون
والمجاهدون في القيد لأنهم إرهابيون
و الجوعى والفقراء في بلادهم منسيون
والقائلون بالحق والعاملون به ملعونون
والسلطان من جوره الناس خائفون
و الخائنون أماناتهم ودينهم في عليون
والناس في شهواتهم وغرائزهم غارقون
وصنف أنقى من الذهب تائهون
وعن المساواة والعدل والحرية يبحثون
و غيرهم ما زالوا في خطى الشيطان سائرون
فقرر شحذ سيفه غير آبهٍ بتكميمٍ أو منون
وأن يقف في وجه كل متجبرٍ خئون
فحشد الجيوش لمجابهة من هم عن الحق مستعلون
ورفع راية الحق والناس على نهجه مهتدون
فانتصر بنصر الله والشباب من حوله ملتفون
وأصبحت الأقلام رمزاً للحرية والأمم به مقتدون
فهذا شأن الأقلام في ديننا وعلى ذاك نحن ماضون
فقلمنا عهداً لنصرة إسلامنا
وعلمنا نحارب به كل محتلٍ مجنون

فاستيقظ من إغفاءته ووجد العالم من حوله نائمون
فقرر المضي قدما في محاربة المارقون
وأن يجعل الإغفاءة حقيقة يراها ويسمعها كل المسلمون


مشاركة بسيطة ربما لا تكون كما اعتدتم
ولكنها إغفاءة قلم وعى الحق وبه يقوم

بقلم أختكم في الله :
فجر العزة

مشاركة حصرية لملتقى الشفاء الإسلامي
حررت يوم السبت : الموافق 6-11-2010م



__________________
رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 14.42 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 13.80 كيلو بايت... تم توفير 0.62 كيلو بايت...بمعدل (4.31%)]