عرض مشاركة واحدة
  #6  
قديم 20-10-2020, 06:19 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 53,021
الدولة : Egypt
افتراضي رد: الفعل الثلاثي: المجرد، والمزيد في باب الجيم من "مختار الصحاح" للرازي

المماثلة مع "أَفْعَل":
استجدَّه
صيَّره جديدًا
متعدٍّ
استجاب
تفاعل مع الاستثارِة
لازم



المماثلة مع "تَفَعَّل":

استجمع السيلُ
تجمَّع من كل مكان
لازم



تاسعًا:
الحقول الدلالية الصرفية للوزن الثلاثي المزيد "فَنْعَل".

دلالة التصيير:
جندر الكتابَ
صيَّر دارسَه بائنًا
متعدٍّ
جندر الثوبَ[19]
أعاد وشْيَه
متعدٍّ



الخاتمة

وبعد؛ فقد عشت مع هذا البحث وقتًا ممتعًا؛ حيث أفدت منه كثيرًا، فما من كلمة مما أحصيتُه إلا وقد مرَّت على ناظريَّ أكثر من ثلاث مرات.

والحقيقة، إنَّني لم أُحْصِ جميع كلمات المعجم في باب الجيم؛ حيث تم استبعاد ما يلي:

1- ما دون الأفعال صراحةً في هذا الباب.
2- الأفعال غير الثلاثية؛ فقد كانت هذه الفكرة قائمة على الثلاثيِّ فقط، وعسى هذا البحث أن يكبر في يوم من الأيام ويشمل الثلاثيَّ والرباعيَّ وما زاد عليهما.
3- الأفعال المبنية للمجهول، مثل "جُدِّدَ الصبيُّ".
4- الأفعال التي أمر الرازي نفسُه بعدم قولها، مثل: "أجْفَأ القِدْرَ".
5- الأفعال التي تعتبر صورةً لفظيةً أخرى من فعل ما، مثل "تَجَانَّ" للفعل "تَجَانَن".

ومن معلومات الإحصاء:

1- جملة عدد الأفعال الواردة في باب الجيم، والتي تعامل معها البحث الحالي بلغت 286 فعلاً.
2- جملة عدد الأفعال المجردة في باب الجيم، والتي تعامَل معها البحث الحالي بلغت 120 فعلاً.
3- جملة عدد الأفعال المزيدة في باب الجيم، والتي تعامَل معها البحث الحالي 166 فعلاً.

ومن الأشياء التي أوَدُّ الإشارة إليها هنا:

1- أنَّ زيادة حرف في مجرَّدات الأفعال أو تغيير صورة الزيادة يؤدِّي إلى تغيُّر الحقل الدلالي أو تغير الفعل من حيث التعدي واللزومُ.
2- أنَّ تغيُّر عين الثلاثي يؤدِّي إلى تغيُّر الحقل الدلالي أو تغيُّر الفعل من حيث التعدِّي واللزوم.

وأخيرًا، فلا شكَّ في أن العربية في حاجة إلى معجم لغوي عصريٍّ مزوَّد بهذه التصنيفات للحقول الدلالية الصرفية مع ما تقدمه من معانٍ للمواد العربية.

وربما قد تفيد الأبحاث والدراسات المتخصصة في هذ الأمر - في رأيي - في إعداد مناهج تدريس اللغة العربية بالمدارس، وهي المسؤولية التي تقع على كاهل رجال التربية والتعليم مع رجال اللغة العربية في العالم العربيِّ.

والله ولي التوفيق


المصادر والمراجع:

1- "الأعلام"، للزركلي، طبع د.ت، الطبعة الثانية.
2- "سر صناعة الإعراب"، لابن جني، تحقيق حسين هنداوي، طبعة دار القلم - دمشق، الطبعة الثانية، 1993م.
3- "صناعة المعجم" للدكتور أحمد مختار عمر، طبعة عالم الكتب - القاهرة، الطبعة الثانية، 1998م.
4- "لسان العرب"، لابن منظور، تحقيق عبدالله علي الكبير وآخرين، طبعة دار المعارف - القاهرة.
5- "مختار الصحاح"، للرازي، ترتيب الأستاذ محمود خاطر، طبعة دار نهضة مصر للطباعة والنشر - القاهرة.
6- "مختار الصحاح" للرازي، تحقيق يحيى خالد توفيق، طبعة مكتبة الآداب - القاهرة.
7- "مصادر البحث اللغويِّ في الأصوات والصرف والنحو والمعجم وفقه اللغة مع نماذج شارحه"، للدكتور محمد حسن عبدالعزيز، طبعة دار الهاني للطباعة والنشر - القاهرة، الطبعة الثالثة، 2006م.
8- "النحو العربي عماد اللغة والدين"، للدكتور عبدالله جاد الكريم، طبعة مكتبة الآداب - القاهرة الطبعة الثانية، 2002م.


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[1] يُنظر: مادة (ع ج م) في "لسان العرب"، لابن منظور، تحقيق عبدالله علي الكبير وآخرين، (4/2825)، و"سر صناعة الإعراب"، لابن جني، تحقيق حسين هنداوي، (1/36-40)، و"مختار الصحاح"، للرازي، ترتيب الأستاذ السيد محمود خاطر، (ص: 415).
[2] ينظر: "صناعة المعجم"، للدكتور أحمد مختار عمر، (ص: 19).
[3] السابق نفس الصفحة.
[4] السابق نفس الصفحة.
[5] ينظر "مختار الصحاح"للرازي، تحقيق يحيى خالد توفيق، (ص: 16).
[6] "النحو العربي عماد اللُّغة والدين"، للدكتور عبدالله جاد الكريم، (ص: 31).
[7] "مصادر البحث اللغويِّ في الأصوات والصرف والنحو والمعجم مع نماذج شارحة"، للدكتور محمد حسن عبدالعزيز، (ص: 8).
[8] لقد عُقِدَ المؤتمر السنوي لمجمع اللغة العربية بالقاهرة مؤخَّرًا، وكان موضوعه "المعجم التاريخي".
[9] "مصادر البحث اللغوي"، (ص: 154).
[10] "مصادر البحث اللغوي"، (ص: 152).
[11] ينظر ترجمته ومؤلفاته في "الأعلام"، للزركلي، (6/ 279).
[12] السابق نفس الصفحة.
[13] وربَّما أفاد "المعجم التاريخيُّ" من هذا في بيان المستخدَم وغيره في تلك الفترة الزمنية.
[14] "مختار الصحاح"، تحقيق يحيى خالد، (ص: 17–19).
[15] "اللغة العربية: مبناها، ومعناها"، للدكتور تَمام حسان، (ص: 327-328).
[16] قال صاحب "مختار الصحاح": إنه "لغة رديئة أنكرها الأصمعيُّ".
[17] ورد هذا الفعل بصيغة الأمر، فآثرْتُ تركه كما جاء.
[18] قال صاحب "مختار الصحاح": "إنها خاصة ببني تميم".
[19] قال الرازي: "أَظنُّهُ مُعَرَّبًا".







__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 21.56 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 20.94 كيلو بايت... تم توفير 0.62 كيلو بايت...بمعدل (2.89%)]