عرض مشاركة واحدة
  #26  
قديم 01-01-2016, 02:07 PM
الصورة الرمزية abdelmalik
abdelmalik abdelmalik غير متصل
قلم فضي مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
مكان الإقامة: المغرب
الجنس :
المشاركات: 5,708
الدولة : Morocco
افتراضي رد: تحذير خطير : اياكم وتمرينات الطاقة (الجزء السادس)



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

طبعا الحديث عن ايستر هيكس يتطب اياما، لهذا ساؤجل الحديث عن معلومات اخرى
بخصوص تصريحاتها وتصريحات الروح التي يتكلم على لسانها (ابراهام) لوقت لاحق،
لانني ساعود للحديث عن مادة (dmt) اعتمادا على فيديو قيم جدا مدته ساعة و13
دقيقة، وما كنت لاجده اصلا لولا ان الفضل في ذلك لاحد المواقع الفرنسية التي
ذكرت عنوانه، لانني سابقا لم اجد الا فيديوهات لا تسمن ولا تغني من جوع بخصوص
مادة (dmt)، لكنني كنت محظوظا ان وجدت فيديو نادر فيه ابحاث ليست لرجال
عاديين، انما لمختصين من دكاترة وباحثيين في مختلف المجالات، فهي تجارب اكلينيكية
تحت اشراف مختصين على الناس الذين تم اعطاءهم مادة تحتوي على جزيئة (dmt)
فكانت النتائج اغرب من الخيال، اذا كان الشباب الذين استهللت الحديث عن تجربتهم
تناولوا مادة (dmt) عن طريق تدخينها، فالاخرين تناولوها بطريقة مختلفة اشرف عليها
المختص النفساني، قبل وضع لقطات من تصريحات الناس الذين اقيمت عليهم التجارب
ووضع صورة ذلك المختص النفساني ومساعدته، لاباس ان انقل ما وجدته في موقع
عربي، المفاجاة المذهلة ان التجربة العلمية لذلك المختص النفساني تثبت بالدليل صحة ما
ورد في هذا الموقع العربي، فالناس الذين سانقل لكم لقطاتهم راوا وصادفوا وشاهدوا نفس
ما هو مذكور في الموقع العربي لدرجة ان من اجريت عليهم التجارب والمختصين
تحدثوا عن العوالم الموازية، وطبعا ليس موضوعنا الان وجودها من عدمه، وانما انقل
لكم كلام المجربين بامانة لانه اصلا العوالم الموازية لم يثبتها العلم وفي نفس الوقت
لا يمكن انكارها، يعني تظل مجرد نظرية، يعني تنتظركم معلوماتا قمية ومذهلة اليكم نصه




دي أم تي

DMT – Dimethyltryptamine

جزيء دي أم تي هي مادة كيميائية ذات تأثير النفساني والتي تسبب الرؤى
المكثفة (الهلوسة) ويمكنها حث مستخدميها للدخول بسرعة مختلفة تماما
“بيئة او خيال” وأن بعضها قد يشبه بالكون الغريب أو موازي.
وتسبب بالانتقال من
عالمنا الواقعي إلى ملكوت آخر محدث و لا يتوقف على الوعي أو نوعية الوعي.

في هذه البيئة، غالباً ما يظهر للبشر الذين يتفاعلون مع الشخص الذي يستخدم
دي أم تي ، فتظهر الكائنات تسكن في ذلك المجال الموازي

ومجرب الـدي أم تي قد يشعر بالواقع من حيث التفصيل وإمكانات الاستكشاف ،
وغالباً ما يعتبر المخلوقات “المصادفة الغريبة مثل قزم” ، او تظهر بعض من
تلك المخلوقات كثلاثة الأبعاد و اخرى تبدو كأنها تفتقر إلى العمق




رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 9.61 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 9.10 كيلو بايت... تم توفير 0.51 كيلو بايت...بمعدل (5.27%)]