عرض مشاركة واحدة
  #6  
قديم 12-10-2009, 08:39 PM
الصورة الرمزية الفراشة المتألقة
الفراشة المتألقة الفراشة المتألقة غير متصل
مراقبة قسم العلوم الإسلامية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
مكان الإقامة: في جنة الفردوس ولن أرضى بالدون .. سأواصل لأصل هنااك بإذن الله
الجنس :
المشاركات: 6,548
افتراضي رد: حوار مع مسيحية

1- لو وقعتِ في ذنب ماذا عليكِ أن تفعلي لتكفـّري عن ذنبك ؟
الإنسان في هذه الدنيا ، مرة يكون قريب من الله ، ومرة يغلبه شيطانه وهواه ، فيجد نفسه قد وقع في الضلال والمعصية.
ومن المستحيل أن يعيش إنسان على وجه الأرض ولم يرتكب في يوم من الأيام خطأ أو ذنب ، فالشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم في العروق ، ويوسوس له بفعل المنكرات والذنوب.

أرشدنا رسولنا وحبيبنا محمد بن عبد الله عليه الصلاة والسلام إلى الإستغفار والتوبة ، فهما يمحوان الذنب والخطيئة ، وقد أخبرنا بأن كل إنسان عن يمينه مَلَك يسجل الحسنات وعن شماله مَلَك آخر يسجل السيئات ، والإنسان عندما يرتكب ذنب ، ينتظر ملك السيئات لمدة 6 ساعات ، ينتظر أن يستغفر العبد ، فلو لم يستغفر من ذنبه كتبها سيئة واحدة ، ولو استغفر كتبها حسنة ، والحسنة تضاعف لـ 10 حسنات.
وكل ما علينا أن نقول أستغفر الله العظيم من كل ذنب وأتوب إليه ، بذلك آخذ حسنة ، وتمسح السيئة.

2- لو كنتِ ضائقة الصدر ، حزينة ، مكتئبة ، أصابتك هموم ماذا تفعلي ؟
قلتِ بأنك تصلي ... نحن المسلمون أيضا نصلي أو نقرأ القرآن .
بعد أن تنتهي من صلاتك هل تشعري بالراحة أم لا تشعري بتحسن ؟
طيب لو كنتِ في وقت الدورة الشهرية ماذا تفعلي ؟
هل تصلي أيضا وتقرئي الإنجيل أم ماذا ؟

3- كيف هي الصلاة في دينك ؟ ، ولمن تقدمي صلاتك ؟
قلتِ بأنك تقدمي صلاتك للرب
من هو ربك ؟
وكيف هي صلاتك ، أريد أن أعرف كيف تصلي بالتفصيل لو سمحتِ

4- من هي الأم في قاموس حياتك ؟
أمرنا ديننا نحن الأبناء أن نطيع أمهاتنا ونخدمهم طوال حياتهم فهي باب يدخلنا الجنة
وهذا من تكريم الإسـلام للمرأة.
هل الأم في دينكم كذلك؟
تبقي تخدميها طوال حياتك ، أم يوم واحد في السنة أم وقت محدد؟
5- كيف يتعامل دينك مع المرأة
* لو حاضت - أتتها الدورة الشهرية - ؟
الحيض أمره خارج عن يد المرأة ، لا تتحكم بموعده ولا بكميته ، لذلك نحن المسلمات عندما تأتي لنا الحيضة ، نترك الصلاة والصيام فقط في هذه الفترة ، لكن تبقى معاملة أهلنا لنا عادية ، نأكل معهم من صحن واحد ، ونجلس معهم ، ونتكلم معهم ـ ونحضر لهم وجبات الطعام ، والرجل المتزوج يضع رأسه في حضن زوجته وينام معها على نفس الفراش ولا يعتزلها كما لو أنها غير حائض ، فقط يترك مجامعتها إلى أن تنتهي حيضتها وقد أثبت الطب الحديث أن الرجل لو جامع زوجته في وقت الحيض لأصابته أمراض مختلفة ، وهذا يدل على أن الإسلام حريص على أبناءه المسلمين وبناته المسلمات .
فهل أنتم كذلك؟
* لو مات عنها زوجها ؟
- تلزم المرأة بيت زوجها وتعتد إكراما له ، والعدة مختلفة بين المرأة الحامل التي توفي عنها زوجها والمراة الغير حامل ، وبعد أن تنتهي عدتها تفعل ما شاءت.
- تعطى من الميراث لكن لا أحد يرثها ، فهي ليست مال ليتقاسمها الناس كما يتقاسمون الميراث بل هي مرأة ، لها كيانها وعزتها
هل أنتم في دينكم مثلنا ؟

أنتظر إجابتك

__________________
وانقضت الأيام
وصرت أُنَادى بأم البراء بين الأنام
ربِّ احفظه لي وأقر عيني فيه حافظا لكتابك و إمام
 
[حجم الصفحة الأصلي: 16.74 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 16.12 كيلو بايت... تم توفير 0.62 كيلو بايت...بمعدل (3.70%)]