الموضوع: رعاية الموهوب
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 05-12-2019, 08:28 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 25,884
الدولة : Egypt
افتراضي رعاية الموهوب

رعاية الموهوب
علي بن حسين بن أحمد فقيهي




بوح القلم


(تأملات في النفس والكون والواقع والحياة)








طالب سعودي موهوب يتقدم على مليون طالب في مسابقة عالمية ، وطبيب سعودي يحصل على براءة اختراع من امريكا، وموهوبة سعودية تتطلع لجائزة نوبل.






هذه عناوين صحفية وتحقيقات إعلامية لبعض الشباب والفتيات الموهوبين والمبدعين الذين سجلوا تفوقاً علمياً وبروزاً بحثياً وخاصة في مجالي العلوم والتقنية.






في عام 1416هـ بدأت فكرة العناية والرعاية للموهوبين بالتعاون بين مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ووزارة المعارف بإعداد وتقنيين مقاييس للذكاء والإبداع، وإعداد برنامجين إثرائيين في العلوم والتقنية، وفي عام 1418هـ بدأ برنامج الكشف عن الموهوبين في المدارس.






في عام 1420هـ صدر الأمر السامي بالموافقة على إنشاء مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله لرعاية الموهوبين التي تولى رئاستها سمو ولي العهد وينيبه معالي وزير التربية والتعليم.




كما أُنشئت الإدارة العامة لرعاية الموهوبين في نهاية العام الهجري 1420هـ بديلاً عن البرنامج الوطني، وعندها بدأت مراكز رعاية الموهوبين في السعودية بالانتشار والتوسع في كافة مناطق المملكة.






اتخذت الوزارة عدداً من البرامج والإستراتيجيات لرعاية الموهوبين ومنها:

١ - التسريع: وهو أسلوب تربوي ويتم من خلاله نقل الطالب بصفة استثنائية من مستوى إلى آخر أعلى دون اشتراط إكمال المدة الزمنية المقررة للمستوى السابق ويجري حالياً الإعداد لهذه المعايير ليتم تعميمها على جميع إدارات التعليم.




٢ - التجميع: بمعنى وضع مجموعة من الطلاب الموهوبين من ذوي القدرات المتقاربة في اطار تعليمي موحد (كمدرسة أو صف دراسي) وتقديم البرامج المناسبة لهم ويجري حالياً دراسة العديد من السبل لتأسيس مدراس متخصصة بذلك.




٣ - الإثراء: ويتم تزويد الطالب الموهوب بوحدات تعليم بما يتلاءم مع ميوله وقدراته الخاصة بهدف توسيع معلوماته وتعميق خبراته.






على مدار عقدين من الزمن (1416- 1437هـ) من الاهتمام والعناية بالموهوبين والموهوبات إلا أن القريب من الوسط التعليمي والمتابع لجهود وتحركات الدوائر والمؤسسات المعنية يدرك أنها دون المستوى المطلوب وأدنى من التطلع المأمول في النواحي التالية:



١ - تسجيل الطلاب في برنامج موهبة يتم الكترونياً عبر البوابة المخصصة وبأيقونات وطلبات معقدة مما يحرم أكثر من خمسة ملايين طالب وطالبة من التعرف على الخدمات والاستفادة من الامتيازات.




٢ - اختبارات الذكاء ومعايير الإبداع تتم في فترات محددة وعبر مواقع ومراكز معدودة مما يمنع المستفيدين من الالتحاق بالبرامج والمشاركة في الفعاليات.




٣ - الإجراءات النظامية الطويلة والصعبة لتسجيل براءة الاختراعات وإبداعات الاكتشافات مما يشعر الموهوب والمبدع بالإحباط والتوقف، أو التوجه للمراكز الخارجية لتسجيل المشروعات وحفظ الحقوق.




٤ - ضعف الحوافز والجوائز المادية والمعنوية للموهوبين والمبدعين مما حدا بالأكثر منهم للهجرة والعيش في الدول المتقدمة نظير ما يلقاه من التقدير والإهتمام والعوائد المجزية والمنح المغرية.




٥ - قصر مجال الإبداع ومفهوم الموهبة في حدود ضيقة ومجالات معينة (العلوم الطبيعية والكونية والتقنية) كان سبباً في تضييق دائرة الإبداع المعرفي والإبتكار العلمي والحذق الفكري في كافة العلوم والتخصصات.




٦ - عدم وجود محاضن الإعداد والتحضير والترقية والتطوير والحماية والرعاية للموهوب وإبداعه وإنتاجه واختراعه.



ومضة: عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أرحم أمتي أبو بكر، وأشدها في دين الله عمر، وأصدقها حياء عثمان، وأعلمها بالحلال والحرام معاذ بن جبل، وأقرؤها لكتاب الله أبي، وأعلمها بالفرائض زيد بن ثابت، ولكل أمة أمين، وأمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح "رواه أحمد وابن ماجه.


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 19.99 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 19.37 كيلو بايت... تم توفير 0.62 كيلو بايت...بمعدل (3.11%)]