ملتقى الشفاء الإسلامي

ملتقى الشفاء الإسلامي (http://forum.ashefaa.com/index.php)
-   ملتقى القصة والعبرة (http://forum.ashefaa.com/forumdisplay.php?f=32)
-   -   أجمل القصص القصيرة للأطفال 2018 (http://forum.ashefaa.com/showthread.php?t=185465)

HOUDA BOUZID 08-03-2018 04:52 AM

أجمل القصص القصيرة للأطفال 2018
 
رأيتها حشرة صغيرة.. ضعيفة الجسم تطير من غصن إلى غصن، تمتص رحيق الأزهار.. تسير في جماعات تذهب وتأتي.. لا تكاد تتوقف عن الطيران إلا وتبدأ الطيران من جديد عجيبة في أمرها، بديعة وغريبة، سبحان الله الذي أبهرنا في خلقه بقدرته والذي أبدع في صنعها.. وهو العظيم في حكمته وقدرته الذي خلق هذه النحلة الطنانة ربما البعض منا لم يشاهد أي نحلة من قبل سواء في الواقع أو في صورة.. لكنها مخلوق خلقه الله وأودع فيها سره، طولها لايتجاوز الخمسة من السنتيمترات، وهي تسكن في بيوت مسدسة الشكل، عجيبة في أمرها تسكن في الجبال أو على الأشجار أو في الأكوار- جمع كور - والأكوار هي الأماكن والبيوت التي يصنعها الانسان لإقامة أسراب النحل، وعادة مانطلق على تلك الأماكن التي توجد في المناحل اسم الخلايا، قال تعالى وأوحى ربك إلى النحل أن اتخذي من الجبال بيوتا ومن الشجر ومما يعرشون ) (النحل، 68).
والنحلة تعيش وتتربى على الأزهار والثمار التي تشتهيها (تريدها) من الحلو والمر والحامض ، والله سبحانه وتعالى يحول هذا الغذاء إلى عسل بقدرته، فعسل النحل من أجود الأنواع خاصة وأن هنالك بعض العسل الذي ينتج من قصب ويتم إنتاج عسل النحل داخل المناحل في المزارع ، وأحضرنا لكم مجموعة من قصص قصيرة جديدة وهنالك عسل النحل الذي ينتج من النحل الذي يقطن الجبال وقد حدد الله تعالى للنحلة طريقها ومسكنها في الحياة قال تعالى : (ثم كلي من كل الثمرات فاسلكي سبل ربك ذللا يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون) (النحل، 69).
فالنحلة تعرف طريقها في الذهاب إلى المراعى والعودة إلى مسكنها لا تضل طريقها، وكما هو معروف فإن النحل يخرج من بطونه عسلا متنوع الطعم ومتعدد الألوان، فمنه ذو اللون الأبيض، ومنه الأحمر ومنه الأصفر، وفيه شفاء الكثير من الأمراض التي تصيب الانسان، فهو يعمل على تضميد الجروح ويطهرها وفي الطب الحديث تستخدم سموم النحل من خلال السعاته في علاج العديد من الأمراض، وسبحان الله في خلقه حتى لو كان صغيرا أو ضعيفا وكما هو معروف فإن النحل يعيش في جماعات، فهنالك الملكة الواحدة في كل جماعة، وهنالك الذكر، وهنالك الشغالات، التي تقوم بخدمة الملكة، وهنالك مجموعة الحرس التي تعمل على حراسة الملكة ويتم التفريق بين الملكة والذكر أو الشغالات الخادمات والحرس بأشكالها وألوانها وأطوالها ونسمع لجماعة النحل عند طيرانها أصواتا عجيبة يطلق عليها (الطنين)، فهذه الحشرة الصغيرة يمكن أن نسميها النحلة الطنانة (عندما تحدث صوتا أثناء طيرانها) والنحلة حشرة نافعة تسعدنا بشهدها أو عسلها الحلو المذاق الذي يحبه الكبار والصغار.

hani77 20-04-2018 09:29 PM

رد: أجمل القصص القصيرة للأطفال 2018
 
اول ما ترقيت وبقيت مدير .. كان من ضمن الفريق بتاعى ولد شاطر جدا وناجح وبيجيب تارجته وكله تمام بس كان لعبى شويتين ...
ياعنى بيزوغ كتير وبياخد اجازات كتيره ، وفى مره طلب منى اجازه علشان يسافر مع أصحابه وانا مرضتيش فجبهالى مرضى وكلمنى وقالى انا تعبان ومش قادر انزل والفيلم ده ...
قمت انا عملت ايه ؟!

رحت عند بيته من بدرى مانا عارف بقى كل التفاصيل وعارف أنه مسافر اليوم ده واستنيته وهو نازل ومس:_11كته تحت بيتهم وعلمت عليه ، الى هو ادينى عرفت انك كداب واليوم ده مخصوم بيومين علشان تبقى تشتغلنى كويس مع نظرتين من فوق لتحت كده خليت الولد ياعينى واقف زى اللمونه..

تفتكروا ايه الى حصل ؟!
قدم استقالته ، وخسرت انا ٥٠٪ من ارقامى الى كنت بحققها عن طريقه ...

غباء منقطع النظير منى ، ايه الى انا عملته ده وليه واستفدت ايه !!!
اكتشفت وقتها ان كل حاجه فى حياتى خسرتها كانت بسبب أنى بزنق الى قدامى لدرجه انه مابيلاقيش مفر فبيهرب ...
موضوع انك تزنق حد اوى كده ملهاش غير ردتين فعل ..
اما يهرب
اما يهبشك علشان يدافع عن نفسه ..
وفى الحالتين انت خسران خسران ...
علشان كده دايما ساعه المواجهه لازم التراجع يتم فى اللحظه الصح علشان لو معملتش الحركه ديه يبقى خلاص كش ملك وزنقت الدنيا واتقفل الماتش يامعلم ...

مافيش اى انتصار فى انك تكسب نقاش او توصل للى قدامك انك كشفته لأنك فى الحقيقه بتعريه قدام نفسه وقدامك ومافيش انسان سوى هايستحمل التعريه ديه ، كلنا بلا استثناء نتجمل قصاد بعض وده مش عيب مدام ربنا ساترك تفضح نفسك ليه ...
التجمل الى بنعمله ديه منحبش حد يشيله وكمان بقسوه متناهيه كده ، التجمل ده هى ورقه التوت الى بتسترنا وتحمينا...
خلى دايما للى قدامك سكه يرجع منها ..
فهمه انك فاهم بس مش اوى وسيبله حته يستر بيها نفسه ويفضل على النحو المتجمل بتاعه ...

مش لازم فى النقاش تثبت انك صح مش هاتفوز بجائزه ، مش لازم فى الخلاف تجرح وتدبح علشان تنتقم لنفسك ، بلاش فى النهايات تحرق مراكبك ...

سيبوا الباب دايما موارب
يمكن ترجعوا ...

وسيبوا للى قدامكم منفذ يقدر يحمى بيه نفسه ويستر نفسه علشان لما يرجع ...

فى النهايه بلاش تضييق الحصار لأنه مش انتصار
الانتصار الحقيقى انك تبقى على انسان
وعلى ستر انسان ...


الساعة الآن : 04:49 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd By AliMadkour


[حجم الصفحة الأصلي: 7.81 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 7.67 كيلو بايت... تم توفير 0.14 كيلو بايت...بمعدل (1.74%)]