ملتقى الشفاء الإسلامي

ملتقى الشفاء الإسلامي (http://forum.ashefaa.com/index.php)
-   ملتقى الشعر والخواطر (http://forum.ashefaa.com/forumdisplay.php?f=30)
-   -   مما راقنى من أشعار الشافعى (http://forum.ashefaa.com/showthread.php?t=137101)

أم اسراء 28-12-2011 10:11 AM

رد: مما راقنى من أشعار الشافعى
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


سلفية مندسة

بشير المحمدى

الأخت غفساوية

بارك الله فيكم وشاكرة لكم مروركم

أم اسراء 14-02-2012 11:09 AM

رد: مما راقنى من أشعار الشافعى
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ومما راقنى من شعر الإمام الشافعى اليوم .




تَمُوتُ الأُسْودُ في الْغَابَاتِ جُوعاً ***** وَلَحْمُ الضَّأْنِ تَأْكُلُهُ الْكِلاَبُ


وَعَبْدٌ قَدْ يَنامُ عَلَى حَرِيرٍ ***** وَذُو نَسَبٍ مَفَارِشُهُ التُّرَابُ

:_11:


لَمَّا عَفَوْتُ وَلَمْ أحْقِدْ عَلَى أحَدٍ ***** أرَحْتُ نَفْسِي مِنْ هَمِّ الْعَدَاوَاتِ

إنِّي أُحَيي عَدُوِّي عنْدَ رُؤْيَتِهِ ***** لأِدْفَعَ الشَّرَّ عَنِّي بِالتَّحِيَّاتِ

وأُظْهِرُ الْبِشرَ لِلإِنْسَانِ أُبْغِضهُ ***** كما إنْ قدْ حَشى قَلْبي مَحَبَّاتِ

النَّاسُ داءٌ وَدَاءُ النَّاسِ قُرْبُهُمُ ***** وَفي اعْتِزَالـهمُ قطْعُ الْمَوَدَّاتِ

:_11:

أم اسراء 21-02-2012 10:47 AM

رد: مما راقنى من أشعار الشافعى
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



ومما راقنى من شعر الإمام الشافعى اليوم .






إن كنت تغدو في الذنـوب جليـدًا ****** وتخاف في يوم المعاد وعيـدا

فلقـد أتاك من المهيمـن عفـوه ****** وأفاض من نعم عليك مزيـدا

لا تيأسن من لطف ربك في الحشا ****** في بطن أمك مضغة ووليـدا

لو شـاء أن تصلى جهنم خالـدًا ****** ما كان أَلْهمَ قلبك التوحيــدا






:_11::_11::_11:






صبرا جميلا ما اقرب الفرج ***** من راقب الله في الامور نجا

من صدق الله لم ينله اذى ***** ومن رجاه يكون حيث رجا




وســـــــــام* 21-02-2012 06:54 PM

رد: مما راقنى من أشعار الشافعى
 
بسم الله الرحمن الرحيم

فكرة طيبة .. بارك الله فيكِ أختى الكريمة أم إسراء

اسمحى لى بالمشاركة

فـكم رأينا ظالمـــا متمــردا * * * يرى النجم تحت ظـل ركـابــه !
فعـما قليل وهو في غفـلاتــه * * *أناخت صروف الحادثات ببـابـه
فأصبح لا مال ولا جــاه يرتجى * * * ولا حسنات تلتقى في كتــابــه
وجوزي بالأمر الذي كان فاعـلا * * * وصب عليه الله سوط عــذابـه


(الإمام الشافعي)

أم اسراء 22-02-2012 11:02 AM

رد: مما راقنى من أشعار الشافعى
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وســـــــــام* (المشاركة 1243163)
بسم الله الرحمن الرحيم


فكرة طيبة .. بارك الله فيكِ أختى الكريمة أم إسراء

اسمحى لى بالمشاركة

فـكم رأينا ظالمـــا متمــردا * * * يرى النجم تحت ظـل ركـابــه !
فعـما قليل وهو في غفـلاتــه * * *أناخت صروف الحادثات ببـابـه
فأصبح لا مال ولا جــاه يرتجى * * * ولا حسنات تلتقى في كتــابــه
وجوزي بالأمر الذي كان فاعـلا * * * وصب عليه الله سوط عــذابـه


(الإمام الشافعي)



أهلا بالفاضلة وسام

أسعدتنى مشاركتك وأنتظر منك المزيد

بارك الله بكِ

أم اسراء 26-02-2012 10:25 AM

رد: مما راقنى من أشعار الشافعى
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



ومما راقنى من شعر الإمام الشافعى اليوم .


وجدت سكوتى متجرا فلزمته ******* إذا لم أجد ربحا فلست بخاسر

وما الصمت إلا فى الرجال متاجر ****** وتاجره يعلو على كل تاجر

وســـــــــام* 26-02-2012 04:01 PM

رد: مما راقنى من أشعار الشافعى
 
بسم الله الرحمن الرحيم

كلما أدبني الدهر :_11: أراني ضعف عقلي

الإمام الشافعي

the Kind 27-02-2012 01:36 AM

رد: مما راقنى من أشعار الشافعى
 

تغمدني بنصحك في انفـراد ***** وجنبني النصيحة في الجماعة

فإن النصح بين النـاس نـوع ***** من التوبيخ لا أرضى استماعه
هذا أجمل بيت شعر عندي..


بنوتة سوريا * نورة 29-06-2012 07:35 PM

رد: مما راقنى من أشعار الشافعى
 
بارك الله بكِ

رائع

أمة_الله 29-06-2012 08:38 PM

رد: مما راقنى من أشعار الشافعى
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعتذر على التأخير في الرد
جزاكم الله خيرا الغالية أم إسراء والأخ الفاضل بشير على التوضيح
بجد آسفة :_11:

ومما راقني من أشعار الشافعي رحمه الله

توكلت في رزقي على الله خـالقي
وأيقنـت أن الله لا شك رازقي
وما يك من رزقي فليـس يفوتني
ولو كان في قاع البحار العوامق
سيأتي بـه الله العظـيم بفضلـه
ولو، لم يكن من اللسـان بناطق
ففي اي شيء تذهب النفس حسرة
وقد قسم الرحـمن رزق الخلائق

:_11:

إليك إله الخلق أرفع رغبتي
وإن كنت يا ذا المن والجود مجرما
ولما قسا قلبي وضاقت مذاهبي
جعلت الرجا منى لعفوك سلما
تعاظمني ذنبي،فلما قرنته
بعفوك ربي ، كان عفوك أعظما
ومازلت ذا عفو عن الذنب ، لم تزل
تجود وتعفو منة وتكرما

:_11:

أَتَهْزَأُ بِالدُّعَاءِ وَتَزْدَرِيهِ
وَمَا تَدْرِي بِما صَنَعَ الدُّعَاءُ
سِهَامُ اللَّيلِ لا تُخْطِي وَلَكِنْ
لها أمدٌ وللأمدِ انقضاءُ

في حفظ الله


الساعة الآن : 06:28 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd By AliMadkour


[حجم الصفحة الأصلي: 22.50 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 21.94 كيلو بايت... تم توفير 0.55 كيلو بايت...بمعدل (2.46%)]