ملتقى الشفاء الإسلامي

ملتقى الشفاء الإسلامي (http://forum.ashefaa.com/index.php)
-   الملتقى العام (http://forum.ashefaa.com/forumdisplay.php?f=4)
-   -   لما لاتلتمس العذر للآخرين ؟؟؟ (http://forum.ashefaa.com/showthread.php?t=147134)

أم اسراء 25-07-2012 09:02 PM

لما لاتلتمس العذر للآخرين ؟؟؟
 
http://img255.imageshack.us/img255/5945/islam0004a.gif


http://dc16.arabsh.com/i/03413/42ykl2ihm3yg.png


أخى // أختى : أحسنوا الظن بغيركم أحسنوا الظن بإخوانكم المسلمين
ألم نؤمر بإحسان الظن قال تعالى : \" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ

فلما لاتلتمس العذر لأخوتك فلما لاتحمل فعلهم وقولهم على أحسن الوجوه ..

عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ: إِيَّاكُمْ وَالظَّنَّ ، فَإِنَّ الظَّنَّ أَكْذَبُ الْحَدِيثِ ، وَلاَ تَحَسَّسُوا ، وَلاَ تَجَسَّسُوا ، وَلاَ تَحَاسَدُوا ، وَلاَ تَدَابَرُوا ، وَلاَ تَبَاغَضُوا ، وَكُونُوا عِبَادَ اللهِ إِخْوَانًا.

فهل شققت عن قلوبهم لكى تسئ الظن بهم ؟؟؟
لما لاتضع نفسك مكانهم ؟؟؟

قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ)

وهذا أبو دجانة رضي الله عنه :دخلوا عليه في مرضه ووجهه يتهلل! فقالوا له: ما لوجهك يتهلل؟ فقال: (ما من عملِ شيءٍ أوثق عندي من اثنتين: كنت لا أتكلَّم فيما لا يعنيني، وكان قلبي للمسلمين سليمًا).


تأمل أخى الكريم
ماذا قالت النملة

قال تعالى :

( حَتَّى إِذا أَتَوْا عَلى وادِ النَّمْلِ قالَتْ نَمْلَةٌ يا أَيُّهَا النَّمْلُ
ادْخُلُوا مَساكِنَكُمْ لا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ )


قالت " وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ"

التمست العذر للإنسان !
أقلا تلتمس أنت العذر لى وله فأنا أختك وهو أخيك فى الإسلام ....

http://www.ps-revolution.com/forum/i.../1936.imgcache



قال الشاعر :
إن يسمعوا ريبة طاروا بها فرحا * * * مني وما سمعوا من صالح دفنوا
صم إذا سمعوا خيرا ذكرت به * * * وإن ذكرت بسوء عندهم أذنوا

ولقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن تتبع أمور الناس وعوراتهم ،حرصا منه صلى الله عليه وسلم على شغل المسلم نفسه بالخير ، وعدم الوقوع فيما لا يغني من الله شيئا ، فقال : يَا مَعْشَرَ مَنْ آمَنَ بِلِسَانِهِ وَلَمْ يَدْخُلْ الْإِيمَانُ قَلْبَهُ ! لَا تَغْتَابُوا الْمُسْلِمِينَ ، وَلَا تَتَّبِعُوا عَوْرَاتِهِمْ ، فَإِنَّهُ مَنْ اتَّبَعَ عَوْرَاتِهِمْ يَتَّبِعُ اللَّهُ عَوْرَتَهُ ، وَمَنْ يَتَّبِع اللَّهُ عَوْرَتَهُ يَفْضَحْهُ فِي بَيْتِهِ )




قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: "لا تظن بكلمة خرجت من أخيك المؤمن شرًّا، وأنت تجد لها في الخير محملاً".

وقال أبو قلابة عبد الله بن زيد الجرمي: ( إذا بلغك عن أخيك شيء تكرهه فالتمس له العذر جهدك؛ فإن لم تجد له عذراً فقل في نفسك: لعلَّ لأخي عذراً لا أعلمه).


وانظر إلى الإمام الشافعي رحمه الله حين مرض وأتاه بعض إخوانه يعوده، فقال للشافعي: قوى لله ضعفك، قال الشافعي: لو قوى ضعفي لقتلني ، قال: والله ما أردت إلا الخير. فقال الإمام: أعلم أنك لو سببتني ما أردت إلا الخير.فهكذا تكون الأخوة الحقيقية إحسان الظن بالإخوان حتى فيما يظهر أنه لا يحتمل وجها من أوجه الخير.

إنك حين تجتهد في التماس الأعذار ستريح نفسك من عناء الظن السيئ وستتجنب الإكثار من اللوم لإخوانك:

تأن ولا تعجل بلومك صاحبًا .. ... .. لعل له عذرًا وأنت تلوم


إن إحسان الظن بالناس يحتاج إلى كثير من مجاهدة النفس لحملها على ذلك، خاصة وأن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم، ولا يكاد يفتر عن التفريق بين المؤمنين والتحريش بينهم، ومن أعظم أسباب قطع الطريق على الشيطان هو إحسان الظن بالمسلمين.

سَامِحْ أَخَـاكَ إِذَا وَافَاكَ بِالْغَلَــطِ * * * وَاتْرُكْ هَوَى الْقَلْبِ لا يُدْهِيْكَ بِالشَّطَطِ
فكم صَدِيْقٍ وفيٍّ مُخْـلِصٍ لَبِــقٍ * * * أَضْحَى عَدُوًّا بِـــمَا لاقَاهُ مِنْ فُرُطِ
فَلَيْسَ فِي النَّاسِ مَعْصُوْمٌ سِوَى رُسُلٍ * * * حَمَاهُـمُ اللهُ مِـنْ دَوَّامَـةِ السَّقَـطِ
أَلَسْتَ تَرْجُـوْ مِنَ الرَّحْمَنِ مَغْفِـرَةً * * * يَوْمَ الزِّحَـامِ فَسَامِحْ تَنْجُ مِنْ سَخَـطِ


رزقنا الله وإياكم قلوبًا سليمة نقية تقية ، وأعاننا على إحسان الظن بإخواننا،
اللهم بصرنا بعيوبنا ونق صدورنا وقلوبنا واجعلنا مفاتيح للخير مغاليق للشر واختم بالصالحات أعمالنا وتقبل الله منا ومنكم أعمالنا وجعلها خالصة لوجهه.


والحمد لله رب العالمين.








ام الشفاء 25-07-2012 09:30 PM

رد: لما لاتلتمس العذر للآخرين ؟؟؟
 
بارك الله فيك يا ام اسراء دروسك كلها عبر وحكم ان شاء الله كله بميزان حسناتك
ولكن في حزن وألم سببوه لنا بعض الناس من الصعب نسيانه كل ما اذكره وجعي يزداد وأتألم اتمنى ان اسامح بالشهرالفضيل ولكن دائما اقول حسبي الله ونعم الوكيل

نمضي كـ حلم 26-07-2012 09:37 AM

رد: لما لاتلتمس العذر للآخرين ؟؟؟
 
ام سامي قولي كما قال سيدنا يعقوب عليه السلام........
-انما اشكي بثي وحزني الى الله-

الـحـالـمـه 26-07-2012 09:42 AM

رد: لما لاتلتمس العذر للآخرين ؟؟؟
 
بارك الله في

ورد جوري 26-07-2012 01:05 PM

رد: لما لاتلتمس العذر للآخرين ؟؟؟
 
رزقنا الله وإياكم قلوبًا سليمة نقية تقية ، وأعاننا على إحسان الظن بإخواننا،
اللهم بصرنا بعيوبنا ونق صدورنا وقلوبنا واجعلنا مفاتيح للخير مغاليق للشر واختم بالصالحات أعمالنا وتقبل الله منا ومنكم أعمالنا وجعلها خالصة لوجهه.



والحمد لله رب العالمين.

اللهم آمين اللهم آمين...
جزاكِ الله خيراً واحسن إليك خالة ام اسراء الطيبة




abdelmalik 26-07-2012 07:38 PM

رد: لما لاتلتمس العذر للآخرين ؟؟؟
 
صراحة هذا الموضوع يستحق التثبيت
صحيح انه طرحت مواضيع عن سوء الظن، لكن موضوعك
متكامل ذكرته فيه كل الامور التي ينبغي ان تقال، فبسبب سوء
الظن تحدث الخلافات والمناوشات بين الناس، ويا ليت لو ان
الامر اقتصر على واقعنا، لكنه يتعداه الى العالم الافتراضي
كالمنتديات مثلا. اتذكر شابا من مدينتي تعرض لظلم كبير، فقط
لان الاشراف اساء فهمه، اقفلوا عضويته لانهم لم يستوعبوا
كلامه الذي يحتاج لانسان مثقف حتى يفهمه، والغريب ان
الاشراف ارسل لي رسالة خاصة لانهم يعرفون بانه من نفس
مدينتي، فسالني مشرف هل هو ملحد، فساءني السؤال ودافعت
عنه بشدة، قلت لهم كيف تسيئون الظن بمسلم فقط لانكم تسرعتم
في الحكم عليه، صحيح انا ايضا اختلف مع كثير من افكاره،
لكن الاختلاف من طبيعة الانسان طالما انه لا يقوض دعائم
الاسلام، خاصة وان ذلك الشاب من الناحية الدينية افضل مني،
لا يزني ولا يشرب الخمر، يواظب على صلاته، يعني اكثر التزاما
مني، لكنه فقط صريح لا يجامل ولا ينافق، انتم ظلمتموه باقفال
عضويته، وبعد مضي مدة وجدت نفس المشرف يرسل لي رسالة
فيها اعتذار، يقول فيها بانه تتبع مشاركات العضو فاتضح لهم
فعلا بانهم ظلموه وانه مسلم لهذا قاموا بارجاع عضويته. لكنني
لا استغرب، لانه يوجد اعضاء في بعض المنتديات سامحهم الله
وهداهم يزرعون الفتن، ويبثون الشكوك، وذلك عبر ارسال رسائل
فيها تحذير لاخرين من عضو او عضوة ربما يكونان اكثر صدقا
مع غيرهم واكثر اخلاصا لله منهم، والسبب حقدهم الدفين او
غيرتهم من ذلك العضو.
بارك الله فيك على موضوعك الجميل.

أم اسراء 27-07-2012 12:29 AM

رد: لما لاتلتمس العذر للآخرين ؟؟؟
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام سامي (المشاركة 1304218)
بارك الله فيك يا ام اسراء دروسك كلها عبر وحكم ان شاء الله كله بميزان حسناتك
ولكن في حزن وألم سببوه لنا بعض الناس من الصعب نسيانه كل ما اذكره وجعي يزداد وأتألم اتمنى ان اسامح بالشهرالفضيل ولكن دائما اقول حسبي الله ونعم الوكيل

أختى أم سامى

حينما أجد أن أحدا أساء الظن بى أقول لو كان فعلا يحبنى لواجهنى بما يدور داخله من ظنون ليعرف أين الحقيقة وأتجاهله تماما وأحتسب أجرى على الله جراء سوء ظنه ..

وما أجمل قول الشافعى

لما عفوت ولم أحقد على أحدٍ أرحت نفسي من هم العداوات


الأفضل أن أتجاهل وأنسى أمرهم تماما وأوكل أمرى وأمرهم إلى الله عزوجل فهو وحده العالم بالسرائر ولاتنسى أن أجر التسامح والعفو عمن ظلمنا كبير

فَلَيْسَ فِي النَّاسِ مَعْصُوْمٌ سِوَى رُسُلٍ * * * حَمَاهُـمُ اللهُ مِـنْ دَوَّامَـةِ السَّقَـطِ
أَلَسْتَ تَرْجُـوْ مِنَ الرَّحْمَنِ مَغْفِـرَةً * * * يَوْمَ الزِّحَـامِ فَسَامِحْ تَنْجُ مِنْ سَخَـطِ

ونحن بحاجة لكل حسنة والعمر قصير جدا لايحتمل أن أكره هذا أو ذاك

أسعدنى مرورك أسعد الرحمن قلبك بطاعته
ونصيحتى لك دائما إنسى أختى إنسى (يعنى طنشى )


أم اسراء 27-07-2012 12:31 AM

رد: لما لاتلتمس العذر للآخرين ؟؟؟
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبا دائما معي (المشاركة 1304339)
ام سامي قولي كما قال سيدنا يعقوب عليه السلام........
-انما اشكي بثي وحزني الى الله-

صدقت بارك الله بك فالشكوى لاتكون إلا لله

ولكن الإنسان أحيانا يكون بحاجة لأن يفضفض مثل ما بنقول حتى يفك عن نفسه

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الـحـالـمـه (المشاركة 1304342)
بارك الله في

وبك بارك الرحمن

أم اسراء 27-07-2012 12:34 AM

رد: لما لاتلتمس العذر للآخرين ؟؟؟
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ورد جوري (المشاركة 1304378)
رزقنا الله وإياكم قلوبًا سليمة نقية تقية ، وأعاننا على إحسان الظن بإخواننا،

اللهم بصرنا بعيوبنا ونق صدورنا وقلوبنا واجعلنا مفاتيح للخير مغاليق للشر واختم بالصالحات أعمالنا وتقبل الله منا ومنكم أعمالنا وجعلها خالصة لوجهه.


والحمد لله رب العالمين.

اللهم آمين اللهم آمين...
جزاكِ الله خيراً واحسن إليك خالة ام اسراء الطيبة



جزانا الله وإياك وردتنا الخلوقة

ورزقنا الله وإياكم قلوبا تقية نقية


أم اسراء 27-07-2012 12:49 AM

رد: لما لاتلتمس العذر للآخرين ؟؟؟
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abdelmalik (المشاركة 1304473)
صراحة هذا الموضوع يستحق التثبيت


صحيح انه طرحت مواضيع عن سوء الظن، لكن موضوعك
متكامل ذكرته فيه كل الامور التي ينبغي ان تقال، فبسبب سوء
الظن تحدث الخلافات والمناوشات بين الناس، ويا ليت لو ان
الامر اقتصر على واقعنا، لكنه يتعداه الى العالم الافتراضي
كالمنتديات مثلا. اتذكر شابا من مدينتي تعرض لظلم كبير، فقط
لان الاشراف اساء فهمه، اقفلوا عضويته لانهم لم يستوعبوا
كلامه الذي يحتاج لانسان مثقف حتى يفهمه، والغريب ان
الاشراف ارسل لي رسالة خاصة لانهم يعرفون بانه من نفس
مدينتي، فسالني مشرف هل هو ملحد، فساءني السؤال ودافعت
عنه بشدة، قلت لهم كيف تسيئون الظن بمسلم فقط لانكم تسرعتم
في الحكم عليه، صحيح انا ايضا اختلف مع كثير من افكاره،
لكن الاختلاف من طبيعة الانسان طالما انه لا يقوض دعائم
الاسلام، خاصة وان ذلك الشاب من الناحية الدينية افضل مني،
لا يزني ولا يشرب الخمر، يواظب على صلاته، يعني اكثر التزاما
مني، لكنه فقط صريح لا يجامل ولا ينافق، انتم ظلمتموه باقفال
عضويته، وبعد مضي مدة وجدت نفس المشرف يرسل لي رسالة
فيها اعتذار، يقول فيها بانه تتبع مشاركات العضو فاتضح لهم
فعلا بانهم ظلموه وانه مسلم لهذا قاموا بارجاع عضويته. لكنني
لا استغرب، لانه يوجد اعضاء في بعض المنتديات سامحهم الله
وهداهم يزرعون الفتن، ويبثون الشكوك، وذلك عبر ارسال رسائل
فيها تحذير لاخرين من عضو او عضوة ربما يكونان اكثر صدقا
مع غيرهم واكثر اخلاصا لله منهم، والسبب حقدهم الدفين او
غيرتهم من ذلك العضو.
بارك الله فيك على موضوعك الجميل.


بارك الله بك أيها الفاضل على مرورك وإضافتك

متى ما يسؤ ظن امرئ بصديقه ............ وللظن أسباب عراض المسارحِ
يُصدقْ أمورا لم يجئه يقينُها ............. عليه ويعشقْ سمعُه كل كاشح


وقيل أيضا
فمن لا يغمض عينه عن صديقه ........... وعن بعض ما فيه يمت وهو عائبُ
ومن يتتبع جاهدا كل عثرة ........... يجدها ولا يسلم له الدهر صاحبُ

ولكن ينبغى لنا نحن أيضا مثلما نطلب من الآخرين أن يحسنوا الظن بنا وبالآخرين أن نبتعد عن كل ما يكون سببا فى جلب سوء الظن فالشيطان يجرى من أبن أدم مجرى الدم

وهذا نبينا الكريم محمد صلوات ربى وسلامه عليه يبين لمن رآه واقفا مع إحدى النساء:"إنها(زوجتي)يعنى صفية بنت حيى".


الساعة الآن : 07:25 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd By AliMadkour


[حجم الصفحة الأصلي: 29.51 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 28.77 كيلو بايت... تم توفير 0.75 كيلو بايت...بمعدل (2.53%)]