ملتقى الشفاء الإسلامي

ملتقى الشفاء الإسلامي (http://forum.ashefaa.com/index.php)
-   من بوح قلمي (http://forum.ashefaa.com/forumdisplay.php?f=72)
-   -   خاطرة .. . عن الشوق .. (http://forum.ashefaa.com/showthread.php?t=152168)

المغيرة 31-01-2013 02:58 PM

خاطرة .. . عن الشوق ..
 
الشوق ..
الشوق مالشوق ..
هل أشتاق أحدكم يوماً لأحد ما ؟؟
أما أنا فقد أشتقت ..
لقد أشتقت شوقاً عجيباً ..
شوقاً لاأجد العبارات المناسبة لكي أعبر عنه ..
أشتقت شوقاً ماللغات إلى توصيفه من سبيل ..
أشتقت شوقاً إلى حد الشوق ونهايته ..
أشتقت شوقاً أكثر من الشوق نفسه ..
أشتقت وأنا أكتب أحس بأن قلبي هو الذي يكتب لا بناني ..
قد تتسألوا إلى من أشتقت !!
أقول مالصفات إليه من عرفان ..
أشتقت إلى الذي هو ترجمان لكل خلق جميل ..
أشتقت إلى أفضل الخلق ..
أشتقت إلى حبيب الحق ..
أشتقت إلى الإنسان الكامل ..
أشتقت إلى رسول الله وخليل الله وحبيب الله ..
أتعلمون إني أكتب وأحس بأني قلبي يبكي وليس عيناي ..
إنه الصابر الشاكر رؤوف رحيم كريم شجاع حليم ..
أفديه بنفسي وبمالي وبجميع أهلي ..
والله لو خيرت بين طول العمر وزيادة المال والأهل والذرية والزوجات ..
وبين أن أراه في مرة واحدة .. مرة واحدة فقط .. وتُزهق روح بعدها في الحال لأخترت الموت بعد رؤيته ..
مابالكم برجلٍ أحبه خالقه !!
مابالكم برجلٍ حنى له الجذع وبكى !!
أتعلمون أي جذع ؟؟ جذع نخلة !!!
جذع نخلة بكى وحنى له فما بالكم بي ..

لاتلومني إن بكيت الدهر كله شوقاً للقياه
لاتلومني إن عميت عياني عن رؤية سواه
لاتلومني لو تشبهت به في كل حياتي وسكناتي
دعوني أبكي شوقاً إليه فوالله لاتبكي عياني
يبكي قلبي وعقلي ولحمي وعظمي وكل أوردتي وشرايني
للأسف لم أستطيع أن أصف لكم كم أنا أشتاق إلى رسول الله ..
صلى الله عليه وسلم ..
جذع النخل بكي فمسح عليه فسكت وقال صلى الله عليه وسلم والله لو لم أمسح
عليه لبكي طول حياته ..
فأنا من الذي يسكتني من البكاء ..
من الذي يصبرني حتى ألقاه على الحوض إن شاء الله ..
هل تشتاقون لأحد مثل شوقي اليه ؟؟ لا أظن .. لا أظن ..
وهل تحسون ما أحس به ..
خبروني ..
كلموني ..
يالله ياالله يالله .. ياجواد ياكريم ياحليم أسالك أن لاتحرمني من رؤيتي حبيبي الآخرة ..
اللهم أرشدني إلى سنته وأعني على طاعته ..
لأظن أن هناك إنسان له عقل صحيح وقلب حي ينبض ويعرف رسول الله ولايحبه ولايشتااااااااق الى لقائه ..

نور 31-01-2013 03:56 PM

رد: خاطرة .. . عن الشوق ..
 
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

صلى الله على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم

بارك الله فيك أخونا الكريم على ما تفضلت به

هل هذه الكلمات من كتاباتك الذاتية أو منقولة أخي


في حفظ الرحمن

المغيرة 31-01-2013 04:15 PM

رد: خاطرة .. . عن الشوق ..
 
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

هذه من كتابتي اختي .. ولو نقلت شيئاً لغيري فلابد أن أشير على أنه منقول ..

بارك الله فيك ..

نور 31-01-2013 04:20 PM

رد: خاطرة .. . عن الشوق ..
 
بارك الله بك أخي الكريم

ينقل الموضوع للقسم المخصص
و ينقل لاحقاً إلى القسم المميز ، فالكتابات الذاتية المتميزة تستحق أن تكون في القسم المميز ان شاءالله

في حفظ الرحمن

زهـرة المحبة 31-01-2013 05:34 PM

رد: خاطرة .. . عن الشوق ..
 
كلمات رائعه اخى
بارك الله فيك

الـتائب 31-01-2013 07:00 PM

رد: خاطرة .. . عن الشوق ..
 
ما شاء الله كتابه ذاتيه حبكه
أحسنت أخي وإن شاء الله نلتقي بالحبيب محمد صلى الله وعليه وسلم
فهو الشافع المشفع
يارب لاتحرمنى مصاحبة الحبيب محمد واصحابه في جنة الخلد
قلمك رائع وهكذا اقلام مضيئه للحق
جعله الله في ميزان حسناتك
بارك الله لك

أمة_الله 31-01-2013 07:04 PM

رد: خاطرة .. . عن الشوق ..
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما شاء الله
خاطرة مميزة
بارك الله فيكم أخونا في الله وفي بوحكم الراقي
مبارك لنا هذا القلم المميز ... ننتظر المزيد
وفقنا ربي وإياكم وحشرنا رفقة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم
في حفظ الله

المغيرة 01-02-2013 05:02 AM

رد: خاطرة .. . عن الشوق ..
 
بارك الله فيكم جميعاً أيها الأعضاء الكرام ووفقنا الله وإياكم لرضى الرحمن لننال أعلى الجنان ..
كيف لايحبه المؤمنون وهو أولى بهم من أنفسهم !!
كيف لايحبه المؤمنون وقد أجتمعت فيه مراقي الكمال البشري !!
كيف لايحبه المؤمنون وقد أحبه خالقه ومولاه !!
أم كيف يتصّبر المحبون له على بعده وعدم لقياه !!
اللهم إنا نشهدك إنا نحبه فأحشرنا معه وقرّ أعيننا بلقائه ..
جزاكم الله خيراً ونفع بكم ..

ورد جوري 04-02-2013 04:41 PM

رد: خاطرة .. . عن الشوق ..
 
صلى الله على محمد صلى الله عليه وسلم
يصعب عليّ الرد على كلمات كهذه
لا اقول سوى
اسأل الله العظيم ان يجمعنا برسوله صلى الله عليه وسلم عند حوض الكوثر وفي جنات النعيم
وان يجعلنا مؤمنين حقا ليفرح بلقيانا يوم نلقاه
اللهم آمين

جزاكم الله خيرا اخونا الفاضل
المغيرة

في حفظ الله


أبو الشيماء 05-02-2013 12:19 AM

رد: خاطرة .. . عن الشوق ..
 


الساعة الآن : 09:08 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd By AliMadkour


[حجم الصفحة الأصلي: 28.01 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 27.49 كيلو بايت... تم توفير 0.52 كيلو بايت...بمعدل (1.85%)]