ملتقى الشفاء الإسلامي

ملتقى الشفاء الإسلامي (http://forum.ashefaa.com/index.php)
-   ملتقى الحج والعمرة (http://forum.ashefaa.com/forumdisplay.php?f=75)
-   -   ياربي بلغنا منانا ...!! (http://forum.ashefaa.com/showthread.php?t=32941)

أبــو أحمد 05-08-2007 10:28 AM

ياربي بلغنا منانا ...!!
 
http://bp0.blogger.com/_El_v3U2wc-Y/...8%A8%D8%A9.jpg


يامكة ما أندى جمالك... ياكعبة ما أبهى جلالك



قلبي حنّ يطوف بظلالك...ولزمزم فؤادي ظمآنا

اشعر بشوقٍ شديد إلى مكة.. قلبي يتحرق شوقا لأن يرتوى من زمزم



وعيناي تحلمان بأن تكتحلا برؤية بيت الله الحرام .. إنه لشعور جميل



!ولكنه ايضا يعذبني .. فشوقي شديد .. وما باليد حيلة






****************







!يا مكة ما أندى جمالك



طوال الطريق إلى مكة .. لا تملك إلا أن يلهج لسانك



بذكر الله عزوجل .. فمن الطبيعة ما يخلب الألباب



إنها ليست حدائق غناء ولا أزهار بعطور شذية



إنها صخور ..وجبال.. ورمال



ولكن حقا ..تبارك الله أحسن الخالقين



ومن الجبال جدد بيض وحمر ..وغرابيب سود



ترى كل هذا .. وأنت في الطريق



!حقا.. سبحانك






*****************







ها قد بدت أول نسائم الاقتراب من مكة الحبيبة



إنها الطائف...وهاهو "قرن الثعالب



إنه الميقات.. حيث الاحرام



ما أروع هذا الشعور.. وأنت تتجه إلى الله عزوجل بكل



جوارحك وتلبي ... لبيك اللهم عمرة .. وتصلي ركعتين



ثم تنطلق... تنطلق حيث مكة







لبيك اللهم لبيك .. لبيك لا شريك لك لبيك



إن الحمد والنعمة لك والملك..لا شريك لك







**************

وهاهي مكة...ما أروع هذا الشعور وكأنك تحلق



كعصفور في اسعد لحظاته.. تدخل وأنت بإحرامك



فلا تتطيب ولا تقص من شعرك ولاولا ولا ..إلى أن تعتمر






فتنطلق إلى المسجد الحرام .. وانت تلبي وتذكر الله



عزوجل وها أنت تخطو نحو باب الحرم






**************







!حقاً...يا كعبة ما أبهى جلالك



بمجرد دخولك من باب الحرم ..تقع عيناك عليها



إنها تقف في عظمة وشموخ ... ما أن تنظر إليها



حتى يقشعر بدنك وتدمع عيناك ولا تستطيع أن تحيد ببصرك عنها



حقاً.. إن النظر إليها لعبادة






****************







تؤدي الطواف .. وتلمس الحجر الأسود أو تقبله ..وها أنت



بجوار الكعبة المشرفة .. تلمسها بيدك .. لا تملك إلا أن تفيض



!عيناك بالدمع ايضا






**************





ثم تسعى بين الصفا والمروة ..



وفي كل شوط .. تذكر قصة أمنا السيدة هاجر



واسماعيل عليه السلام .. إنها قصة ماء زمزم






هذا الماء العذب .. إنه لما شرب له



تذكر ذلك .. وتبتسم ..ثم تلتقط كأسا منها وأخرى



!وثالثة .. إلى أن ترتوي .. وتدعو الله عزوجل بما تتمنى






****************





إنها رحلة عمرة .. أو لنقل ومضات وذكريات



من رحلاتي للعمرة .. كم أتمنى من الله عزوجل أن يرزقني



!بعمرة قريبا .. والله إنها لمتعة ما يضاهيها متعة






.......ياربي بلغنا مُنانا

أبــ«alyemen»ــن 05-08-2007 10:30 AM

يامكة ما أندى جمالك... ياكعبة ما أبهى جلالك
قلبي حنّ يطوف بظلالك...ولزمزم فؤادي ظمآنا



اشوق لمكه وللحج والعمره..

تشكر اخي الغالي امير العرب

أبــو أحمد 10-08-2007 05:27 PM

مشكووور اخي الغالي امير الشفاء على مرورك العطر

وجزاك الله خير وبارك الله فيك

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

elmasry 04-09-2007 07:42 PM

اللهم بلغنا منانا
اخى الحبيب بارك الله فيك على الطرح الجميل
ورزقنا جميعا متعة النظر الى الكعبه وقبر الحبيب صلى الله عليه وسلم

نسمة الايمان 13-11-2007 12:58 AM

جزاك الله خيرا اخي الكريم
كلمات رائعة نبعت من اعماق قلب يتوق لرؤية بيت الله الحرام
لا حرمنا الله واياكم وكل طامع في زيارة بيته الحرام والكعبه المشرفه هذا الفضل العظيم

الاميرة المجهوله 19-11-2007 09:11 PM

ربي لا يحرمنا من رؤية الاماكن المقدسه

ربي يوفقك اخي الكريم ويكرمك بزيارة بيته وحجه انت وجميع المسلمين والمسلمات

اللهم يارب اجعلنا حاجين ومعتمرين بيتك الكريم مرارا وتكراراا

اللهم يارب اللهم يارب اللهم يارب

نسالك ان تكون نوايانا خالصه لك

ونسالك ان تتقبل منا صالح اعمالنا

يارب العالمين والحمدلله رب العالمين

اخت الاسلام 13-09-2013 10:59 PM

رد: ياربي بلغنا منانا ...!!
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم
لقد زاد الشوق وفاض وفاضت معه دموع العينين تنادي المولى: اللهم ارزقنا حجا مبرورا وذنبا مغفورا ولا تحرمنا يا مولانا زيارة بيتك الحرام لنصلي صلاة بمائة ألف صلاة فلا تحرمنا يا جواد من فضلك وجودك واسقِ هذه القلوب العطشى برؤية بيتك الحرام والطواف حول الكعبة وزيارة مسجد النبي وزيارة قبور الصحابة ليغمرنا نور المغفرة والرحمة ليغمرنا الأمن والأمان في هذا الحرم الآمن اسقنا من ماء زمزم شربة فيها الشفاء من أسقام أبداننا وأرواحنا يا أرحم الراحمين.


الساعة الآن : 12:16 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd By AliMadkour


[حجم الصفحة الأصلي: 18.34 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 18.03 كيلو بايت... تم توفير 0.31 كيلو بايت...بمعدل (1.70%)]