ملتقى الشفاء الإسلامي

ملتقى الشفاء الإسلامي (http://forum.ashefaa.com/index.php)
-   ملتقى النحو وأصوله (http://forum.ashefaa.com/forumdisplay.php?f=122)
-   -   دلالة اسم التفضيل على شيئين اشتركا في صفة (http://forum.ashefaa.com/showthread.php?t=215191)

ابو معاذ المسلم 25-10-2019 05:28 AM

دلالة اسم التفضيل على شيئين اشتركا في صفة
 
دلالة اسم التفضيل على شيئين اشتركا في صفة

زياد أبو رجائي

اسم التفضيل:يدل على شیئین اشتركا في صفة، وزاد أحدھما على الآخر فیھا، ویسمى ما قبلَ اسم التفصیل ( مُفَضَّلاً ) وھو ما زاد في الصفة المشتركة، ويسمى ما بعده (مُفَضَّلاً علیھ) وھو ما قل في الصفة المشتركة

نحو قولنا:

رائحة فم الصائم أطيب من ريح المسك

المفضل : رائحة فم الصائم
المفضل منه: ريح المسك
</ul> أَصْدَقُ الْكَلَامِ كَلَامُ اللَّهِ، وَأَحْسَنُ الْهُدَى هُدَى مُحَمَّدٍ، وَشَرُّ الْأُمُورِ مُحْدَثَاتُهَا(1)

المفضل : كلام الله - هدى محمد - أمور الدين
المفضل منه: الكلام - الهدى - المحدثات والبدع

الصرف:

اسمُ التفضیل : اسم مشتق من حروف الفعل الماضي الثلاثي على وزن ( أَفْعلَ )
قال رسول الله-صلى الله عليه وسلم-:

{أفضل المؤمنين أحسنهم خلقا و أكيسهم أكثرهم للموت ذكرا }(2)

{لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك).(3)

أحكام عامة:
أولا : شروط الفعل الذي نأتي منھ باسم التفضیل:
أن یكون :

فعلاً ثلاثیا
متصرفاً (له ماضي ومضارع وامر وباقي المشتقات )
غير جامد مثل (بئس ونعم و عسى .. )
تاماً ( ياخذ فاعل ومفعول به)
غير ناقص (كان وأخواتھا)
مثبتاً
مبنیاً للمعلوم
قابلا للتفاوت والتفاضل عكس الافعال(مات ، فني ،ھلك...)
لیس الوصف منھ على وزن ( أفعل ) الذي مؤنثھ( فعلاء) في الدلالة على لون أو زینة(أحمر) أو عیب حسي ظاھر(أعور).
اذا خالف الفعل هذه الشروط فأنه يترتب على ذلك أحكام:

أولاً
: اسم التفضيل للفعل الذي زاد على ثلاثة أحرف: ١ - نأتي باسم تفضیل مساعد مثل : ( أشدّ - أكثر - أعظم ) .
٢ – ثم نأتي بالمصدر منصوباً من الفعل غیر الثلاثي بعد اسم التفضیل المساعد مباشرة . ويعرب تمييز على الأغلب


نحو قولنا :ارتقى المؤمن درجات في الجنة بقراءة القرآن(4)
نحولها للتفضيل:

المؤمن قارئ القرآن أكثر ارتقاءً ممن لا يتلوا القرآن في الدنيا

أكثر : فعل مساعد مستوفي الشروط من فعل ثلاثي(كثر)

ارتقاء: تمییز منصوب


ثانياً ذا كان الفعل المراد التفضیل فیھ منفیا أو مبنیا للمجھول

نأتي باسم تفضیل مساعد مستوفٍ للشروط
ونأتي بمصدر الفعل بعده مؤوَّلاً.(أن والفعل) ويعرب : في محل نصب على التمييز
مثل :
المحسن أحق أن یكافأ.

قال الله تعالى: {يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَكُمْ لِيُرْضُوكُمْ وَاللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَنْ يُرْضُوهُ إِنْ كَانُوا مُؤْمِنِينَ} (التوبة:62)

عن أبي هريرة قال:
ما رأيت أحدا أكثر أن يقول:أستغفر الله وأتوب إليه من رسول الله صلى الله عليه وسلم(5)


صور استعمالات اسم التفضیل:

مقترن بألف التعريف ولا یذكر المفضل علیھ فى الكلام. نحو:

المؤمن هو الاتقى
المسلمون هم الاقوياء
أطيب الطيب المسك(6)

معرف بالاضافة، نحو:
قال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم:( أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل يبتلى الناس على قدر دينهم فمن ثخن دينه اشتد بلاؤه و من ضعف دينه ضعف بلاؤه و إن الرجل ليصيبه البلاء حتى يمشي في الناس ما عليه خطيئة)(7)
مجرد من (أل) والإضافة وفى ھذه الحالة یلزم الإفراد والتذكیر والتنكیر ویذكر المفضل علیھ بعده مجرورًا ب(من).
مثل :


{قَوْلٌ مَعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِنْ صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَا أَذًى وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ (البقرة:263)}
عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الكوثر نهر في الجنة حافتاه من ذهب ومجراه على الدر والياقوت تربته أطيب من المسك وماؤه أحلى من العسل(8)
{قُلْ مَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ مِنَ اللَّهْوِ وَمِنَ التِّجَارَةِ وَاللَّهُ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (الجمعة:11) }
{ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ (القدر:3)}

قد تحذف (من) والمفضل علیھ ، إن وجدت قرينة تصرفه ودلیل یدل علیھما، مثل قولھ تعالى :
" والآخرة خیرٌ وأبقى" أي والآخرة خیر من الحیاة الدنیا ، وأبقى منھا .
{... وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (102) لَمَثُوبَةٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ خَيْرٌ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (البقرة:103)}


القرينة: مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ: وهي ذم لهم بدليل استخدام فعل الذم الصريح (بئس)
والتقدير: ثواب الله خير من ما شروا به انفسهم
</ol> {وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (البقرة:184)}

القرينة: ان تصوموا
والتقدير: من عدم الصوم أي: الافطار

مضاف إلى نكرة وفى ھذه الحالة یلزم الإفراد والتذكیر والتنكیر وأن یكون المفضل علیھ (المضاف إلیھ) مطابقا للمفضل فى النوع والعدد .
مثل :
وجوه المؤمنين يوم القيامة أحسنُ وجوه

لسان الصدق خير لسان
قلوب المؤمنين أنقى القلوب
مضاف إلى معرفة وفى ھذه الحالة یجوز أن یلزم الإفراد والتذكیر والتنكیر وأن یكون مطابقا للمفضل كالمقترن .
مثل :
عمرُ بن الخطاب أعدلُ الخلفاء

عمر بن عبدالعزيز أفقه الأمراء
اسم التفضیل یتشابھ مع فعل التعجب تشابھاً تاماً فكلٍ منھما یأتي على وزن ( أفعل ) ، وللتفرقة بینھما تذكر أن فعل التعجب لابد أن یسبق ب(ما) أو یأتي بعده حرف(الباء).
مثل :

صيغة تفضيل: القصة في القرآن أروع وسيلة للفهم :
صيغة تعجب : ما أروع القصة القرآنية
نماذج على اسم التفضيل:
من القرآن الكريم:
{وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلًا (النساء: 125)}
{وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ حَدِيثًا (النساء:87)}

{وَعْدَ اللَّهِ حَقًّا وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلًا (النساء:122)}

{ قُلْ فَأْتُوا بِكِتَابٍ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ هُوَ أَهْدَى مِنْهُمَا أَتَّبِعْهُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (القصص:49)}

{ أَفَمَنْ يَمْشِي مُكِبًّا عَلَى وَجْهِهِ أَهْدَى أَمَّنْ يَمْشِي سَوِيًّا عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (الملك:22)}


من الحديث النبوي الشريف:
إن أحسن الناس قراءة الذي إذا قرأ رأيت أنه يخشى الله

السلسلة الصحيحة 4 / 111
أفضل الساعات جوف الليل الآخر
السلسلة الصحيحة 2 / 83 :
أفضل الهجرة أن تهجر ما كره ربك عز وجل
السلسلة الصحيحة 2 / 86 :
أفضل الناس كل مخموم القلب صدوق اللسان ، قالوا : صدوق اللسان نعرفه فما مخموم القلب ؟ قال : التقي النقي ، لا إثم فيه و لا بغي و لا غل و لا حسد
رواه ابن ماجه ( 4216 )
أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا ، و خياركم خياركم لنسائهم
أخرجه الترمذي ( 1 / 217 - 218 )
خيركم خيركم لأهله ، و إذا مات صاحبكم فدعوه
أخرجه الدارمي ( 2 / 158 )
أفضل العمل إيمان بالله و جهاد في سبيل الله
أخرجه ابن حبان ( 94 )
أطيب الكسب عمل الرجل بيده ، و كل بيع مبرور
السلسلة الصحيحة2 / 160 :
ما كسب الرجل كسبا أطيب من عمل يده
حديث رقم : 5660 في صحيح الجامع
أفضل الجهاد كلمة عدل ( و في رواية : حق ) عند سلطان جائر
السلسلة الصحيحة 1 / 806 :
أفضل المؤمنين إسلاما من سلم المسلمون من لسانه و يده
السلسلة الصحيحة 3 / 478
حوضي ما بين عدن إلى عمان ماؤه أشد بياضا(9) من الثلج و أحلى من العسل
أخرجه الترمذي ( 2 / 88 )


اللهمَّ انفعْني بما علَّمْتني، وعلِّمْنِي ما ينفعُني، وارزقْني عِلْماً تنفعُني به

وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين






(1) مسلم (2/ 592/867) من حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنهما.

(2) رواه البيهقي في " الزهد الكبير " ( 52 / 2 )
(3) أخرجه مسلم (3/158)
(4) اشارة الى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم :عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يقال لقارئ القرآن: اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها". رواه احمد وقال الالباني حسن صحيح/المشكاة ( 2134 )، وورد عن عائشة رضي الله عنها أن (عدد درج الجنة عدد آي القرآن فمن دخل الجنة من أهل القرآن فليس فوقه درجة) قال الحاكم: إسناده صحيح .

(5) صحيح ابن حبان 924

(6)
1032 - صحيح الجامع .
(7) 993 - صحيح الجامع

(8) صحيح ابن ماجة ( 4334 )

(9) والحق أن صفة البياض كدلالة على اللون هي من شروط امتناع ظهورها اسم تفضيل الا انها وردت في رواية اخرى:

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الكوثر نهر في الجنة حافتاه من ذهب ومجراه على الدر والياقوت تربته أطيب من المسك وماؤه أحلى من العسل وأبيض من الثلج (رواه ابن ماجه والترمذي وقال حديث حسن صحيح )

وقد قلت(زياد أبو رجائي) في موضوع سابق بعنوان مشروعية الاحتجاج بالحديث النبوي كشاهد نحوي(
انظر في معهد اللغة العربية-شبكة المنهاج) بأن أية استعمالات تخالف القواعد التي اتفق عليها الكوفيون والبصريون معا او كل على حدة نثبتها كقاعد نحوية لما يحمل رسول الله من صفات جوامع الكلم، ونستطيع اقامة التوفيق بين القاعدة النحوية وحديث سيدنا رسول الله بان نثبت القاعدة ونستثني منها ما ورد في الحديث كسبيل على حسن الظن.



الساعة الآن : 09:29 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd By AliMadkour


[حجم الصفحة الأصلي: 24.76 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 24.67 كيلو بايت... تم توفير 0.09 كيلو بايت...بمعدل (0.38%)]