ملتقى الشفاء الإسلامي

ملتقى الشفاء الإسلامي (http://forum.ashefaa.com/index.php)
-   ملتقى النحو وأصوله (http://forum.ashefaa.com/forumdisplay.php?f=122)
-   -   زاد الطالب من النحو العربي: القواعد والتطبيقات (http://forum.ashefaa.com/showthread.php?t=211326)

ابو معاذ المسلم 05-09-2019 08:21 PM

زاد الطالب من النحو العربي: القواعد والتطبيقات
 
زاد الطالب من النحو العربي: القواعد والتطبيقات
عبدالله بخيت الحربي



اسم المؤلف: عبدالله بخيت الحربي.

نبذة عن الكتاب:


هذا الكتاب من منشورات دار: عالم الكتب الحديث للنشر والتوزيع - إربد - الأردن.

ولقد جاء الكتاب في ألفين وثمانين صفحة موزعة على أربعة مجلدات.



وهذا الكتاب يستوعب جميع أبواب النحو العربي، وكان عملي فيه على هذا النحو:

أولاً: استقرأتُ قواعد النحو العربي ومسائله من خلال ما ذكره العلماء الثقات في هذا العلم، تتبعتُ هذا في كتبهم وأقوالهم المنقولة عنهم.



ثانيًا: قدَّمْتُ بمقدمة لكل باب من أبواب النحو قبل الدخول فيه، ذكرْتُ فيها تعريفه لغة واصطلاحًا، ثمَّ شرحْتُ هذا التعريف وبيَّنْتُ محترزاته.



ثالثًا: عُنِيت بذكر ما يتعلق بالباب من قواعد وأحكام ومسائل معنْونًا لكلٍّ بعنوان يناسبه.



رابعًا: عُنِيت بتقريب هذه القواعد وما يتبعها من أحكام ومسائل، وكشفت الغامض منها، وأظهرت الخفي من أسرارها موضحًا وممثلاً لكلٍّ بمثال يتناسب مع الحياة العصرية.



خامسًا: أتبعتُ الأمثلة بشاهد أو أكثر من الكتاب العزيز، فإنْ لم يكن هناك شاهد من القرآن اكتفيْتُ بما مُثِّل له من كلامنا.



سادسًا: ضبطْتُ الشواهد القرآنية بحسب القراءة التي قُرئت بها.



سابعًا: كان للعل النحوية وأسرار النحو نصيب في هذا الكتاب، إذْ بذكر العلَّة يُطمأنُّ إلى الحكم أو القاعدة أو نحو ذلك.



ثامنًا: لم أهمل الشواهد الشعرية في هذا الكتاب، لكن لم يكنْ جُلُّ التعويل عليها في التمثيل كالقرآن الكريم، وليس معنى ذلك أنَّه لا تعويل عليها أبدًا، بل قد لا يكون المسموع غيرها، فتكون هي الحجة والدليل في حكم أو مذهبٍ ما.



تاسعًا: ذكرتُ موطن الشاهد في البيت ووجه الاستشهاد به.



عاشرًا: خرَّجْتُ الشواهد الشعرية من ديوان الشاعر إنْ وجِد، وإلا ذكرتُ المصدر المنقول منه، وكانت طريقتي في ذلك أنْ أذكر المصدر الأقدم ثمَّ الذي يليه.



الحادي عشر: تعرَّضْت كثيرًا لمسائل الخلاف بحكم طبيعة هذا الكتاب، فأذكر أقوال النحاة ناقلاً أدلتهم، وما يرِد على بعضها، موثقًا أقوالهم من مصادرها الأصلية قدر الإمكان وإلا ذكرتُ الناقل عنهم.



الثاني عشر: بالنسبة للشاذ من الأمثلة التي يُظَنُّ أنَّها ترد على القاعدة أو يُعترض بها على مذهب نحوي لم أتركها بالكلية ولم أكثر من ذلك، فذكرت ما لا بدَّ من ذكره حتى يُتنبَّهَ له، فلا يُظنُّ وروده على القاعدة أو المذهب ونحو ذلك.



الثالث عشر: أتبعْتُ ما أذكره من القواعد والأحكام بالتطبيقات الإعرابية.



الرابع عشر: عملت فهرسًا مفصلاً في آخر الكتاب، لتسهيل عملية البحث في الكتاب.



والخلاصة: أنَّ هذا الكتاب يغني الطالب أو الباحث عن كثير من كتب النحو، إذْ جمعت فيه قواعد النحو العربي، وما يندرج تحتها من أحكام ومسائل، وخلافات، وآراء، وما يرد عليها، شارحًا وموضحًا ما يحتاج لشرح وتوضيح، ملتقطًا المفيد من العلل، ممثلاً لذلك من كلامنا، متبعًا هذه الأمثلة بشواهد من كلام الله عز وجل، مذيلاً ذلك بالتطبيقات الإعرابية، موثقًا المنقول من مصادره الأصلية قدر الإمكان وإلا ذكرت المصدر المنقول عنه.




























الساعة الآن : 10:38 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd By AliMadkour


[حجم الصفحة الأصلي: 8.05 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 7.96 كيلو بايت... تم توفير 0.09 كيلو بايت...بمعدل (1.16%)]