ملتقى الشفاء الإسلامي

ملتقى الشفاء الإسلامي (http://forum.ashefaa.com/index.php)
-   ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث (http://forum.ashefaa.com/forumdisplay.php?f=91)
-   -   نماذج من الرواية بالمعنى وحل الاختلاف فيها (5) الإنصات عند قراءة الإمامنماذج من الروا (http://forum.ashefaa.com/showthread.php?t=250928)

ابو معاذ المسلم 18-01-2021 02:19 AM

نماذج من الرواية بالمعنى وحل الاختلاف فيها (5) الإنصات عند قراءة الإمامنماذج من الروا
 
نماذج من الرواية بالمعنى وحل الاختلاف فيها (5) الإنصات عند قراءة الإمام
محمد فقهاء




قال ابن رجب: ورَوَى بعضُهم حديثَ: ((إذا قرأ - يعني الإمامَ - فأَنصِتُوا))، بما فهِمه من المعنى، فقال: "إذا قرأ الإمام: (ولا الضَّالِّين)، فأنصِتوا"، فحمَله على فراغه مِن القراءة، لا على شروعه فيها[1].

ولعله يُشِير إلى رواية أبي هريرة رضي الله عنه التي عند أبي داود، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: ((إنما جُعِل الإمامُ ليُؤتَمَّ به))، بهذا الخبر، زاد: ((وإذا قرأ فأنصِتُوا))، قال أبو داود: "وهذه الزيادة ((وإذا قرأ فأنصتوا)) ليست بمحفوظةٍ، الوهمُ عندنا من أبي خالدٍ"[2].

وعند مسلم عن أبي هريرةَ رضي الله عنه قال: كان رسولُ الله صلى الله عليه وسلم يُعلِّمنا، يقول: ((لا تُبادِروا الإمام، إذا كبَّر فكبِّروا، وإذا قال: ولا الضالين، فقولوا: آمين، وإذا ركع فاركَعُوا، وإذا قال: سمِع الله لِمَن حَمِدَه، فقولوا: اللهم ربَّنا لك الحمد))[3].

وقد جاء أيضًا عند مسلمٍ عنه رضي الله عنه مرفوعًا: ((إنما جُعِل الإمام ليُؤتَمَّ به، فإذا كبَّر فكبِّروا، وإذا ركَع فاركَعُوا، وإذا قال: سمِع الله لِمَن حَمِدَه، فقولوا: اللهم ربنا لك الحمد، وإذا صلَّى قائمًا، فصلُّوا قِيامًا، وإذا صلَّى قاعدًا، فصلُّوا قُعُودًا أجمعون))[4].

فهذا هو الوارد عن أبي هريرة رضي الله عنه، فاختُصِر على وجه أخلَّ بالمعنى.


[1] ابن رجب: شرح علل الترمذي، (ج 1، ص 148).

[2] أخرجه أبو داود سليمان بن الأشعث السجستاني، كتاب الصلاة، باب الإمام يصلي مِن قعود، (ج 1، ص 165)، حديث (604)، المكتبة العصرية، صيدا - بيروت، (بلا سنة نشر) ت: محمد محيي الدين عبدالحميد.

[3] أخرجه مسلم، كتاب الصلاة، باب النهي عن مبادرة الإمام بالتكبير وغيره، (ج 1، ص 310)، حديث (415).

[4] أخرجه مسلم، كتاب الصلاة، باب النهي عن مبادرة الإمام بالتكبير وغيره، (ج 1، ص 311)، حديث (417).




الساعة الآن : 01:48 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd By AliMadkour


[حجم الصفحة الأصلي: 6.42 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 6.33 كيلو بايت... تم توفير 0.09 كيلو بايت...بمعدل (1.46%)]