ملتقى الشفاء الإسلامي

ملتقى الشفاء الإسلامي (http://forum.ashefaa.com/index.php)
-   من بوح قلمي (http://forum.ashefaa.com/forumdisplay.php?f=72)
-   -   منظر المطر - اول خاطرة بالنسبة لي .. (http://forum.ashefaa.com/showthread.php?t=15395)

أسومة 16-10-2006 02:25 PM

منظر المطر - اول خاطرة بالنسبة لي ..
 
السلام عليكم ..
هاي اول خاطره انا اكتبها او ممكن تسمونها مقال وصفي ..:icon14: :)
وهي بعنوان : منظر المطر
وان شا الله تعيبكم ...:o

وقفت قرب النافذة أتحسس زجاجها البارد الذي يذكرني بأني لازلت في ذلك الفصل ..ذلك الفصل البارد الذي احبه وأنتظر قربه بفارغ الصبر..حينها تذكرت وقلت : لقد حل الشتاء منذ فترة قصيرة ومن المعتاد أن تهطل أمطار وتبشرنا بمقدم هذا الفصل الذي يشعرني بالدفء عكس جميع الذين من حولي ..نعم إنه ليشعرني بالدفء كيف لا وانا احتمي من البرد في فراشي بين تلك الملاءات الثقيلة والملابس المتراكمة فوق جسدي ..
ألا يوحي ذلك الشعور بالدفء ..عدت لأعيش الواقع مرة اخرى أنا لا زلت واقفة قرب النافذة وإذ بي رفعت راسي للسماء ففرحت .أعجبني منظر السحب السوداء الرمادية !!والتي تعلمنا بنزول الامطار ..
برق أضاء زجاج نافذتي ورعد أرعبني بصوته .هاهي الامطار تنساب على زجاج نافذتي من الخارج وبدأت قطرات المطر تضرب وبقوة على اجهزة التكييف في غرفتي ..منظر المطر وهو ينهمر بتلك القطرات التي تذكرني بالدموع المنهمرة بغزارة من عيني الطفل الرضيع والجائع ينتظر زجاجة الحليب خاصته ..إنه لمنظر يوحي بالعاطفة والحنان منظر المطر والاطفال يلهون من تحته .فقط تأمل في وجوههم .تأمل فرحتهم وهو يلعبون تحت ملعب مائي ضخم ينهال من فوق رؤوسهم حينها تذكرت نفسي وانا طفلة ذات السبعة اعوام عندما كنت أنظر من خلال النافذة مثل هذا الموقف وأرى الاطفال من هم في مثل سني يستمتعون بتلك الامطار وانا امي كانت تمنعني من الخروج واللهو معهم بحجةأنني كنت مريضة .إنه لشعور محزن أن ترى من حولك يلعب وانت لا .. لكم حزنت على هذه الامطار وتمنيت رحيلها بأسرع وقت ..لاني في كل مرة تهطل يكون المرض قد منعني فمن المعتاد علي بأن أمرض في كل بداية هذا الفصل ..ولكني الآن أصبحت فتاة بالغة ومن العيب أن ألهو وألعب في مثل هذا العمر ولكن ..أنا والحمد لله لا أعاني من مرض فلقد تجاوزت هذه المحنة وإذن : مالمانع ان اخرج وألهو قليلاً قبل أن ينتهي المطر..ليس لي شأن من تعليقات إخوتي الصغار ..فلأخرج إلى باحة منزلنا ولألهو قليلاً ..ولأستمتع الآن قبل ان ينتهي..
فأنا لا زلت تلك الطفلة ذات السبعة أعوام .....

هااااااااااااه شو رايكم ؟..:10:
اتريااكم :rolleyes:


صفاء الروح 16-10-2006 07:30 PM

حلوة كثيييييييييييييييير
وصف حلو كثيييييييير كمان
خلتينا نتخيل هالوصف
و كانو عشناه معك
تسلمييييييييييييييييييييييي

أمة_الله 16-10-2006 07:38 PM

جزاك الله خير أختي على هذه الخاطرة التي نسجتها بأسلوبك الجميل والممتع...
أتمنى أن تكون هذه الخاطرة بداية لخواطر أجمل وأروع....ننتظرك في إبداعات أخرى إن شاء الله
وفقك الله

أسومة 16-10-2006 07:45 PM

قرة العين
أمة االله
تسلمووو على ردودكن الحلوة مثلكن ..

وســـــــــام* 16-10-2006 10:09 PM

ماشاء الله
الله رائعة تلك الكلمات
انتى وصفتى منظر المطر وصف رائع وجميل وجعلتنا نعيش مع الموقف كاننا اننا به بالضبط
ويالها من لحظة جميلة لحظة سقوط الامطار يالله بموت فى اوقات سقوط المطر
سلمت أناملك الذهبية وفى انتظار المزيد

بس اسومة هو ده اللى هتكتبيه فى المقال الوصفى:icon14: اذا كان هو لو كنت مكان الميس
اعطيتكى الدرجة النهائية
بالتوفيق غاليتى:o

نورا* 17-10-2006 02:02 AM

بسم الله

اخطرة اكثرررررررررر من رائعة

اشكرك اختي العزيزة على روعة ماخطته يداك

دمتي بخير

الورده الحمراء 17-10-2006 04:12 PM

اختي الغاليه :cool: اسومة :cool:
مسائك نسيم الشرق
جميل تلك التصوير البارع
فقد كان جديد وزهيد
فقد تاتينا بكل مبتكرا جديد
فما اجمله تعبير وما أشوقه تغير
فلك جميل الود والورد
واعذرى قله سطورى
فأنا مهما تكلمت لن أوفى ولن أكفى لك
تقبلى مرورى


أمضاء

الوردة الحمراء

أسومة 17-10-2006 08:00 PM

وسام
ايه والله هو نفسه المقال الوصفي .. وانا توني .. انتظر رد الابله عليه .. الله يستر .. ههههههه
نورا .. تسلمي حبيبتي عالرد الحلوو
الوردة الحمراء .. لا تعليق .. ماشا الله عليج... انتي الكل في الكل ..

اماني تطمح لقدام 20-03-2009 06:27 PM

رد: منظر المطر - اول خاطرة بالنسبة لي ..
 
ماشاء الله00000000000000 مقال راااااااااااائع

جدااااااا 000 بارك الله فيك

دمعة الاسلام 21-03-2009 11:42 PM

رد: منظر المطر - اول خاطرة بالنسبة لي ..
 
رائع وممتاز فعلا وصف جميل لا تتوقفي واتحفينا بين الفينة والاخرى بكلماتك شكرا لك على اطلاعنا على ابداعات قلمك الرائع


الساعة الآن : 08:56 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd By AliMadkour


[حجم الصفحة الأصلي: 12.11 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 11.64 كيلو بايت... تم توفير 0.47 كيلو بايت...بمعدل (3.87%)]