ملتقى الشفاء الإسلامي

ملتقى الشفاء الإسلامي (http://forum.ashefaa.com/index.php)
-   ملتقى الموضوعات المتميزة (http://forum.ashefaa.com/forumdisplay.php?f=65)
-   -   روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة (http://forum.ashefaa.com/showthread.php?t=110791)

فجر العزة 09-10-2010 12:08 PM

روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أتمنى أن تقبلوا هذه المشاركة مني
[ سجن الذكريات ]

سجينةٌ أنا في هذه الحياة ...مع وحوش الغابة وذئاب الصحاري
قلوبٌ سوداء ولسانٌ كالسوطِ ...يقدحُ بي ويعذبني بأوجعِ الكلماتِ
أُناسٌ كالغيلانِ أرادوا النيل مني ...وهجموا عليَّ كالطوفانِ
لم أفعل لهم غير المحبة فباعوها ...وخانوا وُدِي وباعوا حبي ببهتانِ
قسوا عليّ وما أشد قسوتهم ...فكانت أشد من حجر الصنوانِ
هم أداةٌ لحرق القلوب وتحطمها ...ليس لهم دينٌ ولا إيمانِ
لوثتهم أحقادهم حتى غَدَوا ...كالبركانِ الذي لا يقذف إلا نيرانِ
وجوهٌ علاها السواد لخبثها ...فلوثوا حياتي بأقبحِ الألوانِ
ظلمهم تجاوز كل حدٍ فلم أعد احتمل...سماع صوتهم ولو بهمسٍ في آذاني,
تحسبتُ وقلتُ ربي عليك بهم ...وكظمتُ غيظي وكتمتُ أنفاسي
ولكن أين المفر من ربِّ البريّةِ ...وهو السميع المجيب بإذنه لدعواتي
هو ربي يسمعُ ويرى ...وسيجني الظالم حصاد فعلهِ ندم وخسرانِ
كفى تعذيبا وفتكاً بي كفى ...فإن فزتم في الدنيا فأين أنتم يوم الحسابِ
فوا أسفا على أيامٍ قضيتها بينكم...سأمحوها من ذاكرتي بلا عتابِ
بعتمُ وقبلتُ البيع بلا أسفٍ ...واللقاء بيني وبينكم يوم الجزاءِ


قد تكون هذه المشاركة الأولى الحزينة لي ولكن أحببتُ المشاركة بها لتقيمها الأستاذة فاديا وتمدني بالملاحظات
فلدي مشاركة أخرى سأدرجها في وقت لاحق بمشيئة الرحمن

حررت:9-10-2010م
كتابة حصرية بملتقى الشفاء الإسلامي

فاديا 14-10-2010 04:12 PM

رد: الكتابات الحرة
 
ما شاء الله اختي العزيزة ننتظر كتاباتك القادمة بفارغ الصبر
واستمري في مجال الخواطر فخاطرتك الحزينة رائعة حقا
سنتحدث لاحقا في دراستها ، لأني أود ان اقرأ لك المزيد أولا

فجر العزة 21-10-2010 07:44 PM

رد: الكتابات الحرة
 
السلام عليكِ ورحمة الله وبركاته

أستاذة فاديا

ها قد عدتُ بعد ألمٍ عميق عشتُ بعضاً من لحظاته وتذوقتُ مرارته

تفضلي وبانتظار نقدك البنّاء:


جرحٌ بملامح إنسان


نظرتُ إليه فإذا به جسدٌ هزيلٌ مزقته الهموم ، و تراكمت عليه الشجون بألوانها
وقرأتُ في عينيه التائهتين ما لم أقرؤه في حياتي في أي كتاب أو مجلة
فعيناه شرحت مصابه ورأسه المنحني للأمام كأنه لا يريد النظر إليك وأنت تقف أمامه يكشف عن مأساةٍ عاشتها بمرارة سنينه وأيامه
هو جرحٌ شاهدتُ فيه كل ألوان الأسى وصنوف الظلم ، اجتمعت فيه أطياف من حقدٍ أسود وصلف الجاني و يد قاتل محترف
و تنامت فيه كل مفردات اللاإنسانية التي قهرتها إنسانية الغرباء لتداوي جرحاً لم ولن يندمل !



يا الله لقد لفظه دعاة الإنسانية و خيّب ظنه ورجاؤه من هم بنسبٍ منه ودم
تمنيتُ أن أرحم لوعته وأعوّضه عن كل ما مرّ به من ألم
فلا يؤلم الجرح إلا من كان به ألم
يا لظلم البشر وقسوتهم !
بتنا اليوم نصف الشخص الطيب الخلق بالإنسان!
مع أن كل واحدٍ منا من المفترض أن يكون إنساناً
ولكن
عندما تضيع الكلمات من بيننا ونريد أن نبحث عن مدلولاتها في حياة سادها الظلم الفرعوني
تعلم حينها إن [ الإنسان] وصفاً لا ينطبق على أي أحد!



ولا عجب!
فسألتهم: أين أجدُ الحريّة؟
فبابتسامة صفراء أجابوني:
موجودة بين قضبان السجون واللحود!
فتألمتُ قائلةً : أين الوفاء دلوني عليه؟
فسخروا مني : ذهبت باكراً عند رب السماء !
يا إلهي : أين الإخلاص ؟
و بخبثٍ أجابوا بين السطور!



و لا عجب!
فهم من أودعوا ذلك الجسد المقهور الممد على فراش أبيض بلا حول ولا قوة
فما أبشع الحياة يوم تكون الحريّة فيها مأسورة
و الحقوق مسلوبة
و الكلمة مبتورة
و الدمعة مقهورة



فيا ربِّ هذه كلماتٌ خُطت بقلب مفجوع لا بقلمٍ مسموع
بكى على جرحٍ بملامح إنسان
شكى إليك ضعف الوسيلة وقلّة الحيلة
فيا عوني ورجائي وملاذي في الكربِ
كُن لهذا الجسد وغيره عوناً ولخلاصه سبيلاً
و ارحم ضعفاً واشفِ ألماً
لم يدق إلا بابك



بقلم :
أختكم في الله
فجر العزة


تحريراً في : يوم الخميس الموافق : 21/10/2010م
مشاركة حصرية لملتقى الشفاء الإسلامي


فجر العزة 25-10-2010 05:57 PM

رد: الكتابات الحرة
 
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


عندها يحين الرحيل
عندما تكثر الفتن ويختلط الحق بالباطل
و يؤتمن الخائن ويخوّن الأمين


عندها يحين وقت الرحيل
عندما يكذب الصادق ويطلب منه الدليل وهو الشريف
و يصدق الكاذب وهو اللئيم
و يسود الدنيا قانون الغاب


عندها يحين وقت الرحيل


عندما تتحول الابتسامة الصافية إلى صفار غريب
و تصبح الكلمة كالرصاص يفتك بك وبخلقك
ويتحول الصديق إلى عدو خبيث


عندها يحين الرحيل


عندما تنشأ الصراعات وتهاك المؤامرات هنا وهناك
وأنت وحدك في هذا المنزلق الخطير
لا تواجههم بمكرهم وارفع شعارك


عندها يحين الرحيل


عندما يغرس أحدهم خنجرا في صدرك
ثم يبتسم لك ويقول عزيزي
إني أحبك فرحمتك


فعندها يحين الرحيل


عندما يجرحك بسوء ظنه فيك
لأنه أعلى منزلة منك
وتسيطر الأحقاد على قلبه


عندها يحين الرحيل


عندما يخدعونك بمعسول الكلام
ثم اكتشفت أن كلامهم أوهام في أوهام
وتآمروا عليك في الظلام


عندها يحين الرحيل


عندما يبيعون الغالي بالرخيص
ويصبح الساعي على الحق خسيس


عندها يحين الرحيل


بقلم :
فجر العزة


تحريرا في : 2010/10/25م
كتابة حصرية لملتقى الشفاء الإسلامي

الشفاء-380 26-10-2010 08:16 PM

رد: الكتابات الحرة
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فجر العزة (المشاركة 1025073)
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


عندها يحين الرحيل
عندما تكثر الفتن ويختلط الحق بالباطل
و يؤتمن الخائن ويخوّن الأمين


عندها يحين وقت الرحيل
عندما يكذب الصادق ويطلب منه الدليل وهو الشريف
و يصدق الكاذب وهو اللئيم
و يسود الدنيا قانون الغاب


عندها يحين وقت الرحيل


عندما تتحول الابتسامة الصافية إلى صفار غريب
و تصبح الكلمة كالرصاص يفتك بك وبخلقك
ويتحول الصديق إلى عدو خبيث


عندها يحين الرحيل


عندما تنشأ الصراعات وتهاك المؤامرات هنا وهناك
وأنت وحدك في هذا المنزلق الخطير
لا تواجههم بمكرهم وارفع شعارك


عندها يحين الرحيل


عندما يغرس أحدهم خنجرا في صدرك
ثم يبتسم لك ويقول عزيزي
إني أحبك فرحمتك


فعندها يحين الرحيل


عندما يجرحك بسوء ظنه فيك
لأنه أعلى منزلة منك
وتسيطر الأحقاد على قلبه


عندها يحين الرحيل


عندما يخدعونك بمعسول الكلام
ثم اكتشفت أن كلامهم أوهام في أوهام
وتآمروا عليك في الظلام


عندها يحين الرحيل


عندما يبيعون الغالي بالرخيص
ويصبح الساعي على الحق خسيس


عندها يحين الرحيل


بقلم :
فجر العزة


تحريرا في : 2010/10/25م
كتابة حصرية لملتقى الشفاء الإسلامي


ما شاء الله و لا قوة الا بالله
تعجز الكلمات عن وصف جميل ما سطر قلمك هنا
لقد عبرتِ عن كل ما يجول بخاطري بصدق احساسك المرهف
يبدو أنك صاحبة قلم لامع
استمري أختي وواصلي فلقد أحببت قلمك النابض بالعطاء هنا
لا حرمنا الله منكِ ومن قلمك

نور 03-11-2010 09:32 AM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

صاحبة الفكر النير أختنا المميزة فجر العزة ...

ما شاءالله عنكِ ، تبارك الله ...

ربنا يبارك لكِ في عقلك أختنا الكريمة
كما عرفتك منذ أول موضوع قرأته لكِ ، متميزة و متمكنة و قوية الكلمة ...

أرفع القبعة لكِ ، و طبعا دائما بإنتظار المزيد من كتاباتك و إن شاءالله في تألق دائم


تقديري لكِ و سلامي لكِ و لعائلتك الكريمة ..



في أمان الله

فجر العزة 05-11-2010 02:27 PM

رد: الكتابات الحرة
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنوار الهداية (المشاركة 1025713)
ما شاء الله و لا قوة الا بالله
تعجز الكلمات عن وصف جميل ما سطر قلمك هنا
لقد عبرتِ عن كل ما يجول بخاطري بصدق احساسك المرهف
يبدو أنك صاحبة قلم لامع
استمري أختي وواصلي فلقد أحببت قلمك النابض بالعطاء هنا
لا حرمنا الله منكِ ومن قلمك

بسم الله الرحمن الرحيم
حياكِ الله
ردكِ جعلني أستحي من نفسي
فالقلم لسان من لا لسان له
وهو يحرك الجمادات من حولنا بطريقته
بوركتِ لدعاءكِ الطيب والجديد تحت الطباعة بإذن الرحمن
مرورك أسعدني

فجر العزة 05-11-2010 02:30 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور (المشاركة 1029531)
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

صاحبة الفكر النير أختنا المميزة فجر العزة ...

ما شاءالله عنكِ ، تبارك الله ...

ربنا يبارك لكِ في عقلك أختنا الكريمة
كما عرفتك منذ أول موضوع قرأته لكِ ، متميزة و متمكنة و قوية الكلمة ...

أرفع القبعة لكِ ، و طبعا دائما بإنتظار المزيد من كتاباتك و إن شاءالله في تألق دائم


تقديري لكِ و سلامي لكِ و لعائلتك الكريمة ..



في أمان الله


و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حيّاكِ الله وبيّاكِ
أختي الفاضلة التي أحببتها لله ولله
ملاك النور
صدقاً افتقدك كثيرا على الرغم من عدم معرفتي بكِ
ولكن إطلالتك لها ما يُميزها في قلبي
قبعتكِ أتشرف بها ولكنها لا تكون إلا على رؤوس الملوك والأمراء
يا ملكة الشفاء الإسلامي السامية
سلامكِ وصل
مرورك اليوم هنا وردك أثلج صدري حقاً
بوركت خطاكِ
والمزيد تحت الطباعة إن شاء الله

فجر العزة 06-11-2010 01:26 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


إغفاءة قلم

يُحكى أنّ قلماً أصابته حالة من الإعياء الشديد نتيجةً للكتابة المتواصلة والمستمرة تارة للرد على عدو من أعداء الله ، وتارة لنشر خدمة جليلة لدين الله وغيرها
فتوّسد كتاباً ليأخذ قسطاً من الراحة فذهب في إغفاءة ٍ علا على محياه في أثنائها لحظة عبوس ثم سرعان ما تبدلّت إلى فرح وسرور..

فلقد وجد السلطان قد عيّنه مسؤولا على المكتبات
ومنحه العديد من الهدايا والصلاحيات
وطلب منه تدوين كل القصص والحكايات

فتراقص طرباً على أنغام السطور ،
وبتكليفه من السلطان كان فرحاً مسرور


فأخذ يُسطّر أمجاداً وانتصارات ،خطت بدماء الشهداء الأوفياء
فدوّن أمجاد المسلمين في بغداد
لاستعمار دام فيها سنوات وسنوات
وسار نحو الشام وما آل إليها الحال بعد احتلال ذاقت مرارته حزناً وآهات
فدوّن بلون الذهب أسطورة صلاح الدين في الجهاد واسترداد المقدسات ..

وعرّج على قسطنطينية فالتقى بمحمد الفاتح الذي أذاق عدوّه المندحر الويلات
وأكمل مسيرته نحو الأندلس حيث عظيم الفتوحات

وفجأة ظهر من بين تلك الصفحات المشرقات
صفحات سوداء مؤلمات

فقرأها فإذا هي واقع مرير حاول جاهداً عدم التدوين حتى يحفظ للتاريخ رونقه وبهاءه بالنجاحات
ولكنه راغماً كتب ما فيها من مخازي وإخفاقات

فوجد أصحاب الأقلام الرفيعة في السجون معذبون
والكتاب والصحافيون المتميزون مطرودون
والأبطال والشرفاء بأقبح الصفات منعوتون
والمجاهدون في القيد لأنهم إرهابيون
و الجوعى والفقراء في بلادهم منسيون
والقائلون بالحق والعاملون به ملعونون
والسلطان من جوره الناس خائفون
و الخائنون أماناتهم ودينهم في عليون
والناس في شهواتهم وغرائزهم غارقون
وصنف أنقى من الذهب تائهون
وعن المساواة والعدل والحرية يبحثون
و غيرهم ما زالوا في خطى الشيطان سائرون
فقرر شحذ سيفه غير آبهٍ بتكميمٍ أو منون
وأن يقف في وجه كل متجبرٍ خئون
فحشد الجيوش لمجابهة من هم عن الحق مستعلون
ورفع راية الحق والناس على نهجه مهتدون
فانتصر بنصر الله والشباب من حوله ملتفون
وأصبحت الأقلام رمزاً للحرية والأمم به مقتدون
فهذا شأن الأقلام في ديننا وعلى ذاك نحن ماضون
فقلمنا عهداً لنصرة إسلامنا
وعلمنا نحارب به كل محتلٍ مجنون

فاستيقظ من إغفاءته ووجد العالم من حوله نائمون
فقرر المضي قدما في محاربة المارقون
وأن يجعل الإغفاءة حقيقة يراها ويسمعها كل المسلمون


مشاركة بسيطة ربما لا تكون كما اعتدتم
ولكنها إغفاءة قلم وعى الحق وبه يقوم

بقلم أختكم في الله :
فجر العزة

مشاركة حصرية لملتقى الشفاء الإسلامي
حررت يوم السبت : الموافق 6-11-2010م




فجر العزة 06-11-2010 01:49 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قالوا فتلوتُ

قالوا : إن الأرض حق لنا دونكم
فتلوتُ : قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين

قالوا : أنتم للإرهاب والدمار عنوان
فتلوتُ : وأعدوا لهم ما استطعتم من قوّة ومن رباط الخيل تُرهبون بهِ عدوّ الله وعدوّكم وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم

قالوا: إن الموت بعيد عنا وقريب منكم
فتلوتُ :
قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (8)


قالوا: أنتم أفسدتم الأرض وما عمّرتم فيها
فتلوتُ : ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون

قالوا: انتصاركم هو بداية هزائم ستلاحقكم
فتلوتُ :
وما جعله الله إلا بشرى لكم ولتطمئن قلوبكم به وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم }


قالوا: أعطانا الرب الدنيا بنسائها وأموالها وكل ما فيها
فتلوتُ :
"واعلموا أنما أموالكم وأولادكم فتنة وأن الله عنده أجر عظيم".


قالوا: أحسنّا صنعا فأنتجنا الأفلام العاليمة والمسلسلات وصنعنا لكم السينما
فتلوتُ : قل هل ننبأكم بالأخسرين أعمالا ، الذين ضلّ سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا

قالوا: كل مولود لكم وشاب سنقتله لكم كما قتلنا جل أبنائكم
فتلوتُ : ولا تحسبن الذين قُتِلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يُرزقون ،
فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون يستبشرون بنعمة من الله وفضل وأن الله لا يضيع أجر المؤمنين




قالوا : رسولكم أميّ يجهل فنون اللغة والكلام فعلام الاقتداء به ؟
فتلوتُ : لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر


قالوا: كونوا مثلنا نصدر الموضة ونعيش على اللذات
فتلوتُ : ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ، قل إنّ هدى الله هو الهدى ولئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم مالك من الله من وليٍ ولا نصير


والحديث بيننا وبينهم سجال ولربما كان للقلم عودة للمتابعة

مشاركة حصرية لملتقى الشفاء الإسلامي


بقلم أختكم في الله :
فجر العزة


كتبت يوم : السبت الموافق : 6-11-2010م


أمة_الله 16-11-2010 10:35 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما شاء الله
قلم بالحق نابض وضد العدوان مجابه ومعاند
مقالات برغم ما تحمل طيات بعضها من ألم وظلم إلا أنها تعبير لما يحدث في واقعنا
وما أعجبني أن في كل تلك اللحظات الأليمة هناك أمل وثقة وتوكل على الله
(( فمن كان مع الله كان الله معه ))
فليصْحُ قلمك من غفلته وليسطر أحرفا تنادي بالحق
ولْتشرق كلماتك كبزوغ شمس فجر جديد من بعد ليلة ظلماء
في انتظار جديدك أختنا الكريمة فجر العزة
جزاك الله وسلمت أناملك على ما خطت بارك الله فيك
في أمان الله
:_11:

الشفاء-380 24-11-2010 07:08 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
ما شاء الله تبارك الرحمن
قلمك لا زال متميزا كما عرفته أول مرة
أحببت قلمك الامع فلا حرمكِ الله منه و جعله ربي سيفاً مسلطاً على أعدائنا
حقيقةً ان كلماتك تصل الى اعماق قلبي فاستمري وواصلي ابداعك
فلقد احببت كل ما يسطر هنا من ابداعاتك و مقالاتك

العائذة بالله 25-11-2010 02:54 AM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك وفى قلمك النابض
أخيتى خاطرتك (سجن الذكريات )) لو كتبتها على غير هذا النظم لكانت أجمل
(ليست حزينة فقط بل هى ألم مجسد )
أما ((جرح بملامح إنسان ))
فالعنوان رائع يعانق جراح الاعماق
هذا ما قصدته عزيزتى
فالنظم الشعرى ليس كل شئ وكثيراًما يُستخدم فى غير محله
وإغفاءة قلم
هنا وجدتك ......:)
وكأنك ءاتية من زمن الحكواتى !:)
هى حقاً بسيطة ولكنها رائعة فى بساطتها
وفقك الله

بشرى فلسطين 25-11-2010 03:45 AM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
بارك الله فيك
عهدتك ذات قلم رائع
موضوعك " قال فتلوت " جميل حقا
إلى الأمام ولكن أرجوك لا تنظري للدنيا بمنظار أسود فما زلت صغيرة على هذا السواد .
والبشر صنوف وألوان منهم الصالح ومنهم الطالح ، كذلك الدنيا يومان يوم لك ويوم عليك.
فابتسمي أخية:)

فاديا 30-11-2010 06:14 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
اسلوب ولون جميل ذو نكهة خاصة

أختي فجر العزة

تميزت من البداية ويزداد تميزك مرة تلو المرة
بهذا الاسلوب الأخاذ الرائع

استمري فقد بدأت تشقين لك طريقا مملوءا بالورود العبقة

فجر العزة 02-12-2010 07:18 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة_الله (المشاركة 1035537)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما شاء الله
قلم بالحق نابض وضد العدوان مجابه ومعاند
مقالات برغم ما تحمل طيات بعضها من ألم وظلم إلا أنها تعبير لما يحدث في واقعنا
وما أعجبني أن في كل تلك اللحظات الأليمة هناك أمل وثقة وتوكل على الله
(( فمن كان مع الله كان الله معه ))
فليصْحُ قلمك من غفلته وليسطر أحرفا تنادي بالحق
ولْتشرق كلماتك كبزوغ شمس فجر جديد من بعد ليلة ظلماء
في انتظار جديدك أختنا الكريمة فجر العزة
جزاك الله وسلمت أناملك على ما خطت بارك الله فيك
في أمان الله
:_11:

وعليكِ السلام ورحمة الله وبركاته

حيّاكِ الله وبيّاكِ
أختي الفاضلة
أمة الله

كل موضوع كتبته يعبّر عن واقع مرير موجود بالفعل وفي كل ألم أمل ، ومع كل دمعة ابتسامة تلون الحياة وتخفف الألم أيا كان نوعه ، والثقة بالله مفتاح الفرج
وهذا عهدي بالرحمن الرحيم لا إله إلا هو ، فالقلم متيقظ دوما وليس بغافل عما يدور حوله فاطمئني أخيّة

بورك مرورك وتعقيبكِ
حماكِ الرحمن وسدد خطاكِ

فجر العزة 02-12-2010 07:20 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنوار الهداية (المشاركة 1039471)
ما شاء الله تبارك الرحمن
قلمك لا زال متميزا كما عرفته أول مرة
أحببت قلمك الامع فلا حرمكِ الله منه و جعله ربي سيفاً مسلطاً على أعدائنا
حقيقةً ان كلماتك تصل الى اعماق قلبي فاستمري وواصلي ابداعك
فلقد احببت كل ما يسطر هنا من ابداعاتك و مقالاتك

بسم الله الرحمن الرحيم

حيّاكِ الله وبيّاكِ
أختي الفاضلة
أنوار الهداية

وعهدتكِ متابعة كريمة لما أكتب وهذا يسعدني كثيراً وأرحب بتواجدكِ معنا ونتمنى الاستمرار منكِ
نسأل الله أن يستجيب دعاءك الطيب ويجزيك مثله

بوركت خطاكِ

فجر العزة 02-12-2010 07:22 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العائذة بالله (المشاركة 1039686)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك وفى قلمك النابض
أخيتى خاطرتك (سجن الذكريات )) لو كتبتها على غير هذا النظم لكانت أجمل
(ليست حزينة فقط بل هى ألم مجسد )
أما ((جرح بملامح إنسان ))
فالعنوان رائع يعانق جراح الاعماق
هذا ما قصدته عزيزتى
فالنظم الشعرى ليس كل شئ وكثيراًما يُستخدم فى غير محله
وإغفاءة قلم
هنا وجدتك ......:)
وكأنك ءاتية من زمن الحكواتى !:)
هى حقاً بسيطة ولكنها رائعة فى بساطتها
وفقك الله


بسم الله الرحمن الرحيم

حيّاكِ الله
أختي الفاضلة / العائذة بالله

بورك فيكِ وفي تعقيبكِ

في حمى الرحمن

فجر العزة 02-12-2010 07:25 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بشرى فلسطين (المشاركة 1039696)
بارك الله فيك
عهدتك ذات قلم رائع
موضوعك " قال فتلوت " جميل حقا
إلى الأمام ولكن أرجوك لا تنظري للدنيا بمنظار أسود فما زلت صغيرة على هذا السواد .
والبشر صنوف وألوان منهم الصالح ومنهم الطالح ، كذلك الدنيا يومان يوم لك ويوم عليك.
فابتسمي أخية:)


بسم الله الرحمن الرحيم

وفيكِ بارك الرحمن
أخيتي الفاضلة / بشرى فلسطين

نظرتي للدنيا كلها أمل وثقة بالله وتفاؤل وتوكّل على الرحمن
ولكنني وصفتُ وعبّرتُ عن الواقع المرير الذي نعيشه و لا أمتُّ للتشاؤم لا من بعيد ولا من قريب بفضل الرحمن وإلا لما كنتُ بينكم
فاطمئني أنا أطبق الحديث القدسي في حياتي :
أنا عند ظن عبدي بي ، فليظن بي ما يشاء
والحمدلله رب العالمين

تشرفتُ بكِ وبتعقيبكِ
أنار الله بصيرتكِ


فجر العزة 02-12-2010 07:27 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاديا (المشاركة 1041987)
اسلوب ولون جميل ذو نكهة خاصة

أختي فجر العزة

تميزت من البداية ويزداد تميزك مرة تلو المرة
بهذا الاسلوب الأخاذ الرائع

استمري فقد بدأت تشقين لك طريقا مملوءا بالورود العبقة


بسم الله الرحمن الرحيم

أنرتِ الصفحة بعبير كلماتكِ الوردية
أستاذتنا الفاضلة
فاديا

صدقاً لم أشترك في المسابقة إلا لهدف واحد هو تقييم كتاباتي من أستاذة لديها خبرة وعلم في ذلك لتطوير أسلوبي فأرجو أن تمنحيني من وقتك للنقد البناء والتوجيه

بوركتِ لتشجيعكِ المستمر وحفظكِ الرحمن لهذا الدين وأعتذر للجميع لتأخري في الرد لانشغالي الشديد


وســـــــــام* 07-12-2010 11:34 AM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
ما شاء الله

الرائعة فجر العزة

استمتعت بما كتبتِ فى كل مرة

ننتظر الجديد القادم بإذن الله

فجر العزة 12-12-2010 07:07 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وســـــــــام* (المشاركة 1044750)
ما شاء الله

الرائعة فجر العزة

استمتعت بما كتبتِ فى كل مرة

ننتظر الجديد القادم بإذن الله


بسم الله الرحمن الرحيم

الرائعة وسام

أشكر لك هذا الحضور العبق الذي يسعدني حقيقةً ..

لأنكِ مثال القلم النابض بالحق ..لا عدمناكِ ولا عدمنا قلمكِ المميز

أثني على جهدكِ ومرورك وأعتذر عن عدم مقدرتي على الرد

على المميزين هنا والمميزات هناك لضيق الوقت لديّ

إلا أنني تابعتُ الكتابات جُلّها واستمتعتُ بالقراءة وأخص بالذكر

الأخت الفاضلة بُشرى كتاباتها لامست شغاف قلبي ..

والأخ الفاضل سامي والقلب الحزين ..

ولن أعدد لأنني سأظلم البقية ..

بوركت الجميع وأنتظر بشوق تقييم الأخت الفاضلة فاديا ..

فالقلم أصابه الإعياء قليلاً و سيعود أكثر قوّة في المرات القادمة

فكونوا على الموعد ..

بوركتِ وحفظكِ الرحمن يا زهرة الشفاء

فاديا 13-12-2010 03:20 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
أختي الحبيبة فجر العزة

تكتبين من صميم مشاعرك ولهذا اثر عميق نلمسه في كلماتك
مفرداتك قوية وغنية ومتنوعة ولهذا انت حاولت كتابة الشعر ايضا ، تسلسلك رائع جدا
لك تأثير عميق وهذه نقطة ايجابية الى جانب قوة مفرداتك
هناك تكشف ووضوح شديد الاضاءة في شعرك ، والمواراة مطلوبة ليكون الشعر اكثر جمالا
لا ينقصك الا مواظبة القراءة للعديد من الأشعار او القصائد ان كنت تميلين الى كتابة الشعر، وستفهمين ما اقصده
استمري بعد ذلك في محاولة توظيف كلماتك في مقطوعات شعرية وستنجحين

وننتظر منك القادم الاجمل والأقوى

لمسة دفا 07-03-2011 05:56 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
سلمت اناملكى
يعطيكي الف عافية
انتظر جديدك

فجر العزة 04-05-2011 09:14 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاديا (المشاركة 1047362)
أختي الحبيبة فجر العزة

تكتبين من صميم مشاعرك ولهذا اثر عميق نلمسه في كلماتك
مفرداتك قوية وغنية ومتنوعة ولهذا انت حاولت كتابة الشعر ايضا ، تسلسلك رائع جدا
لك تأثير عميق وهذه نقطة ايجابية الى جانب قوة مفرداتك
هناك تكشف ووضوح شديد الاضاءة في شعرك ، والمواراة مطلوبة ليكون الشعر اكثر جمالا
لا ينقصك الا مواظبة القراءة للعديد من الأشعار او القصائد ان كنت تميلين الى كتابة الشعر، وستفهمين ما اقصده
استمري بعد ذلك في محاولة توظيف كلماتك في مقطوعات شعرية وستنجحين

وننتظر منك القادم الاجمل والأقوى


بسم الله الرحمن الرحيم

أختي المتألقة بعطائها المتميزة في طرح مواضيعها ومتابعتها
جزاكِ الرحمن خيراً على تعقيبكِ الطيّب ..
وسأعملُ جاهدةً لتطبيق نصائحكِ ..فالقراءة مستمرة ولكن ليست في مجال الشعر لأنه يحتاج لموهبة خاصّة ولكنّها مجرد محاولات كانت وليدة تجربة مريرة و قاسية أصبحت الآن ذكرى !
وأحب شعر الإمام الشافعي - رحمه الله - وعلي بن أبي طالب - رضي الله عنه ..وسأقرأ المزيد عملاً بنصحكِ وتوجيهكِ
..ولكنّ الوقت والظروف لا يسمحان بالكثير نسأل الله لنا البركة في
أوقاتنا وأعمارنا ..
وأعتذر لردي الآن على الموضوع نظراً لظروف معيّنة ..
بارك الرحمن فيكِ


فجر العزة 04-05-2011 09:16 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لمسة دفا (المشاركة 1084829)
سلمت اناملكى
يعطيكي الف عافية
انتظر جديدك

بسم الله الرحمن الرحيم

وسلمَ مروركِ المميز

بإذن الرحمن يبارك لنا في وقتنا وعملنا ونقدّم المزيد المفيد

موفقة لمسة دفا وحياكِ الله

سامية الحرف 06-10-2011 08:17 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 

Ghost Forums 06-04-2012 11:22 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
ما هذا الذي أقراه ما هذا القلم الذي تمتلكينه أقراء فلا امل
أحترت وأخذني شي عجيب بداخلي
بانك ذكية العمق نبيهة الفكر شقية في حرفك الشجي
كل ما كتبتيه عميق جدا يبغي له قارئ فهيم فعذريني لم أستطع أن أقيم من ما
كتبتيه شي سوى الصمت الهادئ شكرا لما قدمتيه

فجر العزة 14-07-2012 02:51 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
بسم الله الرحمن الرحيم

أختي عبير حيّاكِ الله وجزاكم مثله

أخي الفاضل
بوركت لثناءكِ على الحرف والكَلِم وهذا توفيقٌ من الرحمن
لا فضل لي فيه على أحد وأسأله تعالى أن يوفقنا لكتابة ما يخدم الإسلام والمسلمين ، وما يرتقي بفكر المرء المسلم ويبنيه

وفقكم الله وبارك فيكم

فجر العزة 29-12-2012 09:45 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
حروفٌ نَسَجَتْ من خيوط الحُريّة ألمٌ وأمل









جلستُ أتأمّل يوماً في كلمة [ أَسْرْ ] محاولةً الغوص في حروفها والإبحار في عالمها المليء بالخبايا والأسرار ، استشف بعضاً من الأحداث الجارية ، والتي يهبها العالم صمته المهيب عمّا يدور خلفها .. فأضحت الكلمة لديّ ليست حروفاً مجتمعةً تجتمعُ لتُكوّن كلمةً تُضاف إلى قاموس لغتنا العربية ، بل هي حياةٌ بأكملها قد تمتد للبعض 30 عاماً أو يزيد ، وقد تنتهي بالفرج بعد ربع قرنٍ أو أقل من ذلك !



هذه الأحرف اليوم تختزل بداخلها أكثر من 4600 أسيرِ من بينهنً نساءً وفتيات ، وشيوخ رُكّع وأطفال رُضّع ، فكل حرف من حروفها عكس الألم الكامن فيها والذي لا يخلو من بقعة أمل صغيرة تُطل عليها من طاقة صغيرة تكاد تُُبصر النور من بعيد ..





الألف : فأوّل حروفها الألف :

[ أسوارُ وأسلاكُ ] شائكة دامية ، تزجُّ بقوّة وعنجهية البربر والتتار آلاف الأسرى الذي حوّل الاحتلال أرضهم إلى سجونٍ وأقبية للتحقيق ، وزنازينٌ للتعذيب والإذلال موزّعة على خارطة فلسطين المسلمة ، [ فأبواب ] هذه السجون مُتحركة كحركة حرف الألف بالفتح ، فهي تُُفتح كل دقيقة معلنةُ عن ولوج أسيرٍ جديد في حركةٍ لولبية مستمرة نسأل الله أن تنقطع للأبد.
وفي الوقت ذاته تجد فيها [ أملٌ بالله وانتظارٌ للحريّة فانتظار الفرج عبادة ، وارتواء من ينابيع العلوم المختلفة والطاعات القلبية والقولية والفعلية ] .





السين : وثانيها سكون سينها :

الذي له دلالاتٌ و عِبَرفهي تمثِّلُ [ سواد ] الزنزانة ، و[ سرقة ] العمر ، [ سهر ] الليالي ، [ سُهاد ] العين ، [ سجنُ ] الحريّة بسلاسل و قيود بغيضة ، [ سحابة] غيم تُمطر الجسد بالدماء والآلام المتعاقبة بطولها و عرضها ، [سحقٌ ] للعظام ، [ سقمٌ ] للأجسام ، [ سلبٌ ] للأحلام ، وعلى الرغم مما احتواه هذا الحرف من الآلام إلا أنه تضمن [ سكون ] الليل البهيم في دقائق يختطفها الأسير من سجّانه للتواصل مع خالقه ، فتكون [ سلوى ] النفس ، تكتبُ بصمتٍ يسود المكان سيرة العظماء وكبار القادة التي تستكينُ معها كل لحظة عنفٍ و غضب في انسجامٍ رهيب ، تطمئنُ به الروح وتسعدُ به الذات المكبَّلة من كل حركة إلاّ من الروح !.



الراء : وثالثها سكون رائها :

[ رغبةُ ] الأبيّ وإرادته تجتمعان لتفكيك قيده ، [ روحٌ ] لا تفقد الأمل بالله في عزمٍ لا يلين ، و ثقةٌ بالله لا تعرف المستحيل ، [ رنين ] قيده صرخ مُدوياً في صفقة وفاء الأحرار التي أخرجت ألفاً من الثوّار الأبرار ، أما مصطلحات مثل [ رأفة و رحمة ] فإنها غير موجودة في قاموس الاحتلال القولية ولا حتّى الفعلية ، ولكننا وجدناها في قلوب أسرانا وتآلف أرواحهم على اختلاف تنظيماتهم وانتماءاتهم الفكرية والثقافية والوطنية.
تجد عندهم [ رضا ] بقضاء الله و قدره ، حولوا سجونهم إلى [ روضات ] من الشعر والأدب والشريعة والثقافة ، قطفوا منها أزاهير العلوم والفنون ، حفظوا القرآن في صدورهم ولأن بقاء الحال من المُحال ، فإنه تأتي ساعة [ رحيل ] للأحباب والأصحاب داخل القسم الواحد يتقاسمون جدران زنزانة واحدة يتعاهدون فيها الأخوة في الله ، يشتركون فيها الزاد و الزوّاد ...
[ رُوَّادها ] المجاهدين الأخيار أمثال حسن سلامة وعبد الله البرغوثي وإبراهيم حامد ...[ رباطها ] حبل الله و رسوله ...[ رواياتها ] الظلم والدم ، [ رسوماتها ] باقية على جدران الزمن ..
وهكذا نجد أنّ لهذه الكلمة أسراراً في حروفها جمعت بين الألم والأمل في تناغم عجيب ، ولا تجد أسرارها إلا من خلال المجاهد الفلسطيني الصابر المرابط الذي قهر السجّان بإرادته الحُرّة ، فحوّل المحنة إلى منحة ، وقلب النقمة إلى نعمة ...




ولا أجد بعد هذه التأملات إلا هذا الدعاء المقتبس من ذات الحروف
اللهمَّ إنّي :
ألوذ برحمتك مالي سواك في محنتي ، وكشف كربتي ورفع مسألتي إليك ..
أسْعِد الأسرى بتحريرهم من القيد والأسْرِ
اشفِ مريضهم ، أخرج معزولهم ، أطعم جائعهم ، أذقهم برد عفوك ، وأفض عليهم من رحماتك ، وأعطهم سؤلهم ، وأعظم أجرهم على صبرهم ، أزل عنهم همّهم ، أبعد عنهم أذى عدوّهم ، أرح قلوبهم التي أعياها السهر والضنك ...
سُق إليهم عظيم بركاتك وفواتح خيراتك ، سِرْ بهم إلى جنانك راضين مرضيين ، سدّد خطاهم ، سيّر اللهم آلاف المقاتلين في سبيلك فاتحين منتصرين بإذنك .
سقّم أعداءهم بداءٍ ليس له دواء ، سوِّر أياديهم لظىً وسعيراً ..
روّح اللهم على قلوب أسرانا ، رضّهم بقضائك ، رقق قلوب المسلمين لأجلهم ولنُصرتهم ، رحماك رحماك ربي بهم فإنّي فيك أحبهم ، رحماك بمريضهم وبضعيهم وبصغيرهم وبكبيرهم ، بشبابهم ونسائهم وأطفالهم وشيوخهم ، بجريحهم ، بمعزولهم ...


آمين



بقلم أختكم في الله :
فجر العزّة

فجر العزة 29-12-2012 09:48 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 


بكيتُ في ظلمة الليل وحدي
رددتُ :مالي سواك ربي
وما لي غيرك يسمعُ صوتي

http://i3.makcdn.com/wp-content/blog...8b1-4-copy.jpg

دعوتُك ورجوتك في كربتي
فبمن ألوذُ وأستجيرُ في محنتي

يا رب تعلمُ أنني في وحدتي
غريبٌ بين أهلي و صُحبتي


http://i3.makcdn.com/wp-content/blog...8b1-4-copy.jpg

الدمع كالنهر يجري
من عينيّ
وعلى وجنتيّ جُرحي

أرقبُ فجراً يمنحني
أملاً جديداً بالروح يسري


http://i3.makcdn.com/wp-content/blog...8b1-4-copy.jpg
تعبتُ سئمتُ كل ما يدور حولي
فما عدتُ أطيق حتّى نفسي

عذاباتٌ ..جراحاتٌ ..وجرحٌ يدمي
و آهاتٌ ..صرخاتٌ و ألمٌ يُبكي


http://i3.makcdn.com/wp-content/blog...8b1-4-copy.jpg
هل من يد تمسح ألمي ؟
هل من عونٍ يُريح قلبي ؟
دعوتُ فقلتُ : ما لي سواك ربي

http://i3.makcdn.com/wp-content/blog...8b1-4-copy.jpg
ألا يا نفس استغفري لذنبِ
واجلي عنكِ الحزن يكفي
وارقبي الإله يفرّج همّي
واستعيني بالدعاء ولبّي
نداء الصلاة وتقرّبي لأجلي

http://i3.makcdn.com/wp-content/blog...8b1-4-copy.jpg
مالي سواكِ ربي ..
أنت العالم بقهري ..
وما لقيتُ من ظلمِ ..
مالي سواكِ ربّي ..
أنت من يداوي دائي ..
ألهج باسمك إلهي
لا تتركني وحدي ..


http://i3.makcdn.com/wp-content/blog...8b1-4-copy.jpg


بقلم أختكم في الله :
فجر العزّة

فجر العزة 29-12-2012 09:48 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
http://www.sheekh-3arb.net/3atter/sa...s/image125.gif

http://img179.imageshack.us/img179/7938/palrd6.gif




اقتادوني إلى أربع جدران يا أمي



وبالعصبة البيضاء غطواعيوني



وما ذنبي إلا حبي لوطني وتعلقي بديني



فلا طعام يسد جوعي ولا شراب يرويني



غذائي هراوة على رأسي وفوق جبيني



ودمائي تسيل لتروي أرض الزنازين



بت ياأمي لا أسمع إلا صوت أنيني



وفي الجوار أخوة جمعني بهم صرخات تدميني



وفوقي سقف تعلق به آلة موتي وقبو سنين



أمي ناديتك والدمع يحرقني والفراق يكويني



أرقب يوم اجتماعي بأهلي وصحبي بكل شوق وحنيني



حب الوطن الذي أرضعتني يتدفق في شراييني



زادي في زنزانتي دعاء في جوف الليل يحميني



سجني أقهر به عدوي وأحرق بصبري جلاديني



وصبر من الله استلهمه ودعاء أمي معيني



فيارب احفظ أحبتي وسلمهم من كل عارض يؤذيهم ويؤذيني



فلابد من شرق شمس الحق على كل المساجين



وسينقشع ظلام ليل الظالم وكل الحاقدين



فإذا ِمِتُّ أماه كفنيني بعلم فلسطيني



وتزودي التقوى وتجلدي فإن ربي لن يضنيني



هي ميتة واحدة بعد ألم السنين



بِتُّ انتظر حضن أرضي بقبر يدفيني



بقلم أختكم في الله

فجرالعزة


http://img179.imageshack.us/img179/7938/palrd6.gif

فجر العزة 29-12-2012 09:57 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 

لماذا هذه النظرة ؟؟[ فلنغيّرها]
الحمدلله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف الخلق وسيد المرسلين
نبينا محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه ومن سار على نهجه بإحسانٍ إلى يوم الدين
تحية مباركة ،أما بعد،،،
لقد تألمت كثيرا و مازلت عندما أرى طلابنا اليوم غير مكترثين بأمر التعليم و الدراسة .. بل ينعتونها بأسماء ما أنزل الله بها من سلطان,,




و السؤال الذي شغل فكري طويلا : هو لماذا تلك النظرة؟
.. ووصلت إلى سؤالٍ آخر:
ما هو الدافع إلى العلم ؟؟




سألت من قابلتهم و أنا تموج في خاطري هذه الأسئلة و أفكر في الإجابة عليها:
فقالت لي إحداهن:
لا رغبة لي في الدراسة و لكن أريد الشهادة لأتوظف !!
و أخرى : رغبة أهلي .. و ليست رغبتي فلا يهمني التقدير .. المهم النجاح ..!!
و ثالثة : حتى يقال جامعية فهذا يرفعني أمام أعين الناس!!
و أخرى: قالت: لأتزوج.. عسى أحب أستاذا و يحبني و أتزوجه..كثيرا ما سمعت عن ذلك!!



قلت في نفسي : يا الله
ألهذه الدرجة أصبحت النظرة إلى العلم دونية ؟؟
صرخت في نفسي: كفاك ما سمعت .. أتريدين أن تموتين و تقتلي عقلك..أرجوك ارحمي نفسك..
فقلت : كيف يارب ارحمها,, قتلتني كلماتهم.. ثم وجدتي أشفق على حالهم..




فدوافع العلم لديهم محصورة في الآتي:
1- فإذا قلت أتعلم لأعيش : هذا هدف جميل و لكنه دنيوي
2- أتعلم لتحسين وضعي الاجتماعي .. أيضا هدف يسعى له الكثير و لكنه دنيوي أيضا
3- العلم للعلم : هذا هدف اختلف عليه أهل العلم لأنه يشبه علم الكافر
و لكن أين؟؟
4- العلم لله " للعبادة"
أين فهم حديث الرسول – صلى الله عليه و سلم- : " من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا إلى الجنّة "
لماذا غاب هذا المعنى رغم حفظه في الصدور..
لماذا لا أجعل من علمي طريقا يدخلني إلى الجنّة ؟؟



و لقد ضرب لنا الإمام أحمد بن حنبل أروع الأمثلة في ذلك حينما قال:
" من المحبرة إلى المقبرة"
لو وزن مداد العلماء بمداد الشهداء لرجحت كفت مداد العلماء


أخي .. أختي يرعاكما الله
لو نظرنا بعمق أن العلم عبادة لله كعبادة الصلاة و الصوم ، فستجد أن نظرتك له تغيرت ,,
فيصبح العلم لديك كالصوم و الصلاة و الجهاد في سبيل الله
ألا تفعل ذلك مرضاة لله ..
إذا لماذا الدراسة و التخصص " العلم " ليسوا كذلك
الحل الجذري للأمة الإسلامية في أن ترجع إلى قناعة أجدادنا من السلف و التابعين في هذه المسألة
اجعل علمك سلاحا لا تواجه به عدوك الأول و هو الجهل فحسب
و لكن اجعل تخصصك علما تواجه به أعدائك
لترد على أؤلئك الذين يقولون أن المسلمين متخلفين لم يلحقوا بركب الحضارة المتقدمة ..
اجعل علمك سهما تغمسه في صدر أعدائك الذين يريدون السيطرة على عقلك و يريدون لفكرك الانشغال بأمور أخرى حتى يصبح العلم و الدراسة آخر ما تفكر فيه..


صدقاً ,, إذا تحولت الدراسة إلى عبادة لارتفع مستوى العلم,,
و إذا كان شعورك بأن العلم كالصلاة و الصيام لا من حيث كونها فروضا وواجبات على المسلم و لكن من حيث كونها عبادة قربى تتقرب بها إلى الله سبحانه و تعالى ..



أخي .. لا تكترث بالتعب فالتعب مصيره إلى الزوال.. وطِّن نفسك على أن تكون جنديا للمعالي ..
انظر للذين سبقونا و لحقوا بركب التطور .. بذلوا من الجهد و الوقت ما أضاء للبشرية ظلمات حيرتها و تخبطها ، و سطروا في التاريخ بمداد من نور مآثر من العلوم و الفنون و الآداب..
لذا تميزوا بإيجابية ليس لها نظير في كل ما يقومون به من نجاح ، على الرغم من أن المسلمين هم أوائل
من أبدعوا في شتى العلوم وبنوا حضارة الغرب التي نراها الآن !



و صدق قول الشاعر:
ففُز بعلم ٍ تعش حيا به أبدا الناس موتى و أهل العلم أحياء
و اسمع معي إلى قول سفيان الثوري رحمه الله :
(( لا أعلم من العبادة شيئا أفضل من أن يعلم الناس العلم ))



و قال أبو الدرداء – رضي الله عنه-
(( لأن أتعلم مسألة أحبَّ إلي من قيام ليلة ، كن عالما أو متعلما أو مستمعا و لا تكن الرابع فتهلك))
و قول عطاء :
(( مجلس علم يكفّر سبعين مجلسا من مجالس اللهو))



احتسب جلوسك في مقعدك الدراسي سواء أكنت طالباً في المدرسة أو الجامعة
أنك في مجلس علم .. تدرس لخدمة دين الله و من ثم الوطن




افهم جيدا قول الإمام الشافعي – رحمه الله - :
(( طلب العلم أفضل من صلاة النافلة ))
يقول أبو الدرداء – رضي الله عنه - :
(( من رأى في الغدو إلى طلب العلم ليس بجهاد ، فقد نقص في رأيه و عقله )).
و هناك حديث لرسول الله :
((إن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضا بما يصنع))



لا تنس :
لقد رحل كليم الله موسى بن عمران عليه السلام في طلب العلم هو و فتاه
حتى مسهما النصب في سفرهما ، ليظفر بثلاث مسائل و حسب ،
و يقول الإمام أحمد بن حنبل – رضي الله عنه :
((الناس إلى العلم أحوج منهم إلى الطعام و الشراب ، لأن الرجل يحتاج إلى الطعام و الشراب في اليوم مرة أو مرتين ، و حاجته إلى العلم بعدد أنفاسه))
و يقول ابن مسعود:
الدراسة صلاة
و يقول الإمام علي بن أبي طالب :
((من أراد الدنيا فعليه بالعلم ، و من أراد الآخرة فعليه بالعلم ، و من أرادهما معا فعليه بالعلم))



فنفع العلم يعم صاحبه و الناس ، و النوافل البدنية مقصورة على صاحبها
ما نفتقده اليوم هو الإخلاص في طلب العلم و هذا بيت القصيد
أي نتعلم لإرضاء الله سبحانه – فيكون محور حياته – و قضية عمره
ويكفينا عزا وشرفا وفخاراً أننا أمة اقرأ ، على الرغم من أنها نزلت على نبي لا يقرأ ولا يكتب
فهذا إن دلّ على شيءٍ فإنما يدل على منزلة العلم ومكانته في الإسلام باعتباره السلاح الأول
والحصن الحصين لأمة سوف تقود العالم وتسوده فكيف سيتحقق لها ذلك دونه ؟
إشراقة تربوية قرآنية بها أختم :
وصدق الله العظيم: "يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ" (المجادلة: من الآية11).



نسأل الله أن يغفر لنا ذنبنا ويعلمنا ما لم نعلم
وصلي اللهم وسلم على محمد وعلى آله وصحبه تسليماً كثيرا


بقلم :
أختكم في الله :
فجر العزة
تحريرا في :
1-6-2007

__________________



فجر العزة 29-12-2012 10:00 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
من هنا بدأت قصّتي

بدأت قصتي يوم كَبُر طفلي ، بدا لي رجلا في ثوب طفل صغير





فلم يعد يلعب مع العصافير ، وبات لا يسمع إلا صوت دويٍّ وصفير







أماه : أين بيتي ؟!



قلتُ : لا ترجوه في دنياكَ يا ولدي ..






يا أمي : أين أبي وإخوتي ؟ أين جيراني ؟!!



أجبتُه : ذهبوا عند ربِّ البرِّيَّاتِ








أماه : لِمَ كُلّ الناس لهم وطن ؟! إلاَّ أنا أصبح وطني لي كَفَن ؟!



آهٍ يا ولدي : أنا وأنتَ الوطن ، وذاك الحجر وطن ، وتلك البندقية وطن ، فقلوبنا أبصرت الوطن وإن لم تدركه أعيننا ..



آهٍِ أمّي : مالي كلما سألتكِ وجدتُ أحاجِيَ وألغَاز ؟!



يا ولدي : أصبح كلامنا ممنوع ، وصوتنا مقطوع ، وبكاؤنا غير مسموع ، وكل من حولك في خضوع وخنوع !








أماه : بالله أسألك أتُراني أكبرُ على هذه الحال ؟



أبنيَّ : هذا الحال من ستون عام ، ونحن من الله بأحسن حال ، فاصبر بنيّ فإن العبرة بالمآل .








أُماه : لماذا لا يحقُّ لي أن أمرح وأفرح ؟!!



أبُنيَّ ويحك ! أيحقُّ للإرهابي مثلك أن يسرح ويمرح ؟!!








أماه : بالله أسألك : لماذا غادرنا أبي ؟



إيهٍ بُني : انظر إلى أرضك هذه ، هل تحيا فيها بسلام ؟!






يا أمي : كيف للسلام أن يسود والأرض دنسها اليهود ؟!



يا بني : أرضنا عطشى للرجال الأبطال



فسمع أبوك صوت أرضنا تناديه



إليَّ هُبّوا وانتفضوا فأنا أنتظركم في ساحات النزال



فإلى هناك غادرنا أبوك








يا أمي : إلى متى نعيش في الخيام ؟



آهٍ بُنيّ : المسلمون مازالوا نيام ، والعرب يعيشون في أوهام ، فالخيمة هي سكننا والمستقر هي دار السلام







يا أمي : كلاهما وصمة عارٍ على جبين أمتي ، وكلاهما نال من كرامتي



ألا بُنيّ : صبراً فسينجلي يوما هذا الظلام وتشرق شمس الحرية



هذا وعد أكيد من رب مجيد..






يا أماه : عن أي حرية تتحدثين ، فالطير في عشه أسير ، والشاب فينا غدا فقيد ، وأمتي تبكي المجد التليد ..








أيا بُني : تُبنى الأوطان بالدماء ، والحريةُ لا تُنال إلا بالفداء




أماه : سألحق بركب الشهداء ،



علّي أعيدُ لأمتي حياة الشرفاء ،



فأجيبي مطلبي ولا تنسيني من الدعاء



فابنك أماه لا يرضيه سلام الجبناء



ولا عيش الذل ولا الانحناء



لقد عاهدتُ ربي وقد حان وقت الوفاء



أموتُ على أرضي لأعلّم الأجيال معنى الإباء ..








أبنيَّ : هذا رجائي بك يا قُرّة عيني



نذرتك للدين وهذا وعدي



فذُد بروحك فهي أغلى ثمن



ولا تعد هاهنا إلا مُحملا بالكفن



وإلى لقاء حبيبي في جناتِ عدَن



فأنا وأنت سنداوي جراح الوطن







آهات قلب منكسر على حال أمتنا التي غدا فيها الطفل عالما بتخاذل أمته



فهل من صحوة يا أمتي ؟!








بقلم أختكم في الله



فجر العزة



ننتظر نقدكم البنّاء

فجر العزة 29-12-2012 10:03 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
الفرق بين مسلم الأمس ومسلم اليوم


الحمدلله رب العالمين ، وصلي اللهم وسلم وبارك على نبينا المصطفى الأمين محمد - صلى الله عليه وسلم -
وعلى آله وصحبه أجمعين ..
مسلم الأمس :
قال تعالى :
فَجَاءتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا)القصص :25

مسلم اليوم :
تعطي رقم هاتفها النقال للشباب ، تبادر بالسؤال والتعارف ، تعطي بريدها لمن لا يطلبه منها ، وليست لديها أي مشكلة في محادثات الماسنجر وقبول دعوات الفيس بوك
وتبادر بإضافة كل شخص لا تعرفه !!!!

مسلم الأمس :
يعلم جيدا ويطبق قوله تعالى :

مسلم اليوم :
هذا حالنا اليوم ، نقرأ أو نسمع نصيحة وذكر و بعهدها مباشرة يخالفها ، كأننا في سباق من يعصي الله أولا ؟
من أجرؤنا على انتهاك الحرمات والوقوع في الزلات والخطايا ، فنسمع قول الله تعالى :
ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين : البقرة / 168
فنطبق العكس فنحرص على اتباع كل خطوة من خطوات الشيطان ، فالشيطان لا يأمرنا بترك الصلاة ولكن يوسوس في صدورنا فيشغل عقلنا بالدنيا
ويشغلنا حتى نصليها على آخر وقتها أو حتى نقضيها !

مسلم الأمس :
قال تعالى يقيمون شرع الله حتى لا يعمهم الله بعذاب :
" وإذ قالت أمةٌ منهم لِمَ تَعِظون قوماً الله مُهلكهم أو معذبهم عذابا شديدا ، قالوا معذرةً إلى ربّكم ولعلّهم يتقون " الأنعام :164

مسلم اليوم:
لا نعظ أحدا لأننا لسنا دعاة ، هذه مهمة رجال الدين !
نخاف على أنفسنا من التهلكة ومن السخرية ومن الاستهزاء
وقلنا أيضا معذرة إلى ربنا!

مسلم الأمس :
يؤمن بقوله تعالى :
هذا حالهم مع المصائب صبر واسترجاع وهداية في أشد المحن


مسلم اليوم :
لماذا يا رب اخترتني من دون كل البشر ، يارب أنا أصلي وأعبدك لماذا تفعل معي هذا وأنت تعلم نيتي !
لماذا كل هذه المصائب تنزل على رأسي
فلان يعصي الله أكثر مني ولم تفعل معه شيئا !
سخط واعتراض وسوء أدب مع الله
مسلم الأمس :
قال تعالى عنهم :
هم الساهرون على طاعة الرحمن ، فلا يستطيعون النوم ، وهم في حالة دعاء متواصل بين خوف من عذاب الرحمن وبين الطمع في مرضاته
والفوز بجنته.

مسلم اليوم:
يتابع بل عفواً يُرابط على قنوات روتانا حتى لا يستطيع أن يغمض عينيه خشية ضياع مشهد مؤثر سيؤثر على ضياع الأسرة وتفككها أكثر
تتجافى جنوب المسلمين اليوم لأجل سهرة مخدرات أو ليلة أنس ودردشة في الشات وفي ساحات المنتديات
صدقاً : أعذروهم لا يستطيعون النوم أبداً !

مسلم الأمس :
يعي قول الله تعالى :
ونادى ربك في الظلمات أن لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

مسلم اليوم :
في المصائب والابتلاءات والمحن لا ينادي الله إلا في آخر أمره فينادي بالمصحف الشريف ويحلف بالنبي ، وينادي بالمرسي أبو العباس
والسيدة زينب ، وبالجامعة العربية ، وبأوباما ليخرجهم من مصيبتهم !

وكثيرة هي الفروق التي وجدتها في تأملي في بعض الآيات القرآنية التي تلوتها ولو أكملت فوالله لن أنتهي
إن أصبت فهو من الرحمن الرحيم
وإن أخطأت فهو من نفسي وم الشيطان
أستغفر الله العظيم

أختكم في الله :
فجر العزة
حرر في : 11-9-2010م


فجر العزة 29-12-2012 10:07 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
في خيمة الإيواء كان اللقاء


http://akhawat.islamway.com/forum/up...1188425664.gif

أطرقتُ رأسي وأغمضتُ عيني علّي أصحو على واقع جديد يحذوه الأمل ، وبينما أنا في تأملي وتفكري، نظرت حولي فلم أجد سواها..رأيتها حزينة ..جريحة ..ملامحها تتشح بالسواد وأكاد لا أستين ملامحها ومعالمها بوضوح ..بللت الدموع وجهها الدري ..




http://paltimes.net/arabic/upload/shamalkhem09.jpg


اقتربتُ منها علّي أخفف آلامها ، فإذا بها تقف أمامي بشموخ الجبال الراسيات ونهضت كنهضة الخيَّال ..وقالت والأسى يعتصر قلبها المفجوع :

بالأمس كنا هنا معاً ..واليوم متنا وتقاسمنا الكفن!


بالأمس كنا ننام في حياض دارنا الفسيح واليوم افترشنا الأرض والتحفنا السماء لنا وطن !


بالأمس كانت ضحكاتهم ..همساتهم ..حتى أحزانهم


واليوم الأرض يلفها الصمت بكل آهات الألم و الأحزان !


بالأمس تجمعنا في بيوت الله يحلو لنا اللقاء حينما يصدح المؤذن بالآذان


و اليوم افترشنا الأرض على ركام مساجدنا نرفع أيادينا بالدعاء أن يعيد لنا ما كان !



بالله عليكم انظروا إلى تلك الحجارة المتراكم بعضها فوق بعض ..كانت هنا حياة بأكملها وذكريات في أحلى مكان ..واليوم هذه الحجارة هي الموت و الحرمان


تحت أنقاضها أشلاء وأطراف أحبتي بعد الفرقان .




صمتت هُنيهَةً ..ثم صرخت فجأة وقالت :


أما آن لكم أن تستيقظوا وتتحركوا ؟؟


أما آن لهذا القلب أن يخشع ولهذا اللسان لأن يتحرك ولهذه اليد أن تكتب ؟؟


أما آن لهذا الدم في العروق أن يتفجر ؟؟


ما الذي تنتظرونه بعد ؟


http://images.alwatanvoice.com/image...2867144/12.jpg


هنا ..موت ..وأشلاء ..جو ع ..أسقام ..


أضأنا حياتنا بشموع الأمل ورسمنا ابتساماتنا على حدود الوطن ..


http://www.palestine-info.info/ar/Da...tled_300_0.JPG


سألتها عن الأقمشة البيضاء التي تلتحف بها فقالت لي :


فقدت كل شيء أملكه ولم يبق لي إلا هي ، هل تعلمون أنها موت من نوع آخر يريدون أن يجرعونا كل ألوان الموت ..هذه أقمشتي أستر بها جسدي الذي عرّاه المعتدي ليغتصبوا أحلامي ويقتلوا آمالي ويعدموا براءة أطفالي ولينتهكوا عرضي ..


http://www.ikhwanonline.com/Data/2009/2/3/img3.jpg


أبكتني كلماتها التي خرجت بقوة من صدرها ..و الرياح تعصف بنا والأمطار بدأت في الهطول


تابعت حديثها وهي تنظر للسماء :


هذه هي الرسالة الأخيرة كأن هذه الأعاصير و الرياح و الأمطار تقول لنا :




انتفضوا وأعيدوا حياتكم من جديد ..وتحدوا الحصار ..كونوا كقوة الرياح في إزاحة الاحتلال من أرضكم ..وكقطرات المياه في قوة سقوطها على الأرض حلقات الألم و التدمير لكل من يحاول النيل منكم ..


وعادت لصمتها وفجأة ظهرت صمود التي صاحبت غزة طيلة أيامها القاسية ..عرفتني بنفسها فقالت :


أنا الصمود الذي شاهده الملايين عبر شاشات التلفزة


أنا من لم تستطع يد الغدر أن تطالني رغم جرم وقباحة هجمتها الدامية


أنا التحدي المتجذر في الأرض بقوة


أنا من وقفت مع غزة لأحميها وأشد من عزمها للنهوض من جديد


أنا الذي دفعني الله في جسد كل طفل صغير ، وشيخ كبير ، وامرأة مسكينة ، وفتاة يتيمة ، وشاب عن الحق لا يميل




ها قد رأيتمونا معا في الخيام


صمود غزة


نسألكم بالله أن تبلغوا الأمانة لأنكم أصحاب رسالة ..صوروا ..اكتبوا ..ادعوا ..جاهدوا بمالكم ..فلقد أدينا ما علينا .


وننتظر منكم أن تقوموا بدوركم ..فهل أنتم فاعلون ؟؟





http://abowafa2008.jeeran.com/alm.jpg


بقلم أختكم في الله




((فجر العزة ))



فجر العزة 29-12-2012 10:10 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
مفارقات آلمتني بين جلدة هوائية ومأساة حقيقية










علَتْ صيحات التكبير ..الله أكبر ..الله أكبر









وارتفع صوت الطبل الذي يُنذر بقدوم الحرب الكبرى






وتوقفت الأنفاس بُرهة






والكل يرقب تلك الجلدة المتطايرة في السماء










فتارة تصعد في السماء ومن ثم تهوي على الأرض تتدحرج بين أقدامهم










تُركل يُمنة ويُسرة وتحدد المصير إما نصر أو خسران مُبين















ويسقط لأجلها مصابا في تلك الساحة الخضراء متألماً وهو يُدافع






وآخر جرحه خطير لأنه كان مُهاجم شرس










وتكون هي محور الحديث في المجالس بل حتى الشعوب والدول






الجميع ينتظر تحقيق الانتصار










ويترقب قدوم البطل نحو المنصة ليستلم كأس الفوز الساحق






سبحان الله العظيم









فهذا مشهد عظيم تسمعه وتراه من الطفل الصغير ، المرأة في بيتها بل والشيخ الكبير!











علامة فارقة












ارتفعت صيحات التكبير ..الله أكبر ..الله أكبر







وارتفع معها صراخ ونداء وصيحات استغاثة بجبار السماوات والأرض







سقط جريح من بلادي مُلثّم ،بطلٌ حسبناه كذلك والله أعلم







تلاه عشرون جريح أو يزيد







وشهيد تلو شهيد




















تدافع الجميع ليرى البطل الملثم فإذا الجسد ممزّق فإذا بنا بفقيد جديد







فعلى صوت الآذان مكبرا باسمه












شاب قفز ليرهب عدّوه ، أخذ يجري هناك وهناك يرقب ذاك الجندي من بعيد







ليس في يده سلاح ، إلاّ الحجر







فكّبر وكبّر ورمى ذاك الحجر التليد ، فقَتَل وأصاب وسقط شهيداً











لم تكن الجلدة هي محور حياته بل كان ذاك المكان الأخضر هو جُل اهتماماته











علامة فارقة










سقوط هنا وسقوط هناك ولكن الهدف مختلف






إصابة تقضي على مستقبل صاحبها ربما






وشهادة ترسم للآخر حياة جديدة ونعيم أبدي






صيحات هنا وصرخات هناك






الأولى لحرب اصطنعها البشر والثانية لحق بات اليوم هو الخطر















علامة فارقة










تجاوز عدد المتابعين لأخبار الجلدة الهوائية ما يفوق 70.000متفرج ويزيد خلف الشاشة









بينما لم تجد صيحات استغاثة الأقصى وهو يُقتحم نهاراً جهارا متابعة واهتمام العالم










فهل أصبحت تلك الجلدة أغلى منك مسرى رسولنا ؟









وهل سنحرر أوطاننا ونرخص دماءنا لكأس العالم ؟









وما كأس العالم وما القدس والمقدسات؟









ليس بينهما أي وجه للمقارنة









ولكن الواقع جعل تلك المفارقات على مفترق




طريق مؤلم








فعزائي بك أمة الإسلام إذا كان شبابك شباب جلدة هوائية














رسالتنا إليكم أيها الفريقين المتخاصمين















شباب الجلدة الهوائية









إذا كان الوطن غالي فالإسلام أغلى وأسمى









وإذا كانت كرة ستذهب بِلُب عقلك فالأجدر بك أن




تذهب روحك كلها فداء لدينك






بقلم :أختكم في الله

فجر العزّة




فجر العزة 29-12-2012 10:12 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
هذا أنا
(1)
سلوكي مرآة تعكس هويتي وأخلاقي ، وأخلاقي مرآة لديني الذي أنتسبُ إليه والذي أعزني الله به ،
أمشي في الأسواق ، وأسير في الطرقات ، أغض بصري عن محارم الله ،
أُسّلم على من عرفت ومن لم أعرف لأمد جسور التواصل بالحب والود بين الناس جميعا
وأصافح بيدي أياديهم حتى تتساقط ذنوبي ، ابتسم وألقى أحبتي وأصدقائي بوجه طلق ، لساني يلفظ طيب الكلام ، وأذناي تسمعان ذكر الله ،
أسامح من أخطأ في حقي ، و خلقي الحسن شعاري الذي أتميز به عمن سواي ،
أرحم الصغير وأوقر الكبير ، وأطيع والدي ، احفظ العهود ، وأكن دوما ودود
لي أخوة في الله جمعني بهم الحب في الله ولله
فأنا من كانت تحيتي بين الناس السلام ، والسلام تحية دار الخلود في الجنان
فأنا من ملأ قلبي القرآن، وأنا من أمتثل قول ربي في كتابه الكريم:
(( وما خلقتُ الجنَ والإنس إلا ليعبودون ))

وإلى لقاء مرتقب في هذا أنا (2)
لتعزيز الهوية

هذا أنا (2)

إيماني بالله سر سعادتي ، مهما بحثتُ عن السعادة في غيره فلن أجدها
وغن خالقي هو من يُنير درب حياتي
يقيني بالله هو زادي في طريقي ، عرفتُ الله والمصطفى الأمين
فأضاءت الدنيا من حولي ، وإيماني وعملي قرينان متلازمان
وكلام الله ومنهج نبيي لا ينفصلان ،
أحب الله حبا يجعلني أخشاه في كل خطواتي ، ورجائي به جنة تكون قصري وسُكنَاي

هذا أنا (3)

أنا من اخذتُ زينتي عند كل مسجد ، كالشامّة البيضاء أكون بين الرفقاء
تفوح مني رائحة المسك والعنبر ،
مظهري يدل على سمتي واعتزازي بهويتي الإسلامية
لا أتبعُ جُحر ضبٍ ولا غيره ،فربّي خلقني في أحسن صورة وتقويم
وشعاري دوما زيّن قلبك بالإيمان تنعم براحة وأمان
وطهّره من دنس المعاصي والآثام تسعد برضا الربّ المنّان
مع تحيات أطياف المجد حملة " من أنا ؟"
بقلم :
فجر العزّة







فجر العزة 29-12-2012 10:15 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
جريمة الأسرى التي استحقّت صمت العالم



جهاد ، نضال ، فداء ، لا فرق بين الأسماء فكلهم تحولوا إلى أرقام داخل زنازين الاحتلال ، ولكلٍ منهم قصة وحكاية مختلفة خلف قضبان الأسر ، إلا أنَّ أصلها واحد هو حب الوطن والدين ، فلقد أضحى حب الوطن والدفاع عن المقدسات والحقوق السليبة جريمة تستحق القتل و السحق و التعذيب !
بل أصبح المدافع عن كرامة أمته الإسلامية وهويتها إرهابيا قاتلا ، و تخاذل العالم في نصرته ليكون مصيره في نهاية الأمر زنزانة ضيّقة لا تتجاوز مساحتها مترا في متر لا تصلح للعيش الآدمي ، أرادوا إسكات صوت الحق حتى لا يصدح بهذا الحب !
إنّ جريمة أكثر من أربعة آلاف وخمسمائة أسير فلسطيني يقبعون في
غياهب السجن هو مطالبتهم بالحريّة فوق أرضٍ تنسّموا هواءها العليل
وتعلموا في مدارسها وجامعاتها ، هذه الأرض التي دنستها أقدام محتل غاشم استحلَّ المقدسات والأعراض ضاربا عرض الحائط بقوانين الأعراف الدولية التي باتت تنعق بلغة المجرم وتُحوّل الضحية إلى جانٍ يجب أن يخضع للمحاكمة !
إنَّ الصمت على هذه الجرائم الشنيعة التي يرتكبها الاحتلال في حق الأسرى و المعتقلين يعتبر بحد ذاته جريمة سنحاسب عليها جميعا ، إذ كيف نقف مكتوفي الأيدي تجاه ضرب المعتقلين والتهجم عليهم في زنازينهم التي لا تتوفر فيها أدنى مقومات الحياة ،
تمعن معي أيها القارئ في هذا النص:
“ إن الاحتلال يتعامل مع هؤلاء الأسرى حسب قانون “المقاتل غير الشرعي” والذي يعنى أنهم محتجزون إلى ما لا نهاية دون أي محاكمات أو تهم معينة أو إعطائهم حقوقهم في توكيل محام أو معرفة أسباب الاعتقال ، وهذا يعتبرمخالفاً لكافة المواثيق والأعراف الدولية ، وضربة قاضية للقانون الدولي الإنساني .”(1)
أتساءل:
حتى متى نظل نقرأ عن معاناة الأسرى ولا نستجيب لصرخة قيدهم ؟
-حتى متى سنظل بلا حرية ، فو الله إنهم الأحرار ولسنا نحن
نعم أَسَرتْنَا أهواءنا وحب الدنيا والمال والبحث خلف لقمة العيش فأصبحنا عبيدا لها وعشاقا لما هو فانٍ
إنّ الحرّ الحقيقي هو الذي صرخ عاليا وقال : لا ، وأبى الذل و الهوان
فإما حياة تسر الصديق وإما ممات يغيظ العِدَا
إنَّ الأسيرَ له علينا حقوقٌ كثيرة فحريّ بنا أن نُقبّل رؤوسهم ونضمد جراحهم النازفة ، فأقل ما يُمكننا تقديمه لهم هو دعمهم معنويا ومادياً ، ووضع قضيتهم ضمن قائمة اهتماماتنا ، ونشرها في المنتديات والإعلام والإذاعات ، و لا ننساهم من دعاء في ظهر الغيب ، يرفع عنهم ضيق الحال وظلم الاحتلال، ويخفف وطأة الزنزانة التي شهِدَتْ على نزف دمائهم ، وكانت شاهد عيانٍ على تعذيبهم بوحشية فاقت همجية المغول والتتار بل وحتَّى البربر
أدعوكم وأدعو نفسي أن نسخَّر أقلامنا ومواهبنا وعقولنا لخدمة الأسرى ، قد تتساءل أيها القارئ الكريم ما الذي يجدي في هذا ؟؟ فإن هذه الأمور بحاجة إلى حكومات تُفاوض المحتل وتطالبه بهذه الحقوق و نحنُ لا حول لنا ولا قوّة
فأجيب:
لو كل شخص منا شاهد مأساة الآخر وبقي متفرجا ولم يحرك لها ساكنا فإنه سيأتي اليوم الذي يصبح فيه خلف القضبان ، ولا يسمع أحدٌ صرخته من ورائها ، بل لو سمعها فإنّه لن يتفاعل معها ، ونكون بذلك خنا العهد بمناصرة إخواننا المسلمين –
ألم نقرأ حديث الرسول – صلى الله عليه وسلم –
انصر أخاك ظالما أو مظلوما ،
فكيف بهؤلاء الذين وقع عليهم ظلم الاحتلال وتشابكت الأغلال في أيديهم وأقدامهم بلا ذنب أو جريمة ؟!
فأين نحن من حديث الرسول – صلى الله عليه وسلّم – : ” أطعموا الطعام وأفشوا السلام و فكّوا العاني “
وكيف يكون فكاكه ؟
بالقلم وباللسان وبالإعلان عن معاناته وتصويرها وتسليط الضوء عليها ، حتّى يأتي دور المقاومة بالرد وفكّ القيد والوفاء للأحرار
وفي الختام:
تأمل أخي القارئ أختي الكريمة في معاني هذه القصة الرائعة التي أضحت أنموذجا يجب أن يتصدر حياتنا
“ هذا المنصور ابن أبي عامر قائد من قادة الأندلس كان راجعاً من غزوة من غزواته ، ويوم أن فتحنا نصف أوروبا ووصلنا إلى قلبها كان راجعاً من فتح من الفتوحات فإذا بها امرأة تستقبله بعد أن عاد وانتهت المعركة فوجدته امرأة فقالت له : يا منصور، قال: لبيكِ
قالت: ابني أسير، قال: أين الأسير ؟قالت إنه أسير في بلد كذا بيني وبينه آلاف الكيلومترات ، فأمر الجيش ألا يرجع و نعود مرة أخرى لأجل أسير واحد!
فدكّ الحصون وفتح البلاد وسحق الجيوش كلها لأجل أسيرٍ واحد حرَّره ثم رجع.” (2)
اللهم فك قيد الأسرى والمعتقلين في كل مكان ، اللهم كن لهم خير ناصر ومعين ، اللهم ثبتهم على كلمة الحق والتوحيد
اللهم عليك بعدوهم ، اللهم اجعل النار والعذاب بردا وسلاما عليهم ، وتقبل من مات منهم شهيدا في سبيل
اللهم عليك باليهود ومن والاهم ، اللهم انتقم منهم كانتقامك من عاد وثمود ، اللهم لا تجعل لهم على الأسرى و المعتقلين يداً و لا سبيلا ، اللهم من أراد بأسرانا سوءا فاجعله خوارا مذلولا
اللهم عليك بمن يقتل ويفتك بأسرى المسلمين في كل مكان اللهم اقتل اليهود المعتدين على الأسرى عددا وأحصهم بددا ولا تجعل على الأرض منهم أحدا يا الله اللهم رد الأسرى لأهلهم سالمين غانمين اللهم آنس وحشتهم ، وكن لهم ناصرا ومعيناً.
اللهم جازهم بصبرهم جنة النعيم وألهمهم الصبر على الآلام اللهم كما حولت النار بردا وسلاما على إبراهيم حول نقمة سجانيهم عليهم بردا وسلاما اللهم احفظهم من كل سوء وارفع عنهم كل ضيق وكن لهم خير حافظ ومعين وصل اللهم وسلم على سيدنا وحبيبنا محمد – صلى الله عليه وسلم
__________________________________________
(1) موقع صابرون : مقال :أساليب التعذيب ( 28/1/ 2009م
(2) شبكة الصوت الإسلامي : من محاضرة للشيخ نبيل العوضي عن الأسرى .



فجر العزة 29-12-2012 10:18 PM

رد: روائع كتابات الاخت الكريمة فجر العزة
 
يا قلمي لغزّة الجريحة اكتب


اكتب يا قلمي جرحي و آهاتي


و سجل سكون ليلي و انبلاج نهاري


،’


يوم ليس كأي يوم هوت فيه


صقور و أسود صرعى في دياري


،’


عبثا يا قلمي تحاول تهدأتي


عقب ذاك السقوط الأقحواني


،’


ارسم لا عليك دمعي المسكوب


لوحة سوداء تتمايز فيها كل ألواني


،’


و أرّخ يا زمان عنوان مجزرةٍ


لم يتحرّك لها جيراني


،’


يا قلمي لغزة الجريحة اكتب


و اعتلي سماالإبداع بأشجانِ


،’


و دوِّن صرخات ثكلى و عويل


طفلٍ لم يمضي من عمره غير أيامِ


،’


ألم تر تخاذل العرب وصدأ قلوبهم


فما انتقموا لنصرة إخواني


،’


فلم أعد أملك يا قلمي سواك


سيفا أسلطه على ظهر الغادر الجاني


،’


عذرا لك فلقد أثقلت عليك


و لكن لم يعد معي سوى صوتي و سنانِ


،’


فإذا عز سلاحي وقل رجالي


سيبقى قلمي حيا ما أحياني الله و ما أبقاني



بقلم أختكم في الله :



فجر العزة




الساعة الآن : 04:46 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd By AliMadkour


[حجم الصفحة الأصلي: 170.35 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 168.06 كيلو بايت... تم توفير 2.28 كيلو بايت...بمعدل (1.34%)]