ملتقى الشفاء الإسلامي

ملتقى الشفاء الإسلامي (http://forum.ashefaa.com/index.php)
-   ملتقى حراس الفضيلة (http://forum.ashefaa.com/forumdisplay.php?f=103)
-   -   روايتي الجديدة قلوب بشوشة ♥♥♥♥♥♥♥ وراء الشاشة ‏ (http://forum.ashefaa.com/showthread.php?t=154213)

ورد جوري 02-06-2013 08:23 AM

رد: قلوب بشوشة ♥♥♥♥♥♥♥ وراء الشاشة
 
ماشاء الله تبارك الرحمن
القلم الذهبي ينسج الحرير من خيوط ﻻمعة جذابة
لكن افضل ان تكون جاذبية الكهرباء اقوى لتجذبني الى محاضراتي
فالحلقة اﻻخيرة من مسلسل اﻻمتحانات اقتربت جدا
وبعدها باذن الله سأتابع احلى الحلقات واروع الحكايات بقلم الحبيبة نزهة
وفقك الله حبيبتي في الله
وﻻ حرمك اﻻجر والثواب
في حفظ الله

زارع المحبة 02-06-2013 12:02 PM

رد: قلوب بشوشة ♥♥♥♥♥♥♥ وراء الشاشة
 
اجعل من يراك يتمنى أن يكون مثلك, ومن يعرفك يدعو لك بالخير, ومن يسمع عنك يتمنى مقابلتك, ومن تعطر بأخلاقه لن يجف عطره حتى لو كان تحت التراب

oummati2025 02-06-2013 09:52 PM

رد: قلوب بشوشة ♥♥♥♥♥♥♥ وراء الشاشة
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ورد جوري (المشاركة 1380473)
ماشاء الله تبارك الرحمن
القلم الذهبي ينسج الحرير من خيوط ﻻمعة جذابة
لكن افضل ان تكون جاذبية الكهرباء اقوى لتجذبني الى محاضراتي
فالحلقة اﻻخيرة من مسلسل اﻻمتحانات اقتربت جدا
وبعدها باذن الله سأتابع احلى الحلقات واروع الحكايات بقلم الحبيبة نزهة
وفقك الله حبيبتي في الله
وﻻ حرمك اﻻجر والثواب
في حفظ الله

الحمد لله على فضل الله

وفقك الرحمن حبيبتي ويسر أمورك كلها :_11::_11::_11:

oummati2025 02-06-2013 09:52 PM

رد: قلوب بشوشة ♥♥♥♥♥♥♥ وراء الشاشة
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زارع المحبة (المشاركة 1380501)
اجعل من يراك يتمنى أن يكون مثلك, ومن يعرفك يدعو لك بالخير, ومن يسمع عنك يتمنى مقابلتك, ومن تعطر بأخلاقه لن يجف عطره حتى لو كان تحت التراب

جمبلة جدا، بارك الله فيك أخي الكريم

oummati2025 04-06-2013 04:30 AM

رد: قلوب بشوشة ♥♥♥♥♥♥♥ وراء الشاشة
 
قلوب بشوشةوراء الشاشة

الجزء الثاني من سلسلة:فكرنا سر سعادتنا
الحلقة الخامسة:
في الحلقة الماضية: قامت سهى لتذهب إلى غرفتها، فإذا بوالدها قد وصل وهو غاضب جدا......
في هذه الحلقة بإذن الله:
وصل الأب الحاضر باسمه الغائب بدوره ومسؤوليته، ولج باب البيت ووجهه يكاد ينفجر من الغضب......وبدون مقدمات وقبل أن تقوم الأم من مكانها لاستقباله وأداء واجبها اليومي تجاهه بدء بتحضير الطعام.....
طبع صفعة على خد سهى قفز لها قلب الأم وأفاق الصغير صارخا من الفزع لصرخة أخته الكبرى وبكائها......
لم ينبس الأب ببنت شفة قبل أن يصب غضبه ثم قال بحزم وورقة في يده: فاتورة هاتف بخمسمائة دولار، من تكلمين أيتها الفاجرة؟ وشد شعرها بعنف
ارتعدت فرائص سهى، بم تجيب؟ هل تقول له أنها كانت تكلم فادي بالساعات كل ليلة بعد أن ينام الجميع؟ أم تكذب وتنكر وتدعي أنها مظلومة؟ لكن الفاتورة فيها الرقم وتفاصيل المكالمات؟
ماذا أفعل؟ ماااااااااااااااااذا؟
طرقت الفكرة قلبها فتصنعت المرض، عقدت حاجبيها، وضعت يدها على بطنها وصرخت ..... أحس بألم شديد في بطني....آآآآآآآآآآآآآآآآآه
فزعت الأم، هبت إلى ابنتها بعد أن كانت متجمدة في مكانها تخشى التدخل لكي لا تصفع هي أيضا.....لاسيما وأن زوجها عند الغضب لا يرحم...
حمل الأب ابنته إلى غرفتها......سقاها شراب زعتر ساخن جهزته الأم بسرعة، وقلبها يعتصر ألما على ابنتها.....
جلس يفكر، أيتصل بالدكتور؟ أم أن صورته كأستاذ جامعي محترم ستهتز؟ ماذا لو شكت له؟ ماذا لو عرف أن ابنتي الكبرى تتكلم بالساعات بالهاتف؟ لابد أن ذئبا يستدرجها، ماذا لو عرف؟ سيعلم أني لم أربها جيدا.....لالالا صورتي ستهتز ولن أعرضها لموقف كهذا......
خرج من الغرفة فتبعته الزوجة، حاملة طفلها الذي سكت رغما عنه وتجمدت الدموع في عينيه بعد أن صرخ والده في وجهه: شششششششششششش اسكت !!!!
هذه الزوجة التي أتى بها من بلدته، صغيرة السن لا تعرف سوى بعض الحروف التي تعلمتها في مسجد القرية في الصغر، ليربيها على يديه وتكون المطيعة الخاضعة تربي أبناءه تغسل ثوبه تنظف بيته وتطيع أوامره بيتها حياتها وزوجها جنتها..... كأنها لم تخلق سوى ليحيا هو....
مر الوقت بطيئا ولازالت سهى تراوغ بادعاء المرض.....
بعد ساعة، اتصلت بها ندى – صديقتها المقربة- تستفسر عن سبب غيابها عن النت
فأخبرتها سهى بالتفاصيل وطلبت مشورتها، فقالت لها ندى، أسأل هشام وأجيبك فهو "حلال المشاكل" ....
انتهى الاتصال ...... وبعد أقل من نصف ساعة ادعت خلالها النوم.... رن ثانية، لقد كان هشام.....
رفرف قلب سهى فرحا وداخله شعور غريب مزيج بين الراحة والإعجاب
إنه هرمون " الدوبامين" طرق أبواب الأوعية الدموية فانساب في يسر
يتبع بإذن الله
بقلم: نزهة الفلاح

oummati2025 12-06-2013 04:38 AM

رد: قلوب بشوشة ♥♥♥♥♥♥♥ وراء الشاشة
 
قلوب بشوشةوراء الشاشة

الجزء الثاني من سلسلة:فكرنا سر سعادتنا
الحلقة السادسة:
في الحلقة الماضية: هرمون " الدوبامين" طرق أبواب الأوعية الدموية فانساب في يسر

في هذه الحلقة بإذن الله:
ردت سهى على هشام وقلبها يرتجف فرحا...
ألو هشام....كيف الحال؟
هشام: بخير وأنت؟
سهى: بخير
هشام: أخبرتني ندى أنك في ورطة...
سهى: نعم فعلا، وما الحل؟
هشام: سهل جدا، سأوافيك بالحل غدا... ولكن بشرط
سهى بلهفة: وماهو شرطك؟
هشام: لن أقوله ألان لكن أنا موقن أنك تستطيعين تحقيقه...
هدى دون تفكير وخوفا من عقاب والدها الذي ينتظرها: اتفقنا...
انتهى الاتصال وعادت إلى المرض المصطنع....
أطلت والدتها بعد أن أنهت مهامها، فوجدتها " نائمة"، أغلقت الباب وذهبت إلى صغيرها....
وفي اليوم التالي، زارتها صديقتها وجارتها منار، وهي زميلتها في الصف أيضا، لما تغيبت عن الفصل وعرفت من أخيها الصغير أنها مريضة...
تأففت سهى لما رأتها وكرهت الموقف لولا أنها خجلت منها....
كيف لا وهي الفتاة المعقدة نتيجة وزنها الزائد وشعرها الخشن، أضحوكة بين شباب الثانوية ولم يفكر أحد يوما أن يصبح لها عشيقا أو صاحبا....
فهمت منار مغزى نظرة سهى، فأنهت زيارتها بسرعة وعادت إلى بيتهم... وقلبها يعتصر...
جلست سهى وهي تنتظر اتصال هشام على أحر من الجمر...
حان وقت المسلسل اليومي والحب الخالد الذي " لن يموت" والبطلين اللذان لازالا في محاربة الأشرار....
لكن كيف تذهب لغرفة الجلوس وهي تدعي المرض؟
ولأنها تعلم أن أمها من رابع المستحيلات أن تأتي إليها أثناء المسلسل، قامت لترى الحلقة على النت، رغم أن للتلفاز حلاوة خاصة ومختلفة، إلا أن اليوم استثناء...
جن الليل ومعه السكون والوقت الذي تجد فيه صفا مصفوفا من الأسماء في الدردشة والرواج الشاتي والكيبوردي يحرك القلوب والأبصار ف"لايك" هنا وتعليق هنا وسياسة هناك وطبخ هنا ونكت هناك ودين هنا ....
اتصل هشام أخيرا على الجوال، حملته بسرعة...
هشام: ألو سهى
سهى: أهلا عزيزي كيف حالك؟
هشام وقد عرف أنه في الطريق الصحيح: بخير وأنت؟
سهى: بخير طالما أنت بخير
هشام: لقد وجدت لك حلا سحريا، رغم أنه صعب نسبيا لكنه حل دائم وليس وقتي
سهى: راااااائع، وماهو؟
هشام: أرجو ألا تنصدمي، لكن لم أجد حلا آخر...
سهى: لن أنصدم هيا قل...
هشام: والدك حسابه باسم كذا؟
سهى: لا أعلم لكن غالبا...
هشام: إميله كذا؟
سهى: نعم هو ذاك....
هشام: أنا حقا آسف جدا لم ستسمعين، لكن لا مفر، استعدي للمفاجأة
يتبع بإذن الله
بقلم: نزهة الفلاح

زارع المحبة 12-06-2013 03:16 PM

رد: قلوب بشوشة ♥♥♥♥♥♥♥ وراء الشاشة
 

*لمسة أمل* 12-06-2013 03:45 PM

رد: قلوب بشوشة ♥♥♥♥♥♥♥ وراء الشاشة
 

oummati2025 12-06-2013 05:04 PM

رد: قلوب بشوشة ♥♥♥♥♥♥♥ وراء الشاشة
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زارع المحبة (المشاركة 1384030)

بارك الله فيك أخي الكريم ورضي عنك

oummati2025 12-06-2013 05:05 PM

رد: قلوب بشوشة ♥♥♥♥♥♥♥ وراء الشاشة
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صلي على خير البشر (المشاركة 1384048)

أكرمك الله أختي وأسعدك :_11::_11:


الساعة الآن : 01:05 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd By AliMadkour


[حجم الصفحة الأصلي: 27.81 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 27.12 كيلو بايت... تم توفير 0.69 كيلو بايت...بمعدل (2.48%)]