ملتقى الشفاء الإسلامي

ملتقى الشفاء الإسلامي (http://forum.ashefaa.com/index.php)
-   ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث (http://forum.ashefaa.com/forumdisplay.php?f=91)
-   -   من خصال الإيمان القول الحسن ورعاية حق الضيف والجار (http://forum.ashefaa.com/showthread.php?t=230684)

ابو معاذ المسلم 26-03-2020 08:33 PM

من خصال الإيمان القول الحسن ورعاية حق الضيف والجار
 
من خصال الإيمان

















القول الحسن ورعاية حق الضيف والجار





الشيخ محمد بن مسعود العميري الهذلي




عن أبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه: أنَّ رسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قال: "مَنْ كانَ يُؤمِنُ باللهِ والْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيَقُل خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ، ومَنْ كانَ يُؤمِنُ باللهِ والْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيُكْرِمْ جارَهُ، ومَنْ كانَ يُؤمِنُ باللهِ والْيوْمِ الآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ"؛ رواه البخاري ومسلم.







أهمية الحديث:



هذا الحديث حديثٌ عظيم تتفرَّع منه آداب الخير، وقد قيل فيه: إنه نصف الإسلام؛ لأن الأحكام إما أن تتعلق بالحق أو الخلق، وهذا أفاد الثاني، إذ المقصود منه أن من كان كامل الإيمان فهو متصف بالشفقة على خلق الله تعالى قولًا بالخير أو سكوتًا عن الشر، أو فعلًا لما ينتفع به أو تركًا لما يضر.







مفردات الحديث:



يؤمن: المقصود بالإيمان هنا: الإيمان الكامل، وأصل الإيمان التصديق والإذعان.
اليوم الآخر: يوم القيامة.
يصمُت: يسكُت.
فليُكرم[1] جاره: يُحَصِّل له الخير، ويَكُف عنه الأذى والشر.
فليكرم ضيفه: يقدم له الضيافة (من طعام أو شراب) ويحسن إليه.








ما يستفاد من الحديث:



1- العمل بما عرفناه من مضمون هذا الحديث بالغ الأهمية؛ لأنه يحقق وحدة الكلمة، ويؤلف بين القلوب، ويُذهب الضغائنَ والأحقاد، وذلك أن الناس جميعًا يجاور بعضهم بعضًا، وغالبهم ضيف أو مضيف، فإن أكرم كل جار جاره، وكل مضيف ضيفه، صلَح المجتمع، واستقام أمر الناس، وسادت الأُلفة والمحبة، ولا سيما إذا التزم الكل أدب الحديث، فقال حسنًا أو سكت.







2- في الحديث بيان بعض سمات الإيمان الواجبة، وهي:



أ- التحدث بالخير أو الصمت، ومنه أنَّ أشد شيء يُحفظ هو اللسان.



ب- إكرام الجار.



ج- إكرام الضيف.







3- أهمية التفكر قبل التكلم.







4- يُستحسن النطق في موضعه كما يستحسن السكوت في وقته.







5- لا يجوز السكوت عن الحق؛ قال النووي رحمه الله: ونُقِل عن أبي القاسم القشيري رحمه الله قال: سمعت أبا علي الدقاق يقول: من سكت عن الحق فهو شيطان أخرس، وكذا نقله في حلية العلماء عن غير واحد.







6- عدم التكلم فيما لا يعني.







7- ينبغي على العبد مراقبة لسانه، فإنه كما قال صلى الله عليه وسلم: (... وهل يكب الناس على مناخرهم في النار إلا حصائد ألسنتهم)؛ قال ابن عباس رضي الله عنه: (رحم الله عبدًا قال خيرًا فغنم، أو سكت عن شر فسلِم).







8- الاهتمام بشؤون الجار، وتحريم إلحاق الأذى به.



9- إكرام الجار المسلم وغير المسلم.



10- الكلام الطيب مع الضيف والبِشر في وجهه والاجتهاد في خدمته.



11- أنه يصح نفي الإيمان لانتفاء كماله.



12- فيه الحث على حسن معاشرة الآخرين.







[1] هذه اللام لام الأمر، ويجوز سكونها وكسرها لكونها بعد الفاء؛ (التحفة الربانية في شرح الأربعين حديثًا النووية؛ للشيخ إسماعيل الأنصاري / 59 ).












الساعة الآن : 08:50 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd By AliMadkour


[حجم الصفحة الأصلي: 8.77 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 8.68 كيلو بايت... تم توفير 0.09 كيلو بايت...بمعدل (1.07%)]