المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماذا أفعل الرجوع أم الطلاق


el yousfi
26-01-2010, 12:15 AM
أنا رجل أسكن ببلجيكا ومتزوج بنصرانية قبل أن أتزوجها أسلمت في المسجد وبعد عام قالت لصديقتها في رسالة عبر الهاتف النقال بأنها لآتريد أن تكون مسلمة ولاكنها تحبني ماذا أفعل هل أطلقها ام ماذا الاسلام في المرتبة الاولى أرجو الافادة وشكرا

الفراشة المتألقة
26-01-2010, 07:08 PM
أخي الكريم
بداية أرحب بكِ ها هنا في بيتنا الإسلامي الكبير

لتعلم أخي الكريم أن الله عز وجل قد أحل للمسلم أن يتزوج من نساء أهل الكتاب الغير مسلمات بشروط ، والزواج بالمسلمة أولى.

عندما تزوجتها كانت قد أعلنت إسـلامها أو رغبت في الدخول فيه (وهي بذلك أصبحت من فئة المؤلفة قلوبهم وهم حديثوا العهد بالدين)

فعليك أن تحسن معاملتها لأنك أنت الصورة العكسية الإسلام ، فلن تعرف ماهو الإسلام بشكل عميق وصحيح إلا من خلال ألفاظك / تعاملك / أخلاقك معها.

ما دمْتَ عرفت أنها تريد العودة لدينها فاسألها وتحاور معها بحوار هادئ ، لطيف ، بعيد كل البعد عن المشاحنات والشجار ورفع الصوت و بذاءة الألفاظ - وفيك الخير والبركة بإذن الله فقط هنا أنبه لتكن على علم بالثغرات التي قد يدخل الشيطان منها - وبعد أن تعرف السبب لا تجادلها فيه ، ولكن أحضر لها ما يثبت خطأ ما اعتقدت به.
مثال على ذلك:
قالت لك بأنها لم تحب الدين لأنه قاسي ، أحضر لها ما سطره التأريخ عن رقة المسلمين وقمة أخلاقهم عبر العصور مع غير المسلمين ومع بعضهم البعض ، وأستطيع مساعدتك في ذلك ، فقط أخبرني عن سبب رغبتها في العودة.

بعد أن تسألها لماذا تريد العودة وتعرف السبب ، اسألها هل تحبيني بصدق ؟ لماذا؟ أكيد ستقول لأفعالك وما الى هنالك ، فأخبرها بأن ما أفعله أنا هو ما أمرني به الإسلام ، ولأني أفعل كما أمرني الإسلام أنتِ أحببتيني ، فهل من المعقول أن تحبي ما أفعله ، ولا تحبي من أمرني أن أقوم بهذه الأفعال ؟!!

لا تطلقها ، فقد تكون سبب لرجعتها الى الدين الإسلامي من جديد وتكسب أجرها ، وبالطلاق ستكره الإسلام أكثر فاحذر أخي.
ثم ضع في ذهنك الإسلام لا يعني أن تمنعها من ما تحب ، لأنها ستكون هذه هي الثغرة التي تسبب كرهها للدين.
لا تنسى بأن الإسلام لا يعني منع النفس مما تحب
واكسب قضية حبها لك لأنها في صالحك لو أحسنْتَ استغلالها ستُغَير مافي عقلها وتكون سبب رجوعها.
أنتظر ردك لأعرف سبب رغبتها في ترك الدين وأكمل معك بإذن الله ما عليكِ فعله.
يسر الله لك الخير ، وهدى زوجتك على يدك .

سعيد مسلم
14-03-2010, 12:52 AM
السلام عليكم
بارك الله فيك ايتها الاخت و نعم الراي اقترحت
اخي الكريم لا تطلقها و حاول ان تحبب لها الاسلام و عرفها بمسلمات تقيات مقيمات هناك حتي تبعد عن رفيقات السوء.
فانت تعرف حديث الرسول صلى الله عليه و سلم يقول فيما معناه مثل الرفيق السوء كنافخ الكير اما ان يحرق ثيابك او ياتي لك منه رائحه كريهة و مثل الرفيق الطيب كحامل المسك اما ان يتحفك بقطعة مسك او ياتي لك منه ريح طيب.