المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الالتهاب المهبلي تعريف ، انواع ، اسباب ، وقاية ، علاج


قطرات الندى
20-03-2009, 01:36 AM
بد أن تصيبك الدهشة من هذه التشكيلة العجيبة من الكائنات الدقيقة التي تترعرع وتزدهر في المهبل ، فتحت الظروف الطبيعية حمضية الوسط في المهبل السيلم تعيش هذه الكائنات في حالة توازن ، وعندما يختل هذا التوازن ينطلق أحد انزاع البكتيريا ليتكاثر بسرعة ويهاجم مسببآ الالتهابات به .

ومن الجائز أن يحدث الالتهاب بسبب أحد الانواع غير الموجودة بشكل طبيعي في المهبل من الأصل ، وعلى الرغم من انتقال بعض انواع العدوى جنسيآ إلا أن أغلبها لا ينتقل جنسيآ ، ولنقل كيف يحدث هذا الخلل في اتزان بيئة المهبل فيما يتعلق بالبكتيريا الطبيعية :

المضادات الحيوية
حبوب منع الحمل
الدش المهبلي
بخاخات التنظيف الشخصي ذوات الروائح العطرية
الوسائل الموضعية المضادة للميكروبات
الملابس الداخلية الضيقة غير المسامية
الاضطرابات المعوية كالاسهال
في حين أن الالتهابات المهبلية تسبب الضيق وعدم الراحة ، فإن أغلبها لا يشكل خطورة على صحتك ، ومع ذلك ، فإذا لم تعالج فإن قليل منها يمكن أن يؤدي إلى مشاكل أكثر خطورة .

و اكثر الالتهابات أو العدوى المهبلية شيوعآ هو الالتهاب الفطري الخميري و طفيل ترايكوموناس .

ولا يستطيع طبيبك أن يحدد سبب هذا التهيج المهبلي بمجرد معرفة الاعراض و الفحص البدني ، ولكن لا بد من فحص عينات من الافراز المهبلي للتشخيص الصحيح و تحديد نوع الميكروب .

وبالرغم من تعدد انواع المضادات الحيوية التي تقتل هذه الميكرويات إلا أنه من الأفضل لك منعها قبل ظهورها :

بعد التواليت نظفي المنطقة التناسلية في الاتجاه من الامام إلى الخلف
إهتمي دائمآ بنظافة المنطقة التناسلية وطهارتها ( المهبل )
تجنبي ارتداء الملابس الداخلية الضيقة ذات الالياف الصناعية والسروايل الضيقة
لا تستخدمي الصابون القوي و لا الدش المهبلي المهيج للانسجة
لا تستخدمي الحفاضات المعطرة و لا ورق التواليت المعطر
لا تستخدمي بخاخات النظافة الشخصية المعطرة

الالتهاب الفطرية
http://www.ashefaa.com/up/uploads/images/ashefaa-b60fbe1f5f.jpg

الالتهاب الشفري المهبلي الفطري - كما يدعى غالبآ - وهو العدوى بفطر الكانديدا وهو سبب شائع للتهيج المهبلي .

يصيب 75 % من النساء

الاصابة بالالتهاب الفطري يتسبب فيه تكاثر ونمو الخلايا الفطرية التي تسمى " كانديدا البيكانس Candida albicans " وهي من انواع الخميرة التي تعيش في الاصل بطريقة سوية داخل المهبل ، ولا يوجد دليل قاطع على ان العدوى بالالتهاب الفطري تأتي عن طريق الجماع ، ولكن من المحتمل أن تأتي بسب العوامل التي ذكرناها سابقآ ، هذا بالاضافة إلى الحمل ومرض السكر .

اهم اعراض الالتهاب المهبلي الفطري هي الحكة و الحرقة و التهيج في المهبل و الفرج ، ومن الممكن أيضآ أن يصاحبه الم مع التبول و الجماع ، وقد لا يلاحظ وجود أية افرازات مهبلية ولكن من الممكن إذا ظهر أن يكون على شكل الجبن المفروك أو اللبن المخثر ( ولكن قد يتفاوت من قوام شبه مائي إلى قوام غليظ )

ويمكن ازالة الافرازات المهبلية الفطرية و التخلص منها باستخدام بعض انواع الكريمات المضادة للفطريات Antifungal drugs و المتوفرة في البيع الحر - دون تذكرة طبية - بالصديليات ، و اذا كانت هذه هي اول اصابة لك بالعدوى الفطرية فيجب عليك أن تسألي طبيبك قبل أن تستخدمي أية كريمات ، كذلك إذا تكرر الالتهاب المهبلي الفطري أو لم يستجب للعلاج المتوفر بدون وصفة طبية فراجعي الطبيب .

الداء المهلبي البكيتيري أو التهاب المهبل البكتيري Bacterial Vaginosis:
http://www.ashefaa.com/up/uploads/images/ashefaa-b8863d3604.jpg

http://www.ashefaa.com/up/uploads/images/ashefaa-46b98ce1fc.jpg
إذا لاحظت كميات من الافرازات المائية لها رائحة السمك تتسرب من المهبل ، فتلك هي افراز الداء المهبلي البكتيري ( وكانت تسمى من قبل الالتهاب المهبلي غير المحدد السبب )


من الانواع المسببة للالتهابات المهبلية البكيترية

Mobiluncus sp.
Gardnerella vaginalis
ما يقرب من نصف عدد النساء المصابات بالداء المهبلي البكتيري لا يبدو عليهن أية اعراض .

إذا كنت مصابة بالالتهاب المهبلي البكتيري فمن الضروري أن تعالجي بالمضادات الحيوية بالاضافة إلى ما يصفه لك الطبيب من مضادات للفطريات ، ولا يعالج زوجك من نفس الحالة التي لديك وبنفس العلاج إلآ إذا لم تستجيبي للعلاج .

ويتسبب المرض المهبلي البكتيري اثناء الحمل في الولادة المبكرة كما رأت ذلك بعض الدراسات التي اجريت على الحوامل والتي بينت أن العلاج من التهاب المهبل البكتيري اثناء الحمل قد يحول دون - يمنع - الولادة المبكرة .

عدوى الترايكوموناس Trichomonas viginalis:
http://www.ashefaa.com/up/uploads/images/ashefaa-daed02db6f.jpg
إضافة إلى الالتهابات الفطرية المهبلية و الالتهبات البكتيرية المهبلية فإن نوعآ آخر من الالتهابات يسببه طفيل وحيد الخلية يسمى ترايكوموناس ( أو بإختصار ترياك ) الذي لا يتواجد طبيعيآ في المهبل ، ويجد الطفيل طريقه إلى المهبل أثناء الجماع في معظم الاوقات .

الترايكوموناس مثل غيره من الامراض التناسيلة لا تبدو منه أعراض في اول الامر وإن ظهرت اعراضه فهي تشمل :

كميات كبيرة ذات لون اصفر يميل الى الاخضرار أو رمادي من الإفرازات المهبلية
ألم اثناء الجماع
رائحة مهبلية غير طبيعية
آلام اثناء التبول
تهيج و حكة بالاعضاء التناسلية الخارجية
الم اسفل البطن (نادرآ ما يحدث)
ويحمل الرجال العدوى ولكن بدون أن يظهر عليهم اعراض المرض ، ومع ذلك فمن الممكن أن ينقلوها إلى النساء ، وذلك الذي يدعونا إلى علاج الزوج بنفس علاج الزوجة في آن واحد للتخلص من الطفيل .

إن جرعة واحدة من دواء ميترونيدازول Metronidazole يخلصك من هذا الطفيل .


- فروقات بين اصابة المهبل بالبكتيريا أو الفطريات أو الطفيلات

-إذا كانت الإفرزات ذات رائحة كريهة ومصاحبة بهرش وألم وتقرحات مهبلية وكانت الافرازات سميكة عن المعدل الطبيعي وداكنة البياض أوخضراء أو صفراء معكرة وزادت بعد الممارسة الجنسية أو بعد الغسيل بالصابون(لزيادة حموضة المهبل) فهنا تكون بسب إلتهاب بكتيري.

2 - إذا كانت الافرازات بيضاء سميكة ككتلة الجبن مع هرش شديد وحرقان بالمهبل والجلد المحيط به يكون مائل للحمرة فهنا يكون السبب التهابات فطري.

3 - إذا كانت الافرازات بيضاء أو خضراء أو صفراء اللون وتكون مصحوبة برغاوي وهرش ورائحة كريهة وتحدث بعد الدورة الشهرية بمدة قصيرة جدا فيكون السبب التهاب طفيلي مثل طفيل التريكوموناس.

4 - إذا كانت الإفرازات مائية وتحتوي علي دم فهنا تكون نتيجة للأورام مثل أورام المهبل وعنق الرحم أو الغشاء الداخلي للرحم والاورام الليفية الموجودة علي عنق الرحم والتى تؤدي الي نزيف مهبلي مباشرة بعد اللقاء الجنسي.

والطبيب وحده فقط القادر على التمييز بين هذه الحالات

منقووووووووووووووووووول



دمتم سالمين,,,
__________________

قطرات الندى
20-03-2009, 01:41 AM
الإفرازات المهبلية وآلامها: أسباب هرمونية ونفسية تحتاج للعلاج




تصنف الإفرازات المهبلية إلى نوعين : التهابية وغير التهابية.
وهذا التصنيف قد يحدد نوعية السائل. فالسوائل المخاطية قد تنشأ بسبب وجود تقرحات بسيطة في عنق الرحم أو لوجود زوائد قي عنق الرحم، كذلك تحصل نفس الحالة عند النساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل او حتى المضادات الحيوية بكثرة، أو تكون لديهن استجابة عالية في المهبل، نتيجة تناول هرمونات خارجية، مما يسبب تسارع تكسير الخلايا المهبلية. وينتج عن ذلك سائل أبيض اللون، قد يصاحبه هرش (حكة) موضعي في 50% من الحالات. وكذلك نسبة السوائل المهبلية تزداد عند المرأة العصبية والقلقة.

وقد أثبتت الدراسات أن وراء هذه الحالة أسباباً هرمونية ونفسية، ولكن يجب أخذ عينات من هذه السوائل وفحصها معملياً للتأكد من عدم وجود سبب مرضي لها، أو ان اسبابها نفسية او هرمونية.

ومن أسباب السوائل المهبلية أيضاً نسيان المرأة الحجاب التابع للحمل داخل المهبل أو قطع القطن، وكذلك وجود اللولب الرحمي المانع للحمل تصاحبه زيادة في هذه السوائل.

ومن الأسباب التي لا تعيرها النساء اهتماما لبس الملابس الداخلية الضيقة أو المصنوعة من النايلون، مما يسبب تهيجاً في العضو التناسلي الخارجي يؤدي بالتالي إلى هرش الموضع وتشققه وبالتالي إلى التهاب الموضع بالبكتيريا. كذلك فإن النساء اللواتي اعتدن استخدام الدش المهبلي هن أكثر عرضة لازدياد كمية هذه السوائل والإفرازات المهبلية، وكذلك يكن أكثر عرضة للالتهابات نتيجة تأثير المواد الكيميائية على خلايا الجسم.

والإفرازات المهبلية تزداد في شهور الحمل، وتصاحبها بعض التغييرات في الخلايا المهبلية فتصبح أكثر سمكاً ومرونة لتمدد أثناء الولادة، وزيادة ملحوظة في الإفرازات المهبلية فإذا كانت الزيادة في الإفرازات لا تصاحبها روائح كريهة أو حكة فهذه حالة طبيعية نتيجة الحمل. أما إذا صاحب هذه الإفرازات حكة أو رائحة كريهة فهذا غير طبيعي ان يظهر حتى ولو كان هنالك حمل.

وتسبب الالتهابات المهبلية ثلاث جراثيم هي: تريكوموناس وكانديادا (الفطريات) وقاردنيلا.
1- التريكوموناس: تنتقل بواسطة المعاشرة الزوجية بعد انتهاء الحيض مباشرة وتكون من الرجل إلى المرأة، وبالطبع نفس العدوى تنتقل من المرأة المصابة إلى زوجها في أي وقت. وتكون الخصائص المميزة للسائل الناتج عن هذا الميكروب أن له رائحة كريهة ويكون أصفر اللون. وفي حال اشتداد العدوى دون علاج فإن المهبل يصبح شديد الحمرة وبه نتوئات تشبه حبة الفراولة. فيجب هنا الاسراع بالتشخيص من خلال التحاليل والمختبرات واعطاء الزوجين العلاج المناسب حيث لا يمكن معالجة طرف واحد فقط. ويجب الإشارة هنا إلى أن التهابات كثيرة تسبب الاحمرار الشديد والرائحة الكريهة.
2- الفطريات (الكانديدا): وهناك أنواع كثيرة ولكن أشهرها البيضاء، وهذه تكون إحدى المسببات الأساسية للسوائل والهرش أثناء الحمل، أو أثناء تناول المضادات الحيوية أو بعض العقاقير مثل الكورتيزون وبعض المضادات الحيوية .
3- قاردنيلا: وهذه العدوى تسمى كذلك بالعدوى غير المميزة لأنها تشابه باقي الالتهابات وقد يكون سببها عدوى جنسية.
وعلاج هذه السوائل والإفرازات موجود ولكن بعد التأكد من نوع السوائل، وأهم عناصر علاج الالتهابات بشكل عام هي علاج الزوجين معاً، وكذلك الامتناع عن الجماع أثناء العلاج.
نصائح لتجنب الحكة التناسلية
لعدم وعي الكثيرين بالأسلوب الصحيح للنظافة الأعضاء التناسلية، يصاب غالبية الأزواج بحكة في أعضائهم، ويرى الأطباء أن هذا النوع من الحكة ينتج عادة عن تهيج في الجلد أو الإصابة بأحد الأمراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي أو لوجود حساسية في الجلد.
يجب إتباع الخطوات التالية لتجنب الإصابة بالحكة:
- بعد الفراغ من قضاء الحاجة، فإن الأمر الصحي هو تجفيف المنطقة بالمحارم من الأمام إلى الخلف، وليس العكس، لمنع انتقال الميكروبات من منطقة الشرج إلى منطقة المهبل.
- تجنب استخدام المنتجات الكيميائية في غسول المهبل أو بخاخات التنظيف النسائية، لأنها قد تُحدث خللا في التوازن الحمضي للمهبل مما قد يُسهل نمو الميكروبات أو يسهل التحسس من المركبات الكيميائية. بينما على الرجال والنساء:
- المحافظة على بقاء منطقة الأعضاء التناسلية نظيفة وجافة، عبر استخدام الصابون والتنظيف بعده بالماء جيداً، ثم تجفيفها بالمحارم.
- ارتداء ملابس داخلية غير ضيقة تُعطي مجالاً للحركة دون احتكاك شديد مع الجلد.
- تجفيف المنطقة بعناية بعد الاستحمام أو السباحة.
- اتباع سبل الوقاية من الإصابة بعدوى الأمراض الجنسية.
حكة المهبل عند غير البالغات
تتميز حكة المهبل عند البنات بوجود ألم وتحسس وحرقة (ألم حارق) وحكة في المنطقة التناسلية. وحالات حكة المهبل وألمه تحدث بسبب التهيج الكيميائي بالفرج (الأعضاء التناسلية الخارجية) أو الجزء الخارجي من المهبل، وتعالج بحمامات الماء الدافئ مع صودا الخبز(بايكربونات الصوديوم).
ويمكن استخدام كريم الهيدروكورتيزون (تركيز1%) حيث تضعه الأم لابنتها المصابة على الأعضاء التناسلية بعد الحمام الفاتر، الذي لا يجب أن يتجاوز زمنه 15 دقيقة، ويجب أن تتبول الطفلة بعد الاستحمام مباشرة.
وينصح بأن تلبس الطفلة ملبوسات داخلية قطنية لأن الملبوسات المصنوعة من الألياف الصناعية (البوليستر والنايلون) لا تسمح للبشرة بالتهوية، ويفضل ألا ترتدي الطفلة المصابة ملابس داخلية أثناء النوم.
ويجب كذلك تناول كميات كافية من السوائل يومياً حتى يبقى البول خفيف اللون لأن البول المركز يسبب تحسساً في المسالك البولية.
ويجب استشارة الطبيب المختص إذا لاحظت الأم أن الحكة لم تتحسن بعد 48 ساعة من العلاج، أو حدثت إفرازات مهبلية أو نزيف، أو أصبح التبول مؤلما.

نور
10-06-2009, 05:09 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
بارك الله فيكِ أختنا الكريمة قطرات الندى على هذا الموضوع المفيد

نسأل الله السلامة لجميع بنات و نساء المسلمين ، آمين

في أمان اله

قطرات الندى
11-06-2009, 01:45 PM
جزاك الله خيرا
اختنا فى الله الغالية
ملاك النور
على المرور الطيب...
و جهودك القيمة فى المنتدى

الفراشة المتألقة
11-06-2009, 04:05 PM
بارك الله بكِ قطرتي حبيبتي

توضيح تدقيق مفيد

بوركت أناملك التي كتبت ونقلت

واصلي وربي يكتب أجرك

حفظكِ الباري وكل بنات المسلمين من كل مرض وأذى

قطرات الندى
14-06-2009, 01:29 AM
جزاك الله خيرا
مراقبتنا الغالية
الفراشة المتالقة
على المرور الطيب...
و لك بالمثل ان شاء الله...

اليقين برحمة الله
14-06-2009, 02:14 PM
الله يعطيك العافية
على هذه الافادة والمعلومات القيمة
الله يجزئك كل الخير

ام خديجه
09-12-2009, 01:42 AM
:cool:بارك الله فيكي يا اختاة وجزاكي الله خيرا هلي نقلك لنا هذا الموضوع المفيد جدا لنا:cool:

قطرات الندى
09-12-2009, 09:39 PM
جزاكم الله خيرا
على المرور الطيب...

أم عبد الله
15-05-2010, 10:39 PM
يرفع لأهمية الموضوع وخاصة انه يهم كل النساء

جزاك الله خيرا حبيبتي في الله

أم عبد الله
15-05-2010, 10:40 PM
يرفع لأهمية الموضوع وخاصة انه يهم كل النساء

جزاك الله خيرا حبيبتي في الله

ha122
18-08-2010, 11:30 PM
الف شكررررررر