المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كتاب الطهارة


أبو دجانة
05-04-2006, 04:35 AM
باب في أحكام الطهارة والمياة
إن الصلاة هي الركن الثاني من أركان الاسلام بعد الشهادتين ,وهي الفارق بين المسلم والكافر(1),وهي عمود الاسلام ,وأول مايحاسب عنه العبد,فإن قبلت ,قبل سائر عمله,وإن ردت رد سائر عمله.
ولما كانت هذه الصلاة لاتصح الابطهارة المصلي من الحدث والنجس حسب القدرة على ذلك ,وكانت مادة التطهر هي الماء أو مايقوم مقامه من تيمم عند عدم الماء صار الفقهاء يبدؤن بكتاب الطهارة,
وهي مفتاح الصلاة ,كما في الحديث "مفتاح الصلاة الطهور"والطهارة شرط لصحت الصلاة



ومعنى الطهارة لغــــــة : النظافة والنزاهة عن الاقذار الحسية والمعنوية.
ومعنى الالطهارة شرعا : ارتفـــــــــــــــــــــــــــاع الحدث وزوال النجس.
وارتفاع الحدث يحصل باستعمال الماء مع النية في جميع البدن إن كان حدثا أكبر ,أو في الأعضاء الاربعة ان كان حدثا أصغر .
وغرضنا الآن بيان صفة الماءالذي يحصل به التطهر والماء الذي لايحصل به التطهر .
قل تعالى(وانزلنا من السماء ماء طهورا)وقال تعالى (وينزل عليكم من السماء ماء ليطهركم به)
والطهور: هو الطاهر في ذاته المطهر لغيره وهو الباقي على صفته التي خلق عليها .




سواء كان نازلا من السماء كالمطر وذوب الثلج والبرد,
أو جاريا في الارض كماء الانهار والعيون والابار والبحار,أو كان مقطرا.
فهذا هو الذي يصح التطهر به من الحدث والنجاسة من غير خلاف عن اهل العلم

فإن تغير بنجاسة لم يجز التطهر به من غير خلاف عن أهل العلم
وأن تغير بشيء طاهر لم يغلب عليه فالصحيح من قولي العلماء صحة التطهر به أيضا



قال شيخ الاسلام ابن تيمية:"أما مسألة تغير الماء اليسير أو الكثير بالطاهرات ,كالاشنات ,والصابون ,والخمطي,والتراب,والعجين........وغير ذلك مما قد يغيرالماء ,فهذا فيه قولان معروفان للعلماء .
ثم ذكرها مع بيان وجه كل قول ,ورجح القول بصحة التطهر به ,قال:"هو الصواب لإن الله سبحانه وتعالى قال(وإن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط أو لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوكم وأيدكم منه )وقوله"(فلم تجدوا ماء):نكرة في سياق النفي , فيعم كل ماهو ماء لافرق في ذلك بين نوع ونوع).




فعلى هذا يصح لنا أن نقول أن الماء ينقسم إلى قسمين:
القسم الاول :طهور يصح التطهر به, سواء كان باقيا على خلقته ,أو خالطته مادة طاهرة لم تغلب عليه ولم تسلبه أسمه.
القسم الثاني :نجس لا يجوز استعماله, فلا يرفع الحدث ,ولا يزيل النجاسة ,وهو مما تغير بنجاسة..........





















المرجع كتاب" شرح الزاد /الروض المربع" للعلامةالشيخ عبدالرحمن بن محمد بن قاسم

مسلمه اون لاين
05-04-2006, 04:40 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
مشكور اخى القدير على موضوعك القيم جزاك الله عنا كل خير وان شاء الله فى ميزان حسناتك
اختك مسلمه

الشيخ أبوالبراءالأحمدى
05-04-2006, 03:09 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
أخى الكريم / أبو دجانه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعـــــــد
أسأل الله أن ينفع بك ، وينفعك بما علمت
وأن يجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يقوى همتك
ويجعل باطنى وباطنك خير من ظاهرنا
وأن يجعلنا هُـداة مهتدين غير ضالين ولا مضلين
اللهم آمــــــــين

ام نور
05-04-2006, 03:40 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله كل الخير اخى ابو دجانة
موضوعك قيم ومفيد نفعنا الله به
اللهم اجعلنا من المتطهرين واجعلنا من التوابين

أبودجانة
05-04-2006, 07:30 PM
شكرا لكم على مروركم الكريم

الهم أنفعنا بما علمتنا وعلما ماينفعنا

أبــو أحمد
07-04-2006, 11:28 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

ماشاء الله الموضوع مفيد للغاية ويهمنا كثير نحن السباب والطلع على مور ديننا امور فقهنا وحنا اليوم مقصرين في ها الباب

جزاك الله خير اخي على هذا ابو دجانة على هذا الموضوع

وبارك الله فيك والله يعطيك الف عافية

تحياتي

أبودجانة
07-04-2006, 11:33 AM
والله شرف كبير ان تضع بصمتك على الموضوع

اخي وحبيبي امير الروح

ابو القاسم فلسطين
07-04-2006, 11:54 AM
بسم الله ..

جزاك الله خيراا ووفقك لما فيه الخير ....
__________________

الأفق
12-04-2006, 12:45 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خير اخي الكريم * ابو دجانه *

بارك الله فيك على هذا الطرح القيم

وشكرا على كل ما تقدمه من مواضيع مميزة وقيمة ونافعة

اثابك الله خير

ابن الرمادي
18-04-2006, 04:34 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله عنا خير الجزاء اخي ابو دجانة