المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : موسوعة العين !


فاديا
08-02-2007, 10:38 AM
ع

حرف العين :


هو الحرف الثامن عشر من حروف الهجاء ، وهو حرف مجهور رخو مخرجه من وسط الحلق .



والعين : حاسة البصر والرؤية للإنسان والحيوان .

وتطلق على الجاسوس الذي يبعث ليتجسس الأخبار .

وعلى ما يصاب به من حسد غيره له كما في قوله ( العين حق )

وعلى عين الماء وهي الينبوع الذي يخرج من الأرض .

وعلى عين الشمس : أي شعاعها الذي لا تثبت عليه عين المبصر له .

وعلى المال العتيد الحاضر

ويطلق العين على النقود وقيل الذهب خاصة .

وعلى حقيقة الشيء ، فيقال : جاء بالحق بعينه ، أي خالصا واضحا على حقيقته .

وعلى عين المتاع ويراد بها خياره والنفيس من كل شيء .

والعين : طائر أصفر البطن أخضر الظهر .

وتطلق العين على كبير القوم وشريفهم .

والعين : معجم لغوي ألفه الخليل بن احمد الفراهيدي ورتبه حسب الحروف الحلقية
وابتدأه بحرف العين .

جاء في أمثال العرب : " لا تطلب أثرا بعد عين "
وهذا يضرب لمن ترك شيئا يراه ثم تبع أثره بعد فوته .

فاديا
08-02-2007, 10:39 AM
انواع العيون






الأعشى : الذي لا يبصر إذا أظلم عليه الوقت بالليل .

الأغطش : الضعيف البصر .

الأخفش : كذلك ويزيد عليه صغر العين .

الأحول : الذي ينظر إلى المحاجر .

الأقبل : الذي ينظر إلى عرض أنفه .

الأزرق : الأخضر الحدقة .

الأملح : الأشد من الأزرق .

الأدعج : الشديد سواد العين .

الأحور : الشديد سواد العين والشديد بياض الأبيض منها .

فاديا
08-02-2007, 10:40 AM
كما أطلقت العين مجازا على العقل :

في قوله تعالى: ( الذين كانت أعينهم في غطاء عن ذكري)

وفي تفسير ابن كثير :

لا يعقلون امر الله ونهيه فتغافلوا وتعاموا عن قبول الهدى واتباع الحق.

فاديا
08-02-2007, 10:41 AM
العين


ما الذي يتبادر إلى الذهن أولا عندما تذكر العين؟

تتبادر الرؤية ..... النعمة التي منحنا اياها الله جل وعلا .....وما فيها من صفات ومواصفات ووظائف وما ينتج عن ذلك كله من خير وشر؟!

ويتبادر ايضا .......الجمال الخاص بالعلاقة اللفظية بين العين والعقل ....

البصيرة وما تحمله من بصر ، والبصر وما يحمله من بصيرة ، وما تضيفه البصيرة إلى البصر وما يحمله البصر من البصيرة،

قالوا ........العين مرآة النفس ومفتاح شخصية الإنسان ومعانيه المختلفة فيها يتجلى البغض والعداوة والصداقة..

ستورُ الضمائرِ مهتوكةٌ *** إذا ما تلاحظت الأعينُ


العين أداة البصر و أرقى الحواس الخمس..

وهي اجمل قطعة وصفها الله في خلقه وجعلها فتنة للناس.. (وزوجناهم بحور عين)

البعض وصف العين........... بأنها نافذة للروح أو منفذاً لها، تبين ما فيها ان كان خيراً أو شراً، وان كان ضعفاً أو قوة!

فالطفل يجلس في حضن الام ساعات وهي تحنو عليه بدفئها وحنانها و تبادله النظرة والابتسامة من هنا تبدأ تربية العيون فتعطي صاحبها ثروة من هذه اللغة والحوار البصري.

ويرى ابن حزم الأندلسي......... أن جوهر العين في انها تنوب عن الرسالة اللفظية او المكتوبة ويدرك بها المراد ،
فالحواس ....... أبواب إلى القلب ومنافذ نحو النفس.. الذوق و اللمس لا يدركان الا بالمجاورة، والسمع والشم لا يدركان الا من قريب.. لذا فالعين ابلغها دلالة واقواها عملاً.
ويذكر ابن حزم ، ان الاستجابة لتأثيرات العيون.....تتعارض مع...... الحزم والشدة في العدل والحق !!

كل الشرور مبدئها من النظر *** ومعظم النار من مستصغر الشرر



وقد اوضح الاسلام العلاقة المباشرة بين الفتنة والحوار ونظرات العيون فأمر الرجال والنساء بغض البصر .

قال تعالى : ( قل للمؤمنين يغضوا من ابصارهم ) النور : 30

قال تعالى : ( وقل للمؤمنات يغضضن من ابصارهن ) النور 31

فاديا
08-02-2007, 10:42 AM
العين... والضرر.



" العين حق ،.......

ولا بد من الاعتقاد بأن الحديث عن حقيقة العين هو خوض في غمار مسائل القضاء والقدر ،....

والعين من سائر المقدور على العبد ، وهي سبب في إحداث الضرر ........... "

فاديا
08-02-2007, 10:43 AM
العين .................. والبكاء

والعين أيضا ........... تتولى التعبير عن مشاعر القلب....

فتذرف الدمع غزيرا عند الحزن....

( لقول النبي صلى الله عليه وسلم لما مات ابنه إبراهيم: العين تدمع والقلب يحزن ولا نقول إلا ما يرضي الرب وإنا لفراقك يا إبراهيم لمحزونون ) .

فلماذا يخجل البعض من البكاء .........حتى ولو أمام نفسه؟؟

اتركوا لدموعكم حرية الانطلاق للتعبير عن الحزن.... الفرح....اللوعة......الظلم....

فهل يوجد سبيل أكثر صحة من هذا ؟؟؟؟؟؟.................... ويا له من خير سبيل !

فالبكاء ظاهرة بشرية تفرد بها الإنسان للتعبير عن مشاعره، ومن المعروف والثابت علميا أن الحيوانات لا تعرف الدمع أبدا (الناتج عن الشعور بالألم الروحي)،
فالحيوانات لا تبكي أبدا بالرغم من أنها تملك قنوات دمعية، ولديها السائل الدمعي، ولكنه لا يظهر إلا لأسباب عضوية بحتة ومنها إذا تهيجت النهايات الحسية العصبية في العين -لأي سبب- كرد فعل وقائي لترطيب العينين.
الدكتور محمد السقا إخصائي جراحة العيون وعضو الجمعية الرمدية المصرية

ومن الحكم : العين التي لا تبكي ................................. لا تبصر في الواقع شيئا !!!!!



وانا لا اقصد ابدا.......... "دموع التماسيح"

وهي عبارة تطلق على الإنسان ......غير الصادق في مشاعره، أو الذي ........ يصطنع البكاء.
وهذا بكاء النفاق..................ان تدمع العين...............والقلب قاسي!

فاديا
08-02-2007, 10:44 AM
والعين تتبع القلب


فإذا رق القلب.......................امتلأت العين دموعا.....
واذا قسى القلب ...................كانت صحراء قاحلة......

بكاء العين خشية من الله...........
أصدق بكاء تردد في النفوس ، وأقوى مترجم عن القلوب الوجلة الخائفة...

الا نتذكر اهوال يوم القيامة !.... الا نتذكر عظم الحساب وهول الموقف !.......
هذا أمر يحق له طول البكاء والحزن ................

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " عينان لا تمسهما النار ، عين بكت من خشية الله ، وعين باتت تحرس في سبيل الله " .
رواه الترمذي ، وصححه الشيخ الألباني في " صحيح الترمذي "

وقالَ رسُولُ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : " سَبْعَةٌ يُظِلُّهُمُ اللَّهُ في ظِلِّهِ يَوْمَ لا ظِلَّ إلا ظلُّهُ : إِمامٌ عادِلٌ ، وشابٌّ نَشَأَ في عِبَادَةِ اللَّه تَعالى ، وَرَجُلٌ قَلْبُهُ مُعَلَّق بالمَسَاجِدِ ، وَرَجُلانِ تَحَابَّا في اللَّه ، اجتَمَعا عَلَيهِ وتَفَرَّقَا عَلَيهِ ، وَرَجَلٌ دَعَتْهُ امْرَأَةٌ ذَاتُ مَنْصِبٍ وَجَمالٍ ، فَقَالَ : إِنّي أَخافُ اللَّه ، ورَجُلٌ تَصَدَّقَ بِصَدَقَةَ فأَخْفاها حتَّى لاَ تَعْلَمَ شِمالهُ ما تُنْفِقُ يَمِينهُ ، ورَجُلٌ ذَكَرَ اللَّه خالِياً فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ " .
رواه البخاري ومسلم .

قال ابن القيّم - رحمه الله – في كتاب " بدائع الفوائد " : " ومتى أقحطت العين من البكاء من خشية الله تعالى فاعلم أن قحطها من قسوة القلب ، وأبعد القلوب من الله : القلب القاسي "

فالبكاء بين يدي الله سبحانه وتعالى.... هو خشوع واقرار...
ان الانسان مخلوق ضعيف ضعيف..... يتوق الى رحمة الله...

فاديا
08-02-2007, 10:44 AM
عين الفرح ............................
وعين الحزن ........................


تدمع العين فرحا وسرورا وشكرا ......... ويقال لما يفرح...........قرة العين.

اي ما أقر العين.

فالعين تذرف الدموع الباردة..... لان القلب ساكن هادئ سعيد.

هجم السرور علي حتى إنه ***** من فرط ما قد سرني أبكاني !





وتدمع العين حزنا ولهفة ولوعة..........

ويقال لما يحزن............سخينة العين.

أي ما الهب العين وأسخنها.

فالعين تذرف الدموع الحارة ..... لان القلب حزين.

كالشمع يبكي وما يدري أعبرته***** من حرقة النار أم من فرقة العسل

فاديا
08-02-2007, 10:46 AM
واطرف ما قرأت.....



ان هناك عينا تبكي بكاء الموافقة......................!!!!!!؟؟؟؟؟

فيرى الناس يبكون لأمر عليهم.........

فيبكي معهم............

ولا يدري ..........

لأي شيء يبكون....................!!!!!؟؟؟؟؟

فاديا
08-02-2007, 10:47 AM
العيون الآثمة



اولئك.... أصحاب العيون الآثمة ، التي تنظر الى ما حرم الله ....
و التي تبكي لوعة عشق الدنيا ومفاتنها.... !!!!

فتسخـن عينـه عنـد التلاقـي *** وتسـخن عينـه عند الفراق !!!!!!!

فاديا
08-02-2007, 10:48 AM
عندما تخطئ العيون.......!!


كم نحن بؤساء ، مساكين ، جاهلين................
عندما......نحسن الظن بالحياة............

وكم نخطئ........
عندما نظن................... أننا معمرون أبداً.........

وكم تخطئ عيوننا...................حين لا تبك من رهبة الموت
الا حزنا......... على من فقدنا.......






ولدتك أمك يا ابن آدم باكياً *** والناس حولك يضحكون سروراً

فاعمل لنفسك أن تكون إذا بكوا *** في يوم موتك ضاحكاً مسروراً

فاديا
08-02-2007, 10:49 AM
عين الرضا ........................
وعين السخط ....................




قيل....

يا عين صار الدمع منك سجية ***** تبكين من فرح ومن أحزانِ


وقال شاعر :

وعين الرضا عن كل عيب كليلة *** ولكن عين السخط تبدي المساويا


وقال آخر :

هى النفس ماحسنته فمحسنٌ ***** لديها وماقبحتهُ فقبيحُ



أصحاب هذه العيون .........

يحكمون العاطفة في أمورهم ولا يحكمون عين العقل.....

فالمقاييس تتفاوت ...... والموازين والضوابط تنقلب أحيانا .....

فينظر شخص ما الى جميع مواقفك نظرة جميلة سارة..... بينما ينظر الى نفس المواقف شخص آخر نظرة نقدية تشاؤمية......!

وأنا.........لا اطالب بعين الرضا التي قد تغيب العقل والمنطق والعدالة.

فقط ، اريد عينا تنظر الى الامور بمحبة وعدل وانصاف !

فهكذا....... نستطيع ان نحول سلبياتنا ....الى ايجابيات.

فاديا
08-02-2007, 10:50 AM
وعندما......... تخدع العيون !!



السراب :

هي خدعة بصرية (ضوئية) تحدث نتيجة ظروف البيئة المحيطة من اشتداد درجة الحرارة والأرض المستوية واختلاف في معامل الانكسار مما يجعلها في حالة توهج شديد حيث تبدو كالماء الذي يلتصق بالأرض ليعكس صورا وهمية للأجسام وكأنها منعكسة عن سطح مرآة كبيرة ،

وترجع تسمية السراب عند العرب : سرب الماء أي جرى وسار

وفي كتاب لسان العرب لابن منظور ، السراب: اللامع في المفازة كالماء.

وقد تغنى الشعراء العرب بالسراب قديما وحديثا... واعتبروه محرك أمنياتهم....

فصـــبرا يــا شاعـــر الهــم صبـــرا.......
فنحـــن نعانــــق ريــــح السراب ........

لماذا ؟؟؟؟

لا نحاول ان نصل الى الحقيقة............

دون...... المرور بالسراب !!!!!

من الناس ما زالوا يجرون لاهثين وراء.......... السراب

رجالا وشبابا ونساءا وفتيات............

فبريق الحضارة................سراب !!!!!

ودروب هذا السراب لا يقودك فيها الا الشيطان.....

وهؤلاء المفتونون المخدوعون بهذا السراب ......

الدنيا أكبر همهم ................. والدنيا مبلغ علمهم:

((ذلك مبلغهم من العلم))

وقال تعالى :

{ وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاء حَتَّى إِذَا جَاءهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّهَ عِندَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَاب} (39) سورة النور.

فاديا
08-02-2007, 10:52 AM
كيف نحمي عيوننا.......؟؟؟


العين.............عليها حارس !!

كما انعم الله تعالى على الانسان بنعمة العين والبصر... زود العين بحراس لحمايتها :
فالجفون تعمل على حماية العين من الآثار الخارجية وعوامل البيئة .
والرموش؛ وهي تساعد أيضا على عدم دخول بعض الأجسام الصغيرة والغبار؛ إلى العين والتعلق والالتصاق فوق الرموش
ولا ننسى الدموع التي تنظف سطح العين وتعقمه..

فلنعتني دوما بصحة العيون..... وحراس العيون !!


**********


لكيلا تصيب سهام عيوننا !!

فقد ثبت في الحديث الصحيح الذي رواه عبدالله بن عامر قال : انطلق عامر بن ربيعة وسهل بن حنيف يريدان الغسل ، قال : فانطلقا يلتمسان الخَمَر ، قال : فوضع عامر جبة كانت عليه من صوف ، فنظرت إليه – أي إلى سهل – فأصبته بعيني فنزل الماء يغتسل ، قال : فسمعت له في الماء قرقعة فأتيته فناديته ثلاثاً فلم يجبني فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فأخبرته ، قال : فجاء يمشي فخاض الماء حتى كأنّي أنظر إلى بياض ساقيه ، قال : فضرب صدره بيده ثم قال : ( اللّهمّ أذهب عنه حرّها وبردها ووصبها – أي التعب - ) قال : فقام ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا رأى أحدكم من أخيه أو من نفسه أو ماله ما يعجبه ، فليبركه ، فإن العين حق ) ( صحيح الجامع 556 ).

قال المناوي : ( " إذا رأى " أي علم " أحدكم من نفسه أو ماله أو من أخيه " من النسب أو الإسلام" ما يعجبه " أي ما يستحسنه ويرضاه من أعجبه الشيء رضيه " فليدع له بالبركة " ندبا بأن يقول : اللهم بارك فيه ولا تضره 0 ويندب أن يقول : ما شاء الله لا قوة إلا بالله ، " فإن العين " أي الإصابة بالعين " حق " أي كائن يقضي به في الوضع الإلهي لا شبهة في تأثيرها في النفوس فضلا عن الأموال ، وذلك لأن بعض النفوس الإنسانية يثبت لها قوة هي مبدأ الأفعال الغريبة ، ويكون ذلك إما حاصلا بالكسب كالرياضة وتجريد الباطن عن العلائق وتذكيته ، فإنه إذا اشتد الصفاء والذكاء حصلت القوة المذكورة كما يحصل للأولياء أو بالمزاج ، والإصابة بالعين يكون من الأول والثاني ، فالمبدأ فيها حالة نفسانية معجبة تنهك المتعجب منه بخاصية خلق الله في ذلك المزاج على ذلك الوجه ابتلاء من الله تعالى للعباد ، ليتميز المحق من غيره ) ( فيض القدير - 1 / 351 ) **




**********



ولنغض البصر .....!!!

النظرة سهم مسموم من سهام إبليس........
ومن أطلق لحظاته........................... دامت حسراته،............................

أما غض البصر..................

فهو إمتثال لأمر الله الذي هو غاية سعادة العبد في معاشه ومعاده .............
وهو يمنع من وصول أثر السهم المسموم الذي لعل فيه هلاكه الى قلبه.....
وهو يورث القلب أنساً بالله وجمعية عليه، فإن أطلاق البصر يفرق القلب ويشتته وبيعده عن الله.
وهو............ يقوي القلب ويفرحه كما أن إطلاق البصر يضعف القلب ويحزنه.

وهو يكسب القلب نوراً، ولهذا ذكر الله سبحانه آية النور عقيب الأمر بغض البصر،
فقال تعالى: قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم.. ثم قال تعالى ( الله نور السماوات والأرض ).

كما انه يورث فراسة صادقة يميز بها بين الحق والباطل، فالله تعالى يجزي العبد على عمله بما هو من جنس العمل، فإن غض بصره عن محارم الله عوضه الله بأن يطلق نور بصيرته ويفتح عليه باب العلم والإيمان والمعرفة والفراسة الصادقة.

وهو........... يورث القلب ثباتاً وشجاعة وقوة. .......

وغض البصر............ يسد على الشيطان مدخله إلى القلب فإنه يدخل مع النظرة وينفذ معها إلى القلب أسرع من نفوذ الهواء في المكان الخالي.
وغض البصر........ يفرغ القلب للفكرة في مصالحه والإشتغال بها.

ثم.............. أن بين العين والقلب منفذاً وطريقاً يوجب إنفصال أحدهما عن الآخر، وأن يصلح بصلاحه ويفسد بفساده فإذا فسد القلب فسد النظر وإذا فسد النظر فسد القلب، وكذلك في جانب الصلاح.

فاديا
08-02-2007, 10:53 AM
فإن أجمل العيون !!





وما احلاها واجملها واصدقها واروعها من عيون.....

تلك.................التي تتبين خطؤها

فتبكي......نادمة تائبةً لرب العبادِ...

فاديا
08-02-2007, 10:54 AM
خواطر......عين !!!

....... ماذا ترى .........؟
....... وكيف ترى ........؟



تحب المرء ، فتراه كبيرا............ !

ثم تكرهه ، فتبصره صغيرا.........!

وما كبيرا كان قط ، ولا صغيرا ......... وما تبدل ،

ولكن تبدلت حالة نفسك......... !!!



تكون في مسرة .......... فترى اوراق الاشجار زهية يانعة ضاحكة.......!

ثم تراها وأنت في كدر ........مصفرة مطرقة باكية.. !

وما اخضرت الاوراق ، ولا اصفرت،

ولكن كنت أنت الضاحك الباكي......!!!



يمر بك مسكين..... فلا تراه....!

ويمر بك مسؤول .... فتلاحقه عيناك بكل اهتمام وتفصيل....!

والمشكلة أن نظرك سليم في الحالتين.......،،،

ولكن نفسك هي التي تبدلت بتبدل احوال الناس !!!



تكون سعيدا هانئا........ فترى الوقت قصيرا..!

تكون حزينا ومغموما ....... فترى الوقت طويلا !

وما طال الوقت..... ولا قصر ...

ولكن حالة نفسك.... هي ما يتغير !!!



حالتك النفسية....... ترسم لك ثمة أشياء........ قد لا تكون حقيقية .......


ونفسك عالم عجيب ، يتبدل كل لحظة ويتغير، ولا يستقر على حال......



فما هذا التحول فيك ؟؟

وأي أحكامك أصدق ؟؟


إن النفس كالنهر الجاري، لا تثبت قطرة منه في مكانه،، ولا تبقى لحظة على حالها ..



لذا ،،،،

فهي بحاجة الى الكثير الكثير من المراقبة والمحاسبة ......


ان اعمال النفس الانسانية ، تكون ضمن ذلك الاتجاه الذي تسير فيه....

إما اتجاه نحو الجنة بالإيمان والتقوى والخير والمحبة والأعمال الصالحة ..

وإما اتجاه نحو الجحيم بالكفر والنفاق والفجور والحقد والأعمال الطالحة ..



قال تعالى :

" وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا* فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا* قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا* وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا"



فهل ترى........ ما أرى ؟؟؟


إن الناظر في حال الناس اليوم ،

يرى رخص النفوس عند الكثير من أهلِـها ،

ويرى الخسارة في حياتـها لعدم محاسبتها ،

والذين فقدوا أو تركوا محاسبةَ نفوسهم ......

سيتحسرون في وقت......... لا ينفع فيه التحسر ،



يقول جل شأنه :

" أنْ تَقولَ نَفسٌ يا حَسْرتى عَلى ما فَرطتُ في جَنْبِ اللهِ وإنْ كُنْتُ لَمِنَ الساخِرين "

فاديا
08-02-2007, 10:56 AM
الإشارة بالعين ومدلولاتها:



قوة ومكانة العيون

العيون تتكلّم ولكن بلا صوت......

فتوحي ما توحي من هُدى وضلال.......

العيون مُعجزة .. حركاتها حافلة بالأحداث .....

تدل على المحبة إذا اتسعت .... وعلى الكره والحقد إذا انكمشت..

فيها القوة والضعف ، وفيها المكر والدّهاء، والجدب والرّخاء.....

هي كتاب لا يقرؤه إلا المجربون من ذوي البصائر والضمائر الحية، والألباب الذكية..

فيها ما يُضعف العزائم....

وفيها ما يشحذ المواهب......



يقول ابن حزم ......


إشارات العين لها رموزها ومدلولاتها:



- فإن كانت بمؤخرّ العين الواحدة.. فإنّها نهي عن الأمر

- وتصغيرها.. إعلام بالقبول

- وإدامة نظرها ..دليل التوجع والأسى

- وكسر نظرها ..آية الفرح

- وإطباقها ..دليل على التهديد

- وقلب الحدقة إلى جهة ثمّ صرفها ..بسرعة تنبيه عن مُشار إليه

- والإشارة الخفيّة بمؤخر العينين معاً.. سؤال

- وقلب الحدقة من وسط العين إلى موقعها بسرعة.. شاهد المنع

- وترعيد الحدقتين من وسط العينين.. نهي عام



وكل ذلك لا يدرك إلاّ بالمشاهدة

فاديا
08-02-2007, 10:56 AM
العيون عند العرب....


أن أجمل العيون عند العرب هي ..... عيون البقر الوحشي.....!!!!

وجعلوا أسماء كثيرة ترتبط بهذا المعنى.....

فمعنى اسم الخنساء .................البقرة الوحشية

فاديا
08-02-2007, 10:57 AM
أسأل الله العلي القدير .....
أن نكون ممن استخدم نعم الله في مرضاته.....



هلم بنا نهتف بـ لا اله إلا الله ............

و نحطم اصنام الغيرة و البغض والحسد والمقت والغل والعداوة والاستكبار والشك والجحود في قلوبنا........

ونبيد .........اصنام العصيان داخلنا.........

ونعود عيوننا.............بل حواسنا كلها.......على طاعة الخالق.....


ولنحيا حياة يحبها الرحمن ويرتضيها …

حياة كلها رضا بما قسم لنا وقناعة بما وهب … بعيدة عن السخط والضيق واليأس والعصيان.



قال الله تعالي: ( فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى* ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا* ونحشره يوم القيامة اعمى* قال ربي لما حشرتني اعمى وقد كنت بصيرا *قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى )

King OF Love
08-02-2007, 11:36 AM
بصراحه أخت فاديا لا أدري ماذا أقول
ولكن. . . . . . . . . . . .
جزاك الله خيراً على هذا الكلام الرائع

فاديا
10-02-2007, 10:27 AM
أخي الكريم king of love

اختي الكريمة ملاك النور

بارك الله فيكما وجزاكما خيرا على مشاركتكم ومروركم الطيب